نحو اسقاط أنظمة الظلم والظلام.. نحو استيلاد الغد العربي الأفضل

المشهد العربي، من لبنان، إلى العراق، ومن السودان إلى الجزائر، من دون أن ننسى تونس المنتصرة بالديمقراطية، يبشر بغد أفضل لهذه الشعوب المقهورة بأنظمة الفساد والرشوة وهدر المال العام، والممالك والإمارات المذهبة الفاسدة والمفسدة..

حديث عن مظاهرات الاحتجاج.. رومانسية الماضي وتعقيدات الحاضر

في شيلي وفي لبنان جماهير تحتج في الميادين والشوارع كل بطريقتها، وفي فرنسا جماهير تخرج إلى الشارع لتحتج وتخرب قليلا وتغيب ثم تعود، وفي الجزائر الجماهير لا تترك الاحتجاج في الشوارع إلا لتعود إليه فالحكم هناك لا يتصور ولم يعرف لنفسه بديلا، وفي هونج كونج تريد الجماهير أن تحكي للعالم ومن شوارعها رواية صينية عن هونج كونج غير الرواية التي تحكيها بكين وتصر عليها باعتبارها الرواية الوحيدة.

لا نملك من نحب

قال: «أكره الذهب»، فقالت: «أخشى أن يأتي يوم تكرهني فيه»، قال: «.. وما دخل علاقتنا، أنت وأنا، بالذهب؟»، قالت: «الحب كالذهب يحب أن يمتلكه الناس ويكتنزوه ويحمونه ويدافعون عنه، وأنا وحبي معي صرنا كالذهب ملكا لك»، قال: «بل ظننت أنه يمكنني أن أحبك وأستمر أحبك ولا أملكك؟»، قالت: «ولكنك ملك لي»، قال: «فليكن.

صورة تفصيلية عن الواقع السياسي العربي: ملوك النفط والغاز يمددون ليل الهزيمة

ترتسم في الأفق ملامح مستقبل أفضل لهذه الأمة العربية بمختلف أقطارها.

لقد استعاد الشعب العربي حيويته التي ضيعتها عهود القمع وملاحقة المعترضين والطامحين الى أن يكونوا اصحاب القرار في بلادهم.

حكايات سياسية لبنانية من خارج الفولكلور المتداول..

لأول مرة في حياتي الطويلة (نسبيا) يثبت أن يقيني في أن اللبنانيين شعب، وشعب واحد موحد، وان نظامه السياسي الطوائفي في جوهره، قد فرض عليه الانقسام طوائف ومذاهب بتراتبية مؤكدة ومثبتة دستوراً وقانوناً تُغرق جمعه، وتضرب وحدته وتوزعه على قيادات مصنعة لا تحول ولا تزول، وكلما سقط منه جائر قام (أو اقيم) كابر..

تحرير لبنان من الاحتلال الطائفي كتحرير لبنان من الاحتلال الاسرائيلي

كتب نصري الصايغ:

لا تنسوا مواعيدنا اليومية. الطرقات المقفلة في الشوارع والساحات مفتوحة الأذرع لصدور الناس الحقيقيين. لحناجرهم الصافية، لأصواتهم الصارخة: نريد أن نحيا هنا، نريد أن نتنفس حرية، نريد جباهنا مرفوعة، نريد أن نكون بشرا حقيقيين، نريد أن نزيح عن كاهلنا عبء الظلم، نريد أن نكنس البلد من السلطة، نريد أن نسترد اسمنا الحقيقي.

ولادة لبنان الجديد

كثيرة هي الصور المبهرة في هذه الانتفاضة الجماهيرية الرائعة التي يعيشها لبنان في مختلف جهاته، بمدنه وبلداته والقرى والدساكر، وبمجموع مكونات شعبه، وبالذات منهم الفقراء ومتوسطو الحال.

حكاية “الجمهورية” قبل استقلال “الدولة”: من الامارة إلى المتصرفية فإلى الانتداب

أما وقد ثبت، شرعاً، وبالمليون مشارك في التظاهرات الراقية التي تدفقت جماهيرها إلى الشوارع وملأت الساحات في مختلف انحاء لبنان، فإنني أعلن اعتزازي بهويتي اللبنانية وبانتمائي إلى هذا الشعب العظيم.

تحية من القلب

تحية من القلب لكل الزميلات والزملاء الذين تولوا طوال الأيام الأحد عشرة الماضية، فأنفقوا الساعات الطوال في الشوارع والساحات والميادين ينقلون نبض الناس إلى العالم كله، وليس فقط إلى الذين لم يستطيعوا المشاركة في هذا الحراك المبارك.

تونس خضراء .. بديمقراطيتها!

ها هي تونس الخضراء تكمل دورها الريادي، ويتقدم شعبها ليكون المثال والقدوة لجماهير الامة العربية، في مختلف اقطارها، مضيفا إلى زخم الثورة قدراً عالياً من الرقي والتحضر والايمان بالديمقراطية طريقاً إلى المستقبل الافضل.