Monthly Archives أكتوبر 1998

سياسة لاسرائيل امن على فلسطيني

لا يعني الإصرار الإسرائيلي، والأميركي ضمناً، على توكيد الطبيعة الأمنية »لاتفاق واي«، ومن قبله لاتفاق الخليل، ومن قبله لاتفاق القاهرة، إلا نفي »القضية السياسية« للشعب الفلسطيني. ليس الفلسطيني »مواطناً« فوق أرضه، وله الحق في أن يطمح إلى قيام »دولته«. إنه مجرّد مشروع إرهابي، وبالتالي فهو مشكلة أمنية محتملة لإسرائيل، وعلاجها…

هوامش عن النفاق اللبنان يفي الموسم الجديد!

عن النفاق اللبناني في الموسم الجديد! لأن محاكماتنا للناس والأحداث عاطفىة وليست عقلانية، فان أحكامنا تسقط خارج السياسة ومنطقها العملي البارد. لا وسط: فالحاكم إما إله معبود، وإما شيطان رجيم. والمعارض إما قديس كل ما يقوله ويفعله ويلمسه مبارك، وإما انه متآمر شرير ومخرب هدام وهو مبين. فالمعارض مشروع حاكم…

صيدا امتحان للحكم

ربما لأن اللبنانيين يعيشون في هذه الأيام، مجتمعين لا متفرقين، وموحدين لا متناحرين، لحظة فرح مشتهاة ومرتجاة منذ زمن بعيد، بعيد. وربما لأن اللبنانيين الخارجين من حروبهم مثخنين بالجراح، يعيشون منذ بعض الوقت حالة من الاسترخاء والاطمئنان الى أنهم باتوا أخيرا آمنين في بيوتهم وفي حياتهم اليومية. وربما لأن صيدا…

رئيس بثياب ميدان بمواجهة شركاء ثلاثة

لن تحجب تظاهرات الفرح ومهرجانات التأييد الشعبي الواسع ولافتات النفاق السياسي الرخيص، عن عين »العماد« الآتي الآن إلى الرئاسة، غابة المشكلات المحلية المعقدة، والتي قد تتخذ لها عناوين متعددة، اقتصادية واجتماعية وتربوية، مذهبية وطائفية ومناطقية، ولكنها بداية وانتهاء: سياسية. بالمقابل فإن هموم الداخل، بكل أثقالها، لا يمكن فصلها أو معالجتها…

اتفاق على فلسطين عرب

يعود بنيامين نتنياهو من منتجع »واي«، وبعد »المفاوضات« التي اطيلت لتبدو »صعبة«، وحفلت بتهديدات الانسحاب، للايحاء بأنها قد شهدت »تنازلات« اسرائيلية، وشارك فيها الرئيس الاميركي شخصيا ومعظم ادارته، من مجلس الأمن القومي الى الخارجية وصولا الى »السي.اي.ايه«، لتتخذ طابع »الاتفاق الدولي«، ولتمثل للطرف الفلسطيني »الحد الأقصى« الذي امكن الحصول عليه…

فليحاسب كل عهد ماضي

في كل نقد للعهد الذي نعيش نهاياته، تسبغ »البراءة« على كل من شارك في المسؤولية عنه وفيه، ما عدا شخص واحد فقط لا غير هو الرئيس الياس الهراوي، صار كأنه »العهد الماضي«، وتحديدا المسؤول عن كل ما يوجه إليه الآن من اتهامات علنية أو ضمنية، يستوي في ذلك الفساد أو…

اميل لحود امر غد

غداً يوم آخر.. لم تزلزل الأرض زلزالها، لكن ما سيكون مع إميل لحود رئيساً مختلف قطعاً عما كان حتى اليوم، لا بالافتراض ولا بالتمني وإنما بقوة الدفع التي جاءت بهذا الذي لا يشبه أحداً من أعضاء نادي الحكم، الى سدة السلطة، وفرضته عليهم فرضاً… وبالإجماع! السؤال فقط عن طبيعة الاختلاف…

