Monthly Archives ديسمبر 2009

تغيير كشرط مستقبل

لكأن «العرب» قد نسوا كيف يخطون إلى الأمام، واحترفوا التراجع مسلِّمين بأن الهزيمة قدرهم الذي لا مفر منه ولا مهرب، سواء أمام المشروع الإسرائيلي الذي نجح حتى قارب إعلان «دولة يهود العالم» فوق أرض فلسطين، أو أمام مشروع الهيمنة الأميركية على المنطقة جميعاً… والمشروعان متكاملان، يتساندان ويتكاتفان فيمتد ظلهما الإمبراطوري…

مع الشروق من فلسطين الى اليمن مروراً بالعراق: سنة عربية جديدة مكتوبة بدمائهم!

هي سنة إسرائيلية بامتياز، تلك التي عشنا أيامها الأولى مطرّزة بدماء أهلنا في غزة هاشم بفلسطين، ونعيش أيامها الأخيرة وقد ساهمنا في تبرئة الإسرائيليين من جريمة ابادة أسباب الحياة فيها، ثم منحناها حق الفيتو على المشروع الاميركي الذي اعترف ـ مبدئياً ـ بحق هذا الشعب «بدولة» من غير ارض تقريباً…

انيس صايغ يسبقنا الى طبريا

كنا على موعد، من أجل فلسطين باعتبارها الاسم الحركي للعروبة، وشغلنا تأخرك فما تعوّدت إخلاف مواعيدك، أنت الدقيق حتى إرباك الزملاء ورفاق المسيرة… ولم يكن مبهجاً أن نلتقي لوداعك، وقد علّمتنا تجاربك المتعددة مع العدو الإسرائيلي أنك محصن ضد الاغتيال، وقد تكرّرت المحاولات غير مرة، وصمدت لها وقد افتديتنا وافتديت…

هوامش

ما بعد المعرض: الاغتراب عن الوطن وحفظ الهوية في المنفى أطفئت أضواء العيد في آخر أيام المعرض الثالث والخمسين للكتاب العربي والدولي في بيروت، الذي ينظمه سنوياً النادي الثقافي العربي، ويشارك في ندواته عدد مختار من المفكرين والكتاب والشعراء العرب، وفيهم روائيون وقصاصون وبحاثة وعلماء يتابعون مكتشفات العصر فيشرحون ويحللون…

عن قرار ميت 1559 وثرثرة سفيرة اميركية

يمكن التأريخ للحقبة السوداء التي عاشها لبنان طوال الخمس سنوات الأخيرة بقرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1559 الذي أنشئ عبر ليل طويل يمكن تحديد منطلقه مع اتخاذ الرئيس الأميركي السابق جورج .و. بوش قراره الإجرامي باحتلال العراق، مقدماً له بوصفه أنه من نسل الحروب الصليبية على هذه المنطقة العربية. لم…

مع الشروق دماء عربية للعيد الأول لباراك أوباما رئيساً

في مثل هذه الأيام من العام الماضي كان أهل النظام العربي قد انقسموا الى معسكرين متواجهين: من كانوا من الموالين للرئيس المنتهية ولايته جورج .و. بوش يرفعون أصواتهم مؤكدين الولاء لمرشح المحافظين من الجمهوريين خليفة له، في حين يندفع بعض المغامرين من أهل ذلك النظام الى تأييد المرشح ـ الاكتشاف…

قراءة في لقاء لة تاريخ

المشهد جميل كالأمنية: سعد الدين رفيق الحريري يتقدم برأس مرفوع وعلى الوجه طيف ابتسامة نحو بشار حافظ الأسد الذي كان ينتظره في قلب اللهفة في مدخل قصر تشرين، ضيفاً استثنائياً يستحق امتياز الملوك والرؤساء، وقد سبقته ابتسامة عريضة إلى احتضان هذا «الغالي ابن الغالي» الآتي من خلف لوعة الفقد وركام…

