Monthly Archives يوليو 2011

ثورة مصر مواجهة مصاعب تغيير

لبنان في إجازة من «السياسة» بمعناها الفولكلوري، لكن اللبنانيين يعيشون قلقاً عظيماً وهم يتابعون وقائع التطورات الخطيرة التي تشهدها الأقطار العربية من حولهم، بدءاً بسوريا التي يتسبّب التأخير في معالجة الأزمة السياسية الحادة فيها في تعقيد الحلول المقترحة لها، وصولاً إلى اليمن والبحرين وتونس (من دون أن ننسى السودان) مع…

هوامش

ـ في وداع «حركة الفضوليين العرب» وقائدها النبيل! من على بعد الحياة عن الموت تنتبه إلى حقيقة بسيطة: لا تهبط الصداقة بالمظلة، وان استولدت بداياتها المصادفة. إنها فعل اختيار: من بين مئة رفيق عمر أو زميل عمل تنتبه ـ متأخراً ـ إلى ان عدداً محدوداً منهم قد تغلغل في وجدانك…

انتصار اسرائيلي على عالم

من دون طلقة رصاصة واحدة… .. ربحت إسرائيل «حرباً» جديدة بانسحاب «الخصم» الافتراضي ـ أي أوروبا ـ الذي سارع في العودة إلى موقع الحليف الأبدي، في ظل تغطية سياسية شاملة وفرتها الإدارة الأميركية مطمئنة إلى غياب عربي مطلق عن المواجهة لانشغال أهل النظام العربي بهمومهم الداخلية التي تسحبهم ـ ومعهم…

رحيل الفارس: مصطفى نبيل

بصمت يليق بأصحاب النفوس الكبار، رحل مصطفى نبيل عن دنيانا، في القاهرة أمس، الثلاثاء.. انطوى على نفسه «الفارس» الذي كثيراً ما قاتل في معارك كان يعرف أنه سيخسرها، لأنه لا يملك من السلاح إلا شهامته واعتزازه بالموقف الصح، وغاب وقد اطمأن أن فتية الميدان سيكملون المهمة المقدسة فيعيدون إلى العاصمة…

مع الشروق الانتفاضات في مواجهة الصعوبة: كيف تعيد بناء الدولة؟

…وجاء زمن الصعوبة مباشرة مع إطلالة فجر القدرة على التغيير بالثورة. كان في ظن الجمهور الذي غيب طويلاً عن دائرة الفعل حتى نسي أهل البلاد وصاحب الحق الشرعي في القرار فيها، بحاضرها ومستقبلها، ان الثورة تنجز بمجرد حضوره وممارسة هذا الحق بالنزول الى «الميدان» لفرض إرادته. لم يكن غائباً عن…

لبنان ونظامة معادي لشعبة في مواجهة انتفاضات عربية

وحدها الطبقة السياسية في لبنان تتابع لعبتها مدمرة الوطن والدولة، معتبرة أنها محصنة ضد مناخ الانتفاضات التي تزلزل أنظمة عاتية في مختلف أنحاء الوطن العربي، مشرقاً ومغرباً، لا يمكن أن يطالها أو يتهددها بالسقوط، طالما هي محصنة بالطائفية قاتلة الثورات ومانعة التغيير وناسفة مشاريع إصلاح النظام. وبينما تسقط الانتفاضات «أباطرة»…

هوامش

على ضفاف الاحتفال بالعمر الثاني… هو عيدك السري، لا شريك لك فيه إلا من يسكن دمك، ويمر بلا احتفال لأن الحياة الثانية التي مُنحتها هي مهرجان فرح مفتوح. عش نشوتك بصمت يليق بالعمر الجديد. لقد منحك القدر يوماً معلوماً لعيد ميلادك الذي كان مجهولاً، والذي كان تغافل الأهل عن إثباته،…

فلسطين وسوريا..

كتبت نكبة فلسطين التــاريخ الســياسي الحديث لدولــة سوريــا الـتي تغــير اســمها الرسمي كما تغير علمها أكثر مــن مرة، وتبدل نظام الحكم فيها مراراً بتداعيات تلك النكبة والعجز عن مواجهة أسبابها ونتائجها. وكانت فلسطين عنوان التبريرات التي اعطيت للإنقلابات العسكرية التي حدث أولها، بعد شهور قليلة من هزيمة 1948 وقيام دولة…

مع الشروق الانتفاضــات الشــعبية العربيــة.. والســودان: بين قمع الأنظمة و«إغراءات» انفصال الأقليات

بينما تشهد الأرض العربية مجموعة من الانتفاضات التي تزلزل واقعها الديموغرافي، وبالتالي السياسي، انسلخ جنوب السودان عن شماله بهدوء لافت لتقوم في المحيطين العربي والإفريقي دولة جديدة لم يكن لها، حتى الأمس القريب، تاريخ مستقل ولا بنية اقتصادية واضحة ولا هيئة اجتماعية محددة، بمعنى وحدة الشعب والأرض. ومع التنويه بهذا…

احد اصلاح يسابق جمعة تغيير

في الطريق إلى قاعة التشاور حول الحوار الوطني، التي بناها الاتحاد العمالي العام، ذات يوم مضى، كانت الصور والشعارات التي تؤكد التوحد المطلق بين القائد والحزب والدولة والوطن، تبدو وكأنها تنتمي إلى عصر مضى ولا مجال لأن يمتد أكثر او لان يجدد نفسه بنفسه بغير شريك. أما في القاعة الفسيحة…

سهيـل عبـود: الفـارس يترجـل وحيـداً

بهدوء، كعادته، وفي ظل ابتسامة تشرق بها عيناه وملامح وجهه الذي ينضح عرقاً، رحل سهيل عبود وحيداً في موطنه الثاني، الكويت. وحيداً كان في بيته يرف من حوله طيف الحبيبة التي عاش يحلم بأن تشاركه العمر الذي صرفه بالتعب من أجل المعرفة والمزيد من المعرفة، حتى لا يكون نقص في…

هوامش

اعتذار متأخر من يوسف الخطيب: السياسة لا العاطفة.. عرفت الشاعر الراحل يوسف الخطيب صاحب موهبة تتدفق حماسة وصاحب حلم عربي يغزله سنياً واعداً فإذا بوحدة الأمة في مدى الذراع وإذا تحرير فلسطين جاهز برجاله لا ينتظر الا القرار. كانت الدنيا غير الدنيا: الأمور واضحة تماما لا تحتمل الالتباس، فدولة الوحدة،…

من عمرو موسى الى نبيل عربي جامعة عربية ثورات

مرّ خبر انتهاء عهد عمرو موسى وتسلم نبيل العربي موقع الأمين العام لجامعة الدول العربية، وكأنه خبر اجتماعي لا يعني إلا أصحابه والأصدقاء المقربين… أو ـ في أحسن الحالات ـ «خبر إداري» لا يهم إلا الموظفين والسفراء المنتدبين لتمثيل الحق العربي أو وجهة النظر العربية (؟) في الخارج، وكأن للعرب…

الحاج أبو جهاد

لو أن للفقراء من بسطاء الناس الكادحين من يؤرخ لسيرهم الذاتية، لكان «أبو جهاد» الذي صار حاجاً في شيخوخته، قد غدا علماً وبطلاً لرواية عن مواجهة المستحيل بالإرادة. في البدء، أراد ابن الدركي أن يكون دركياً، لكن «الواسطة» خذلته، فانتسب إلى الجيش جندياً… وحين انتفض الشعب ضد سياسة الانحراف ومحاولة…