Monthly Archives سبتمبر 2014

“العرب” في امم متحدة بين عصرين

اندثر العرب، كأمة واحدة، أو كدول متجاورة وذات مصالح مشتركة، بشهادة الوقائع التي حفل بها الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة الذي رئسه فافتتح اللقاءات عبره ومن خلاله الرئيس الأميركي باراك اوباما. وبغض النظر عن صيغة الأمر واللهجة الحازمة التي تحدث بهما هذا الرئيس المتهم بالضعف والعجز عن تجسيد قوة…

استعمار طلب بين «خلافتين»

لا يعرف «المواطن العربي» إذا ما كان عليه أن يفرح لهدم الحدود بين أنحاء «بلاد الشام»، والتي أقيمت في غفلة منه وبتجاوز لإرادته قبل مئة عام تقريباً، أم أن عليه أن يحزن، لأنه ـ هذه المرة أيضاً ـ مغيّب: لم يسأله أحد رأيه، بل ولم يهتم من يهدم الأسوار التي…

مع الشروق ## إسقاط العروبة أمام «داعش» والاحتلال بالطلب!

يتم اغتيال تاريخ الأرض العربية وهوية أهلها الذين يبدأ بهم التاريخ، علناً، وأمام عيونهم وهم يتابعون العملية بتسليم العاجز. تُنبش الأعراق والهويات العتيقة، تستحضر الطوائف والعناصر السابقة على الأديان، وتحديداً في العراق وسوريا مع تمدد إلى لبنان، لكي يتم نفي أو شطب الهوية الجامعة. يتم تزوير التاريخ بالجغرافيا الإنسانية فيه،…

لبنان رهينة ارهاب فتنة

لبنان بكل أبنائه، على اختلاف أديانهم وطوائفهم، رهينة لدى عصابات إرهابية مسلحة بالشعار الديني، لتمويه أغراضها السياسية، وأولها رفض الكيانات السياسية في كامل المنطقة العربية والعمل لتهديمها بكل الوسائل والأسلحة، وأخطرها الحرب الأهلية. وتفترض هذه العصابات المسلحة أنها قد اختارت «ضحية نموذجية» يمكنها أن تحرّك عبرها المخاوف على لبنان من…

استعمار طلب انتصار وحدة

يعود إلينا «الاستعمار»، منقذاً هذه المرة، وبالطلب وعلى حسابنا نفطاً وموارد أخرى. فأهل السلطة مستعدون للتضحية بالبلاد جميعاً لاستنقاذ عروشهم التي يحميها طيران المستعمر، بطيارين أو من دونهم، ومهما بلغت الكلفة. يعود إلينا «الاستعمار» وبالطلب ليحفظ لنا ديننا الحنيف ويحمينا من مشوّهي الإسلام الحق ومحرّفيه الذين بلغت بهم الضلالة حد…

لقد خذلتنا يا سيد!

لا يليق بك «الفعل الماضي»، يا سيد، فأنت من المستقبل وفيه. يصعب علينا ان نقول «وكان السيد هاني»، لأن «السيد» يحضر حيث يحب أو يرغب أو يأتي ليختلف في أي زمان أو مكان. ثقيل هو حمل الإرث المقدس للأجداد المظلومين. لكن لا بد من ان نعيش حياتنا متخففين من أثقال…

مع الشروق ## العرب.. من حلم دولة واحدة إلى كابوس «دولة داعش»

في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، كان الحلم العربي الذي فرض نفسه على العمل السياسي: الوحدة العربية. كان الحلم قد دغدغ مخيلات النخب العربية مع تهاوي الإمبراطورية العثمانية أمام «حركة الإصلاح» التي ألغت الخلافة وأعادت بعث تركيا التي أرجعتها الحرب العالمية الأولى دولة ضعيفة وقد خسرت «ممتلكاتها» جميعاً سواء في…

«النصرة» من قطر واليها

لا نعرف على وجه الدقة، كيف كان «الجو» الذي استقبل الوفد الرسمي إلى قطر، ولا إلى ماذا انتهت المباحثات (حتى لا نقول المفاوضات..) حول مصير الجنود المخطوفين، وبالتالي مصير البلدة الصابرة على الحرمان والتي تعيش من الحجر وبه، ومن عطايا «التخوم» بين الأشقاء ورزاياها. فالطريق إلى قطر حقل ألغام، في…

