Monthly Archives فبراير 2000

إبراهيم يونس

الحزن دوّار، ينبت من قلب فراغ الغياب، ولأنه يخاطب النبل في المشاعر الإنسانية فإن بيوت الناس مفتوحة لعدواه التي لا راد لها. أمس، كان الدور على غسان وكمال ووفاء ويونس والصهر الدكتور نبيل الداعوق، الذين انتظموا في طابور الوداع الأخير لشقيقهم الراحل إبراهيم يونس، وقد شاركهم في عدوى الإحساس بالفقد…

باراك وديعة اين مناورة

إذا ما تجاوزنا الأسئلة المنطقية التي يفرضها الاعتراف المتأخر والمفاجئ لإيهود باراك بوجود »وديعة رابين«، من مثل: لماذا الآن بالتحديد؟! ولماذا بعد جولتين بائستين من التفاوض؟! وبعد استنفار المعارضين، من أنصار الحكومة الإسرائيلية وخصومها، ودفعهم إلى الشارع في حملة محمومة لحماية الاستمرار في احتلال الجولان والتمتع بنبيذ عنبه الفاخر؟! إذا…

بابا ولبنان في قاهرة

بديهي أن يبدأ البابا يوحنا بولس الثاني زيارته التاريخية لأكبر دولة عربية بإلقاء التحية العربية (السلام عليكم) على مستقبليه في مطارها الذي يحمل شعارها ذا الرنين الإسلامي: ادخلوا مصر آمنين.. ولكنها مصادفة أدت غرض القصد أن يستهل قداسته حديثه الى المصريين، وعبرهم إلى عموم العرب، بمن فيهم المسيحيون منهم، وعموم…

بابا ولبنان في قاهرة

بديهي أن يبدأ البابا يوحنا بولس الثاني زيارته التاريخية لأكبر دولة عربية بإلقاء التحية العربية (السلام عليكم) على مستقبليه في مطارها الذي يحمل شعارها ذا الرنين الإسلامي: ادخلوا مصر آمنين.. ولكنها مصادفة أدت غرض القصد أن يستهل قداسته حديثه الى المصريين، وعبرهم إلى عموم العرب، بمن فيهم المسيحيون منهم، وعموم…

هوامش

عن دكاترة الألسنة في مؤتمرات الأرقام المغلوطة! على حد علمك انك لم تفعل غير إلقاء تحية الصباح، فإذا أنت في مؤتمر! الملفات حاضرة، في انتظار الزبائن! لم يعد الورق المطبوع عالي التكلفة. مع الملف شارة خاصة »تدمغك« وتكشف هويتك للآخرين، وتوحي إليك بأنك قد نلت ترقية أو مكافأة أو تعريفا…

تضامن يحمي يقين

ليس في السياسة عواطف، لهذا يقدّر لبنان تقديرا عاليا زيارات القادة والمسؤولين العرب، لأنها تعبّر عن موقف سياسي يتجاوز العاطفة الطبيعية للشقيق تجاه شقيقه، كما يتجاوز العون المادي، بالغا ما بلغ، للتخفيف من آثار الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة والتي تكاد تذهب بما تبقى من »القرش الأبيض« المخبوء لليوم الأسود، (علماً بأنها…

عودة الى صح

لم يصدق الناس عيونهم للوهلة الأولى. فركوا عيونهم ملياً، دققوا في المشهد، فلمّا تيقنوا من صحة ما يرونه هزوا رؤوسهم كأنما لينفضوا منها وعنها ما علق فوق الذاكرة من مرارة ووجع وحسرة أخذتهم إلى اليأس! المفاجأة أجمل من أن تصدق: رئيس مصر، في بيروت؟! ولأن اليأس ولاَّد للريبة والشكوك فقد…

يا اهلنا نورتمونا

لنقل إنها البداية، إنها الخطوة الأولى. لنفرج عن الفرح الملجوم بعدما أغرقتنا التجارب المريرة السابقة في جب اليأس والخيبة والأحزان العربية. لنأمل أن تكون »الاتصالات« و»التصريحات« و»التحركات« العربية المتعاطفة مع لبنان، والمحتجة لدى الأميركيين على التدمير الإسرائيلي المنهجي للبنية التحتية في هذا الوطن الصغير بذريعة »الانتقام« لجنود الاحتلال الذين صرعتهم…