مع الشروق تسـاؤلات تتجـاوز شخـص الرئـيس الأميركـي مـن يستحـق جائـزة نوبـل؟

ليس العرب، ومعهم المسلمون، طرفاً مقرراً، وليس لهم «صوت» في اللجنة ذات المهابة الدولية التي تقرر لمن تمنح جائزة نوبل للسلام التي أعطيت قبل أيام للرئيس الأميركي باراك أوباما في «جو عاطفي مؤثر» بلغ الذروة بخروج بعض الملوك عن وقارهم، وامتداد التصفيق أكثر من مساحته المقررة، بينما التمعت الدموع في…

هدو ما بعد عاصفة مواجهة ازمات نظام طوائفي

يبشّر انتشار رموز السلطة في لبنان بين عواصم القرار في محيطه العربي القريب وخارجه الأميركي (والأوروبي) البعيد، بهدوء العاصفة السياسية التي ضربته بعنف خلال السنوات الأربع الماضية فخلخلت كيانه وأعادت استيلاد «دولته» قيصرياً، تستوي في ذلك رئاسة الجمهورية بالتوافق الكوني، والانتخابات النيابية بقانون الستين المؤسّس لحروب أهلية مقبلة، ثم حكومة…

رحيل رجل طيب: مجـد حافـظ الأسـد

بسيطاً كان «مجد»، كأي مواطن خلي البال من هموم السلطة والمال والنفوذ. وعفوياً كان ذلك الشاب الطيب الذي يمكن ان تصادفه في مقهى أو في مطعم، بلا حراسات ولا احتياطات أمنية، يتقدم ممن يعرفه فيلقي التحية، وقد يقبل الدعوة إلى فنجان قهوة أو يصر على ان يكون هو الداعي، غير…

هوامش

فؤاد مطر يحاول استنقاذ الدين والعقل من «ألف فتوى .. وفتوى»! هي شجاعة من فؤاد مطر ان يتصدى لهذه القضية الخطيرة التي تتسبب في فضائح بل وكوارث اجتماعية بغير حصر، فضلاً عن اساءتها البالغة إلى الدين الحنيف: فوضى الفتاوى التي تطلق بغير ضابط او رادع من الضمير أو حس المسؤولية…

ليس عراق الا دمة

ليست المحاولات المتكررة، وبتوقيت مدروس، لاغتيال العراق، أخباراً خارجية، تبثها الفضائيات كخبر عاجل ثم تطويها لتنصرف وننصرف معها عنها إلى البرامج العادية وفيها الموسيقى والغناء والأزياء والمجادلات العبثية والرياضة التي حوّل العرب مبارياتها من منافسة برشاقة الأقدام إلى «حروب عنصرية» تقطع روابط التاريخ والجغرافيا والمصير المشترك. إن أنهار الدم المسفوح…

مع الشروق شهادة فتى عربي عاشت مصر في وجدانه كقيادة للأمة والجزائر بوصفها الثورة

هل هدأت عاصفة الغضب الكروية التي أضاعت العقول وأساءت إلى كرامة الدولتين الكبيرتين، مصر والجزائر، والى الروابط الأخوية والقيم النضالية ذات التاريخ المشرف بين الشعبين الشقيقين، وكنا نراها النموذج الأرقى للعلاقات بين الأشقاء المستهدفين جميعاً بخطر الاحتلال والهيمنة الأجنبية؟ هل بات ممكناً أن نراجع، بهدوء، ما حدث وجعلنا موضع التندر…

سعد حريري رئيسا لا وارثا

يدخل سعد الدين رفيق الحريري سرايا الحكم مظللاً بطيف أبيه الشهيد الذي جدد بناءها وأضاف إليها في الشكل وفي المضمون، قبل ان يطرز بوابتها بالحكمة العربية الخالدة التي يحتاج إلى هديها أي حاكم وكل حاكم: «لو دامت لغيرك ما اتصلت إليك». ولسوف يجد سعد الحريري نفسه محاصراً بالظل العالي لوالده…