الحرب الإسرائيلية المفتوحة من صبرا وشاتيلا إلى غزة فلسطين

مع انتصاف أيلول من كل عام تهل علينا في بيروت أفواج المناضلين الأوروبيين بغالبيتهم الايطالية ليحيوا معنا ذكرى مذبحة صبرا وشاتيلا التي ارتكبها السفاح الإسرائيلي أرييل شارون وجنوده بالتعاون مع أعداد من ميليشيا حزب لبناني عنصري العقيدة بغلاف التعصب الطائفي. قد ننسى فلا ينسون، وقد نقصر فلا يقصرون: واضح أنهم…

تحية الى هاني فحص ## اشتاقتك المنابر يا سيد!

دخل «السيد» في ليل الصمت. دار بعينيه يحاول ان يكمل ما بدأه. هو بالكاد باشر قول ما لا يقال، وسط ذهول أولئك الذين لا يجرؤون على سماعه. لماذا يمتنع الناس عن فتح عقولهم والصدور؟ لماذا يئدون أفكارهم البكر المؤهلة لأن تصنع تاريخاً جديداً؟ تعب القلق من «السيد». كلما توقع ان…

مع الشروق ## التيه العربي: سقوط الدولة عودة الاستعمار كمطلب شعبي!

تتهاوى الدول في المشرق العربي، خاصة، وتتبدى ذاهبة إلى التفكك والاندثار، كاشفة عمق الغربة بين مجتمعاتها بعناصرها الآتية من عمق التاريخ وبين الأنظمة الحاكمة فيها. تكشفت حقائق طمستها الحماسة للاستقلال والتحرر من نير الاستعمار. وتسبب الصراع على السلطة في إعادة تظهير الخلل في بنية نظام الحكم ومرتكزاته… وتدريجياً انتبهت شرائح…

لبنانيون يهربون من «داعش» الى حرب اهلية

تتطوّع مجاميع من المواطنين الذين ضربهم داء العصبوية الطائفية أو المذهبية لتحقيق بعض أهداف «داعش» بغير طلب من هذا التنظيم الإرهابي وبغير مكافأة على «إنجازهم التاريخي» بدفع البلاد نحو حافة الحرب الأهلية… وهو ما يتجاوز أحلام «داعش» و«النصرة» ومشتقاتهما. إن عمليات الخطف والخطف المضاد التي تختلط فيها نزعة الثأر مع…

بين سيوف «داعش» وطائرات قتل جماعي

يغمر طوفان الدماء المهدورة غيلة المشرق العربي وبعض المغرب، ولا ملجأ. يتوالى انهيار الدول التي أقامها المنتصرون، في الحرب العالمية الأولى وفي غياب أهلها، بالفتنة التي استولدتها غربة الأنظمة الحاكمة بالسيف عن شعوبها. يلتئم مجلس وزراء الخارجية العرب في المبنى الجميل الذي أقيم على أنقاض ثكنات لجيش الاحتلال البريطاني لمصر،…

مع الشروق ## المشرق العربي والكيانات المتصدعة من «سايكس ـ بيكو» إلى.. «داعش»

لكأن دنيا العرب وانطلاقاً من مشرقها، تخرج من التاريخ وعليه، وتعاد صياغة جغرافية «دولها» من جديد، ودائماً بمعزل عن إرادة أهلها ومصالحهم. فقبل مئة عام إلا قليلاً، وفي غمار الحرب العالمية الأولى التي انتهت بانتصار «الحلفاء» على «دول المحور»، توزع «المنتصرون»، وبالتحديد بريطانيا وفرنسا، أقطار المشرق العربي وتحديداً: فلسطين، سوريا…

اسقاط دولة بتمزيق تاريخ جغرافيا

قُضِيَ الأمر، وأسقطت صفة «الدولة» عن بعض الكيانات السياسية القائمة في المشرق العربي. تجاوزت المخاطر على المستقبل في هذه الكيانات حدود «اللبننة» منذرة بحروب مفتوحة بين وعلى مكوّنات هذه الأرض التي كانت مهد التاريخ.. تواكبها عروض سخية من دول أجنبية «لاستضافة» المتحدرين من أعراق الشعوب التي بنت المدماك الأول في…