هوامش حوار الاحزات العراقية في ندوة القبس الكويتية

حوار الأحزان العراقية في ندوة »القبس« الكويتية… تجربة مثيرة ان تشارك في ندوة تعقد في الكويت تحديدا، لمناقشة »الوضع الراهن في الخليج وآفاق المستقبل«، فكيف اذا كان الداعي الزميل الفارس محمد جاسم الصقر، واذا كانت الزميلة »القبس« هي المنظم والمضيف؟ قبل الشجاعة وبعدها فان طرح موضوعات من نوع »الوضع الراهن…

من جنرال تمرد ى عماد سلم اهلي

بعيداً عن الجدل الفقهي الذي شهدته جلسة مجلس النواب، أمس، حول تعديل الدستور لازالة آخر »عقبة« تعترض وصول العماد اميل لحود إلى رئاسة الجمهورية، فان وقوعها في 13 تشرين الأول أضاف إلى »الحدث« قيمة رمزية، هل نسي أحد من اللبنانيين الموعد المحفور في وجدان أطفالهم لانهاء »التمرد« الذي كان يقوده،…

اسئلة عربية عن الرئاسة اللبنانية

1 بنتيجة قولنا: »الخالق هو مطلق« في مجموعة الأبنية الجديدة الرائعة، التي تسلَّمتْها »جامعة سيدة اللويزة« من المهندسين، افتتحنا أمس درسَنا لسنة 1998 1999، وكان موضوعُه »الخالق«. وممَّا قلناه: مِن أُسُس ما نعرف عن الخالق أنه مطلق. وشرَحْنا كلمة »مطلق«، قلنا: »المُطلق هو مَن لا يحتاج إلى شيء من خارجه….

غرب صغير يحارب كل عرب

كلما فشلت تركيا في تأكيد »انتسابها« إلى الغرب الكبير، ارتدَّت نحو »الغرب الصغير« ممثلاً بإسرائيل فحاولت أن تعوّض بالتحالف مع »الفرع« ما عجزت عن تحقيقه مع الأصل. لقد أخرجت تركيا نفسها من الشرق، منذ أتاتورك، ولم تستطع أن تدخل الغرب، وإن كان قد وظفها كحرس حدود في مواجهة »الخطر الشيوعي«……

هوامش بكائيات الجمهور المكسور باللم المسروق

بكائيات الجمهور المكسور بالحلم المسروق .. لا يخاف السلطان من الأحلام. إنه يخاف من الحالمين. الأحلام خدر لذيذ يدغدغ المهج خلال إجازة العقل في ليل النوم. والسلطان يحب الخدر والدغدغة والإجازات والنوم وأطايب الليل، ولذلك فهو ليس ضد الأحلام، وإن خص نفسه بأمتعها، لكنه لا يريد أن يتحقق منها إلا…

اهلا باميل لحود»المدني«!

لم يعطِ اللبنانيون أصواتهم، عبر استطلاعات الرأي أو التصريحات أو المسامرات، لإميل لحود لأنه عسكري، ولأنه قائد للجيش. لقد »انتخبوه« لميزات »مدنية« فيه، ولأنه استطاع وهو العسكري ابن العسكري أن يحافظ عليها وأن يحفظها وأن يؤكد جدارته بحمايتها في نفسه كما في الإدارة وفي الشارع. »انتخبوه« لأنه يؤمن بالمؤسسات، ولأنه…

عربية في انقرة

ليست سوريا وحدها في مواجهة الأزمة التي افتعلتها معها القيادات التركية المرتبكة والغارقة في مشكلاتها الداخلية والمتوهمة ان الهرب الى »الحرب« يظل أسهل من تلبية مطالب شعبها الذي طالما أكد افتراقه عن مثل هذا النهج المغامر وغير المبرر. لقد أكد العرب بمجموعهم وقوفهم إلى جانب سوريا وهي تحاول تجنب صدام…

دميريل يستعير لغة نتنياهو لحرب ضد عرب عبر سوريا

أعطى الحلف التركي الإسرائيلي »ثماره« باسرع مما كان مقدراً او متوقعاً! فها هو الرئيس التركي سليمان ديميريل يستعير لغة رئيس حكومة التطرف الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ليعلن هو الآخر الحرب على سوريا! تكاد التعابير تكون هي ذاتها: »اننا نحتفظ لأنفسنا بحق الرد على سوريا التي لا تتراجع عن موقفها العدائي بالرغم…