Monthly Archives يوليو 2015

شاعر الغربتَيْن: «في جيبه علبة كبريت وفي رأسه آلاف الحرائق»

كيف يتحدث التلميذ عن معلمه الذي لم يأخذ عنه إلا القليل القليل لينتبه ـ متأخراً – إلى أنه كان يمكنه أن يأخذ عنه أكثر لو أنه لحق به إلى اللغة الفرنسية بدلاً من أن يقرأه أو يسمعه ملقياً شعره الساحر بلغة لم يُعلّمه منها إلا القليل وتركه على أبوابها يحاول…

هوامش

منير العكش يوثق أسطورة تأليه جورج واشنطن بالمذابح (2) نتابع هنا مع الكاتب والباحث الأكاديمي منير العكش في المهمة ـ الرسالة التي انتدب نفسه لإتمامها بإثبات أن الولايات المتحدة الأميركية هي «إسرائيل العظمى» التي أقيمت بحد السيف وسيول الدماء وجبال من جماجم الهنود الحمر قبل أكثر من ثلاثمئة عام من…

مع الشروق ## ما بعد الاتفاق النووي صورة مجسمة لما ينتظر المشرق العربي

تزدحم الأسئلة في أفق الاتفاق النووي بين إيران والدول (5+1)، وكثير منها عربية، وبينها ما يتصل بالمصالح لكن أخطرها يتصل بالمصير: من باع ومن اشترى، وأين العرب في هذه الصفقة ذات الأبعاد الكونية؟ أين العراق؟ وأين سوريا بالتحديد؟ يتصل بذلك السؤال عن لبنان. ثم: أين اليمن؟ وأين الخليج العربي الذي…

عواصم حضارة انسانية ونفايات انظمة طائفية

بينما تنهمك كبريات دول العالم، شرقاً وغرباً، بالتداعيات السياسية والاقتصادية للاتفاق النووي الإيراني، تبدو الدول العربية غائبة عن الوعي وعاجزة عن التأثير، تقبع في موقع الغنيمة يتوزعها المتفاهمون في غيابها، مشغولة بحروبها الداخلية انشغال اللبنانيين بنفاياتهم وخلافاتهم حول مواقع المطامر وهوياتها الطائفية والمذهبية. وكما أن خلف النفايات والمطامر في لبنان…

هوامش

منير العكش يكشف المستور: دولة فلسطينية للهنود الحمر! من حق منير العكش أن يزهو بكتابه الجديد في موضوعه الاستثنائي وفي طريقة التناول والعرض الموثق والاستنتاجات التي تهدم بالبيّنة الثابتة أسطورة «أبطال تاريخيين» من أمثال جورج واشنطن، تجاوزوا بتأثيرهم حدود بلادهم الواسعة إلى العالم كله، فإذا هم النموذج الفذ للقادة المطهرين…

حوار شامل مع محمد حسنين هيكل إيران النووية: العداء مع أميركا سيستمر

كتب طلال سلمان: بقميص أبيض مفتوح الصدر وبنطال أسود استقبلنا «الأستاذ» متوكئاً على «الووكر» لكسر في ساقه، في الشاليه القائم في منتجع الروّاد على الساحل الشمالي الذي يمتد بامتداد الشاطئ بين الإسكندرية ومرسى مطروح عند الحدود مع ليبيا. البحر الهادئ فيروزي بسطحه الهادئ يمتع النظر ويغري بالتأمل. قال وهو يلاحظ…

لبنان بين بطالة سياسية حروب اهلية عربية

كشفت البطالة السياسية التي يعيشها لبنان من دون رأس لدولته، أو ربما من دون دولة تقريباً، حالة العجز الفاضح التي تسود في معظم الدول العربية التي كانت تهتم لأمره لأنه بتميزه شهادة لها في حرصها على التنوع والتعدد داخل الهوية القومية الواحدة.. وعلى رضا «المجتمع الدولي» الذي أقام «الكيان».. ذلك…

بحثاً عن القضية المقدسة في “حروب” العرب على عروبتهم!

