جولة أولى في السيرك السياسي في لبنان..

لست تدري هل أنت أمام سيرك، أم أنك تحضر شريطاً سينمائياً يضحكك حتى البكاء.

تتبدى مواقع المسؤولية، الرئاسات ثم الوزارات فالنيابات فالإدارات وكأنها فارغة: الرؤساء متخاصمون، لا يكلم بعضهم البعض الآخر ولا تواصل، وسفراء الدول العظمى (وبينها بعض الدول العربية) يدورون بين مقار الرئاسات والزعامات والفاعليات تلتقط لهم الصور وتقدّم للناس كالأفلام الصامتة..

الفراغ حاكماً في الوطن العربي الكبير: لبنان نموذجاً

هل يكتب لنا «الغير» تاريخنا الجديد بدمائنا، أم ترانا نمحو تاريخنا الذي لم نعرف كيف نكتبه ثم لم نعرف كيف نصونه، بدمائنا؟
إن الخرائط الجديدة لمنطقتنا بالدول المهدَّدة في وحدة كياناتها أو في وجودها ذاته تُرسم بدمائنا ومن خارج إرادتنا ومصالحنا، وعلى حساب هويتنا الواحدة، في الغالب الأعم.

جمهورية العتم والعطش

… فقد باتت أسلاك الكهرباء خارج الخدمة معظم الوقت، ما أدى إلى تفاقم التقنين الذي يبلغ في كل مرة مستويات قياسية جديدة، بينما كان اللبنانيون ينتظرون أن تأتيهم الكهرباء 24 على 24 في صيف العام 2015

الباقيان…

من تقاليد اللعبة السياسية في لبنان أن يمتنع سائر اللاعبين عن “العيب في الذات الملكية”.. والذات الملكية، هنا، هي هذا النظام اللبناني الفريد الذي استعصى على التسميات والتصنيفات.

كانوا… ولا زالوا

لم تبرز أمس بارقة أمل واحدة من شأنها أن تنبىء بتطورات إيجابية على صعيد الأزمة الاقتصادية المعيشية التي تدهم الناس في بيوتهم، تنغص عليهم عيشهم، وتدفع بهم إلى أجواء الاحتمالات الكبرى.