هوامش

بالألماني: أما آن لهذا الفارس أن يترجل؟! يبكي العراقيون ولا يموت العراق. تنوح العراقيات وتحمل ريح الشمال النواح فيلجأ الجنوب الى بيداء الصبر حتى ينتهي الطوفان. انهم يقتلون العراق طفلاً، ويوجهون إلينا الدعوات لنشارك في تشييعه. إنهم يئدون العراق في بيداء الرعب وهوة النسيان! إنهم يختصرون العراق في صورة، تمثال،…

عتمة لبنان تضى في مصر

لم نكن بحاجة إلى كل هذه العتمة التي فرضها الاغتيال الإسرائيلي للكهرباء في لبنان، لكي نرى بوضوح مطلق صورة العدو وبالتلازم معها صورة »راعي العملية السلمية« والمبشِّر الأميركي الذي لا يتعب من التعهد للبنانيين بدعم أمنهم واستقرارهم وتأمين حدود بلدهم الصغير وازدهاره العميم. على أن تلك العتمة كانت، في ما…

عن حرب اميركية خروج الى عرب

حتى في العتمة الناجمة عن اغتيال الكهرباء في لبنان بالضربة الإسرائيلية الثالثة، فلقد كان واضحا أن الإدارة الأميركية هي التي تتولى هذه المرة إدارة الحرب ضد اللبنانيين عموما، وتفرض الظلام على البلد الصغير الطامح باستمرار لأن ينال »غبرة رضاها« فكيف بمساندتها أو بمساعداتها المرتجاة؟! من قبل الإغارة الإسرائيلية، منتصف ليل…

مقال هيكل يغذي الجدل في دمشق: أنصف سوريا وظلم وزيرها فاروق الشرع يقول كل شيء عن المفاوضات أمام اتحاد الكتاب العرب: لن نوقّع اتفاقاً يُملى علينا أو يبقي وجوداً لإسرائيل في الجولان

من قبل ان يكتب محمد حسنين هيكل، وتنشر »السفير« مع »الكتب وجهات نظر« المصرية، مقاله الدراسة عن سوريا والمفاوضات، كانت اندية دمشق ومكاتبها وبيوتها، تضج بالنقاش حول المفاوضات ووقائعها والتسوية وشروطها ومستقبل العلاقة مع العدو الاسرائيلي وآثارها المحتملة على الغد العربي. وليس سراً ان مبدأ التفاوض بذاته ما زال محل…

هوامش

الداخل للسلطان والخارج لإسرائيل والفضائيات … عربية؟! انتفت الصفة »العربية« عن الإعلام المسمى »عربيا«. صار الاعلام، وهو دائما تابع كأنظمته وحكوماته التي لا تفتأ تتنصل من هويتها »العربية«، هجينا، و»بندوقا«: فهو في الداخل صوت سيده، لا يعترف بغيره، ولا يشير إلى »الآخرين« من خارج الأسرة الحاكمة ولو بكلمة… أما في…

لبنان نور وفضائيات باراك عربية

لم يتأخر إيهود باراك طويلاً قبل أن يلتحق بقافلة »قادة« إسرائيل الذين يكرهون النور في الوطن الصغير الذي طالما كان منارة عربية ينتشر إشعاعها في هذه الدنيا الفسيحة من حولها فيعطيه مكانة مميزة، في الثقافة والفكر والديموقراطية والحيوية السياسية التي يتشهّاها إخوانه العرب. 1993 رابين، 1996 بيريز، 1999 نتنياهو، وها…

توازن وطني وموازنة خلل اقتصادي

أما وقد ارتاحت الحكومة من آخر »مواجهة« مع السادة النواب على أرض الموازنة التي لا توازن أي جانب في الوضع الاقتصادي المأزوم، … وارتاح النواب المثقلون بهموم »العودة« إلى مقاعدهم في المجلس الذي نادرا ما يحضر وحجته انه لا يجد حكومة ليحاسبها، بينما تدعي الحكومة انها إنما جاءت وهي باقية…