اختفت فلسطين أو هي تكاد تختفي من جدول أعمال ما تبقى من دول عربية، وهي لم تعد كثيرة في أي حال. .. واختفت أخبار النضال الفلسطيني عن الصفحات الأولى للصحف ومقدمات أخبار التلفزيون، ولم تتبقَّ إلا أخبار باهتة عن أنشطة رئيس “السلطة”، وهي بمجملها زيارات أو لقاءات ثانوية مهمتها تذكيرية……

مع الشروق ## عن دولة «داعش» التي فضحت دولنا ورعاياها!

فضحتنا «داعش»… فضحتنا هذه «الدولة ـ الوهم» بشعارها الإسلامي المزوّر و «خليفتها» الآتي من الماضي، فكادت تلوي عنق مستقبلنا نحو المجهول وهي تصادر الحاضر في قلب عجزنا عن مواجهتها، ثقافياً وفكرياً واجتماعياً، قبل العسكر والميليشيات التي تحولت ـ بطائفيتها ومذهبيتها ـ إلى مصدر دعم لهذا التنظيم الآتي من الجاهلية، مزوّداً…

وقفة تامل بين اتفاق فيينا وحرب تموز

العالم مشغول بمشروع الاتفاق النووي بين دول الغرب بالقيادة الأميركية مضافاً إليها الاتحاد الروسي من جهة وإيران من الجهة الأخرى، والذي يبدو أنه بات جاهزاً للتوقيع. وأوروبا مشغولة بالأزمة اليونانية وبهذا الانقلاب الذي جاء بمناضلين يساريين إلى سدة الحكم في أثينا الغارقة في الديون نتيجة السياسات الخاطئة التي اعتمدتها الحكومات…

هوامش

عن دمشق المعلقة على جبين التاريخ هتف بي محمود درويش حين فتح نافذته في الفندق الذي ذهبت برونقه السنون، في قلب دمشق وأطل على بردى أواخر أيلول، وقد كان ساقية شحيحة الماء تكاد تسدها نفايات معرض دمشق الدولي: هذه مدينة مخادعة!. هيا، أعدني الآن إلى بيروت. كان محبطاً، تأخذه خيبة…

مع الشروق ## «داعش» يقتل دول العرب بخطايا أنظمتها

ترسم خريطة «الوطن العربي»، بمعظم أقطاره، في هذه اللحظة، بدماء أبنائه. ما بين اليمن في أقصى الشرق وتونس في المغرب العربي، مروراً بالعراق وسوريا (من غير أن نغفل ما حدث ويُتوقع أن يحدث بعد في السعودية والكويت وصولاً إلى مصر عبر سيناء وفيها، فإلى ليبيا)، طوفان من الدماء المهدورة تغطي…

بين «استقلال قرار» ووحدة وطن دولة

تتهاوى الدول في منطقتنا نتيجة المغامرات الخارجية أو الخلافات الداخلية، فلا يأخذنا الخوف على دولتنا بل يندفع بعض الممتلئين غروراً برسوخ الكيان وثبات النظام إلى المطالبة «بالاستقلال السياسي» للمسيحيين في فيدرالية لهم وحدهم «تجاور» الفيدراليات الطائفية الأخرى مع استقلال بقرارها السياسي عنها. ويشتط بعض قيادات المسيحيين في لبنان إلى حد…

هوامش

حكاية استعادة رأس ضائع.. رنّ هاتفي فهتفتُ آلياً: أهلاً.. قال من طلبني مقدماً نفسه: أنا الدكتور رفيق عيدو. أنت لا تعرفني، ولكنني اظن انك تعرف شقيقي الفنان التشكيلي منير عيدو.. قلت مرحباً: ومن لا يعرف هذا المبدع الذي هجرنا. بسبب بؤس أوضاعنا، منذ عمر ولم نعد نسمع عنه، وان كانت…