Monthly Archives أكتوبر 2010

عن عراق ولبنان فتنة

ليس لدى أهل النظام العربي فائض من الوقت للاهتمام بالوقائع المرعبة التي نشرها موقع ويكيليكس عن حجم الكارثة التي تسبب بها الاحتلال الأميركي للعراق في السنوات السبع الماضية. بل ان الطبقة السياسية التي جاءت بمعظمها على ظهر دبابات الاحتلال وحكمت أو تحكّمت بالعراقيين في ظله وتحت أعلامه لم تر في…

مع الشروق كيانات طائفية وعنصرية تمحو فلسطين والهوية العربية تحت رعاية دولة يهود العالم.. بالحماية الأميركية

تتبدى الأرض العربية التي كانت الى ما قبل عقود قليلة أوطاناً بدول لها مقاعدها في الجامعة العربية والجمعية العامة للأمم المتحدة، ومجموعة دول عدم الانحياز، وكأنها مشاعات برسم التقاسم كيانات من طبيعة مختلفة، بعضها على أساس عرقي وبعض آخر على أساس طائفي أو مذهبي وبعض ثالث ينتظر تحديد تبعيته ليمكن…

قرار اتهامي واغتيال دولة

لم يعد مهماً معرفة الموعد الفعلي لاستصدار قرار المدعي العام للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري. لقد أنجز التحقيق الدولي مهمته الاستثنائية كاملة: حكم بالإعدام على مشروع «الدولة» التي كانت معتلة منذ استيلادها بالقرار الخارجي أول مرة، سنة 1920، ولم ينجح إعلان استقلالها السياسي سنة…

ربي كما خلقتني

من يجرؤ على التصدي لمهمة في مثل صعوبة التعريف بالمعرفة، والحديث عن الولد العاملي الذي يعلم الناس الكلام، والسيد الذي تعتبر الرسالة بعض إرثه العائلي والفقه بعض مخزونه الذي لا ينضب، خصوصاً وقد شفع بالعصر… حتى لا يكون الإنسان في خسر. أسود العمامة أبيض القلب أخضر الفكر، يطل من جبته…

مع الشروق على هامش زيارة أحمدي نجاد إلى بيروت وجنوب لبنان: لماذا يستذكر الناس جمال عبد الناصر؟

أعظم ما افتقده اللبنانيون خلال زيارة الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد هو دور مصر الذي كان مصدر أمان جدي باعتبارها قيادة الأمة وحاضنة أطرافها جميعاً، بأكثرياتها وأقلياتها الدينية والطائفية والعرقية.. ومع مصر، وبعدها، المقاومة الفلسطينية التي استقبل شهيدها الأول بتظاهرة امتدت من الحدود إلى قلب العاصمة بيروت. والحقيقة ان لبنان…

من زيارة نجاد الى لقاء رياض عراق مدخل حل في لبنان؟

سينتبه اللبنانيون، في يوم آت، الى أن زيارة الرئيس الإيراني الدكتور محمود أحمدي نجاد حملت بشارة خير لهذا الوطن الصغير، خلافاً لما تخوّف منه بعض المستجدين على العمل السياسي، أو أولئك الذين يعميهم الغرض عن القراءة الصحيحة للتحوّلات، فيتوغلون في سوء التقدير لأنهم لا يملكون الحق في التراجع عن الخطأ…

هوامش

«الدستور»: حرية الصحافة في مصر قناع من كلام؟ إلى ما قبل سنوات قليلة كنت أذهب إلى القاهرة، كغيري، مثقلاً حقيبتي بالعديد من الصحف والمجلات والكتب التي لا ترضي «الرقيب» فيمنعها من قبل أن يقرأها. لكنني في زياراتي الأخيرة كنت أعود من القاهرة حاملاً نسخاً مزركشة الألوان من الصحف اليومية التي…

بين السيف والدم

يستحيل التفاوض بين السيف والدم. لا يملك القتيل أن يفاوض قاتله. الشرط البديهي أن يكون «الفلسطيني» كل العرب ليستطيع مواجهة إسرائيل بوصفها دولة يهود العالم. لكن العرب لم يجتمعوا يوماً في فلسطين أو تحت رايتها. ظلوا شتاتاً لا رابط بينهم إلا اللسان، والعربية ليست لسان «الدول» ولا لغة القرار، في…

مع الشروق قمتان بدل القمة الواحدة لفضائح أهل النظام العربي: خسرنا الأفارقة ولم نربح في فلسطين!

وفقاً لقاعدة «من ليبيا يأتي الجديد» التي اكتشفها فعممها «الأخ القائد» معمر القذافي، صارت لأهل النظام العربي قمتان في السنة بدلاً من قمة واحدة، وهكذا يمكن لقادة العالم والكتّاب والمعلقين والمراقبين والدبلوماسيين أن يضحكوا من «العرب» وتعثراتهم وارتباكهم داخل أتون خلافاتهم التي لا تنتهي في وصلات متصلة، لا تكاد تنتهي…

قبل زيارة نجاد وبعدها

لن يزيد قدوم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى لبنان، في زيارة رسمية، بعد غد، من انقسام اللبنانيين أو احتدام الخلافات في ما بينهم، فهي قد بلغت الذروة بحيث أنه لا مجال لمستزيد. فاللبنانيون الذين لم يكونوا في أي يوم موحدين تماماً، كسائر شعوب الأرض، يتابعون ممارسة رياضتهم المفضلة في…

هوامش

«ثمانون» عادل إسماعيل: ابن دلهون يروي فضائح دولتنا! ندر ان قرأنا للمؤرخ الكبير الذي فقدناه مؤخراً، عادل اسماعيل، كتابات عن لبنان ـ اليوم، عن دولته ومؤسساتها، وعن وزارة الخارجية فيه ومن تولوا شؤونها سواء في موقع الوزير أو الإدارة الداخلية أو السفارات في الخارج. ولقد شاء القدر (أو المؤلف؟) أن…

مع الشروق النظام العربي يقدّم فلسطين هدية لأوباما و«السلطة» رهينة دولة يهود العالم..

مع كل جولة جديدة من جولات التفاوض بين «السلطة الفلسطينية» وحكومة الاحتلال الإسرائيلي، تحت الرعاية الأميركية، يضع الفلسطينيون ـ ومعهم معظم العرب ـ أيديهم على قلوبهم متوقعين إقدام هذه «السلطة» على ارتكاب تنازل جديد يمس جوهر الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني في أرضه ومستقبله فيها. أسباب التخوف مفهومة ومحددة، وان كانت…

تدويل كاقصر طريق الى حرب اهلية وسقوط سلطة

كلما توهّم اللبنانيون أنهم «شعب» في «دولة» مستقلة وذات سيادة، تصرفت الطبقة السياسية معهم وبهم «تصرف المالك بملكه»، فأعادت تقسيمهم بين إقطاعيتها الطائفية والمذهبية، مطيحة «وحدتهم» و«دولتهم» التي أعيد بناؤها عشرات المرات منذ أن ابتدع لها كيانها السياسي لمبررات لم يكن من بينها رأي «الرعايا» الذين شدوا إليها بسلاسل، بعضها…

هوامش

إبراهيم بن عوده حاصي يبيعنا وجع السفير شعراً الغلاف أنيق تخترق السواد فيه لوحة باللون البنفسجي لراقصة يلاعبها ضارب على الدف. أما النصوص في الداخل فهي نوع من الشعر الغارق في لجة بحر الأحزان والوجع وقد ترجمتها لوحات أكثر سوداوية. وأما المؤلف فهو سفير في الخارجية الجزائرية، تخرج من المدرسة…