Monthly Archives يوليو 1997

طوائف ونفاياتها في شارع

على بعد امتار قليلة من المدينة الرياضية المجددة التي يتباهى بها اللبنانيون، الآن، كانجاز، تدور بين هؤلاء اللبنانيين انفسهم »اشتباكات« عنيفة حول نفاياتهم التي تتكدس من حول ذلك »الصرح« فتكاد تذهب بوهجه اضافة الى انها تكاد تذهب بصحة سكان الضواحي الجنوبية والشمالية وبعض الشرقية! نزلت الطوائف الى الشارع المغلق بنفاياتها…

»حطاب الكلمات« رياض فاخوري يترجم لفتى الجليل..

»حطاب الكلمات« رياض فاخوري يترجم لفتى الجليل.. بالإيمان تسقط المسافة وتتهاوى الحدود فيصل المؤمن ويطمئن ويده تلامس وتتبرك بجدار اليقين، الذي سرعان ما ينفتح أمامه ليجد نفسه مع »السيد« مستمعا ومحاورا وناقلا البشارة، ولا يتبقى أمام المتصوف بوعي، رياض فاخوري، غير أن يعمم بلغته ما سمعه أو ما استخلصه أو…

بيروت تستعيد شبابها مع بن بلة

مع وصول أحمد بن بله، مساء أمس، استعادت بيروت شيئاً من روحها… فالتاريخ لا يندثر تحت ركام العمارات المهدمة، ولا تستطيع إسقاطه مرارات انطفاء التجارب الثورية قبل اكتمالها، ولا فرض المساومة والاستسلام والقمع المنظم لاغتيال روح التغيير وإرادة تحرير الأرض والإنسان. يكفي الثوار شرفاً أنهم قد حاولوا. انهم أرادوا وجرّبوا…

زيد مطيع دماج و»رهينته« الممتازة…

زيد مطيع دماج و»رهينته« الممتازة .. كمثل معظم الذين زاروا صنعاء وتعز وعدن وأنحاء أخرى من مملكة سبأ القديمة، كان سهلاً عليَّ التعرف على اليمن، على صعوبتها وغموض طبيعتها، أما معرفة اليمنيين فوجدتها تتطلب المزيد من الوقت ومن الجهد ومن الدراسة ومن تعلم فن فك الرموز والألغاز والطلاسم، ومن قراءة…

بمثل هؤلاء نصنع العيد العربي…

لبست بيروت ثياب العيد، وفتحت قلبها لأهلها العائدين إليها، بعد طول غياب، للمشاركة في الدورة الرياضية العربية الثامنة. في زمن بلا أعياد يغدو لقاء الآلاف من الشبان العرب، الآتين من مشارق الأرض ومغاربها، في عاصمتهم المشاغبة والمتمردة برغم كونها مهيضة الجناح، الصامدة برغم جراح حربها الطويلة والمريرة، حدثاً استثنائياً يستولد…

اخر الصعاليك تحت التكريم

آخر الصعاليك تحت التكريم أول الليل، وبلا خيل، ومن فوق »تلة الرادار« المطلة على بحر زهر الليمون، وفي الجو المعطر بشميم نجيع الشهداء وبأنفاس العائدين من قلب الموت وهم يجاهدون ضد المحتل الاسرائيلي، احتفل العامليون بالشاعر المجبول بتراب بعلبك: طلال حيدر. سيرتبك طلال حيدر كثيراً، وسيخرج على النص، وربما ارتجل،…

هوامش.إلتقينا في الأمكنة جميعا إلا حيث يجب

I التقينا في الأمكنة جميعا إلا حيث يجب يوم السبت، الثامن من تموز سنة 1972، وعند الساعة الثامنة صباحا، دوى انفجار مكتوم في محلة مار تقلا الحازمية، في الضاحية الشمالية لبيروت: كانت تلك اول عملية اغتيال ينفذها الموساد الإسرائيلي في لبنان بالتفجير عن بعد، وانتثر جسد غسان كنفاني ودمه فغطى…

إلتقينا في الأمكنة جميعا إلا حيث يجب

I التقينا في الأمكنة جميعا إلا حيث يجب يوم السبت، الثامن من تموز سنة 1972، وعند الساعة الثامنة صباحا، دوى انفجار مكتوم في محلة مار تقلا الحازمية، في الضاحية الشمالية لبيروت: كانت تلك اول عملية اغتيال ينفذها الموساد الإسرائيلي في لبنان بالتفجير عن بعد، وانتثر جسد غسان كنفاني ودمه فغطى…

موتمر دوحة كحرب على عرب

على امتداد الأسبوع الماضي كان »مؤتمر الدوحة« والموقف منه، بالمشاركة أو المقاطعة أو الاعتراض المشروط، هو الشغل الشاغل للعواصم العربية، ومعها واشنطن التي أعادت التأكيد على »أمر العمليات« الصادر عنها بضرورة انعقاده والمشاركة العربية الواسعة فيه، وكأنها »راعيته« قبل إسرائيل وأكثر منها. كانت البداية الموقف الحاسم الذي أعلنه ولي العهد…

لكي نليق بادوار سعيد

حبس المدرج المكتظ بجمهوره انفاسه، ثم رفرفت الأكف مطلقة عاصفة من التصفيق، قبل ان ترتفع معظم الأيدي الى العيون تمسح الدمعات التي ترقرقت فيها او تدحرجت على الخدود: كان المشهد فريدا من نوعه، الإبن يقدم اباه بكثير من الفخر والتواضع والحب المكين والحياء والشعور بمجد التميز والخوف من ان تؤخذ…

على الطريق.مع الثورة،ضد الصنم!

هل انتهى التاريخ حقاً؟! وهل انقضى عصر الأفكار والعقائد والثورات بل واحتمالات التغيير كافة؟! هل قُضي الأمر وتحوّل الإنسان إلى مجرد »مُتلقٍ« أو »مستهلك« أو »تابع« للقوة المهيمنة، في الداخل لحساب الخارج، أو على امتداد العالم، أي إلى مجرد »مُستنسَخ« عن ذلك الحيوان الناطق الذي كان ذات يوم قادراً على…

أحمد الحاج حسن

خسرت، شخصيا، إنسانا من أطيب من عرفت، بريئا مثل ملاك، عندما أودى حادث مؤسف بحياة المرحوم أحمد الحاج حسن. ولقد حزنت لفقدانه مثل حزن أهله وكل من عرفه. وأهل أحمد، أهلي، هم الناس الطيبون العاملون بجد، الآكلون من عرق جباههم وكدِّ زنودهم، الحافظون لكرامتهم، حتى وهم فقراء، يواجهون الاقطاع الظالم…

منعا للإلتباس

منعاً للالتباس… فسر خطأ ما كتبت يوم الجمعة الماضي، فقدر البعض انني اكتب عن شخص بالذات وعائلة بالذات وقرية بالذات. والحقيقة ان ما كتب كان استعادة لذكريات ووقائع عرفتها عن قرب وفي انحاء مختلفة من لبنان، بدءا بعكار مرورا بجبل لبنان وصولا الى الجنوب وانتهاء بالبقاع، عن اهمال الدولة التاريخي…