Monthly Archives يونيو 2014

رئيس لجمهورية ما قبل «داعش»

ليست نكتة أن تنظم مسابقة دولية بجوائز ثمينة موضوعها: من سيكون الرئيس الجديد للجمهورية اللبنانية (ذات يوم؟!)، وكم دولة ستساهم في اختياره ولماذا؟ وهل ستكون المسابقة محصورة أم سيتم الاختيار عبر مناقصة سرية، أم عبر مزاد علني؟! .. هذا إلا إذا نجح «الخليفة أبو بكر البغدادي» في إقامة «الدولة الإسلامية»…

مع الشروق ## بين العروبة والإسلام السياسي: من “الزعيم الأوحد” إلى “داعش”

لكأنها عودة بالتاريخ قرناً كاملاً إلى الخلف: بالمناداة بالخلافة لتوحيد العرب في ظلالها الوارفة وبالاستناد إلى الحليف الغربي، البريطاني أساساً والفرنسي بالاضطرار، بديلاً من السلطان العثماني وورثته من “العلمانيين” الأتراك الذين خرجوا من الدين وعليه. وإذا كان الشريف حسين بن علي، أمير مكة وسلطان الحجاز قد فشل في استعادة الخلافة،…

عن ارهاب طبقة سياسية

لا حياة سياسية في هذا الوطن الصغير الذي يتنفس أهله السياسة بأبعادها العربية والدولية ويتخذونها موضوعاً مفضلاً لأحاديثهم نهاراً ولمسامراتهم ليلاً. الدولة بمؤسساتها جميعاً في إجازة مفتوحة: الرئاسة الأولى يدوي الفراغ في قصرها المنيف في بعبدا، والرئاسة الثانية معطلة الفعل بحكم التعطيل القسري للمجلس النيابي حتى لا ينتخب رئيساً جديداً…

هوامش

عن عراق ما قبل الحرب الأهلية بالطائفية و.. بين الحربين! عرفت العراق، بمعظم جهاته، ذات رحلة موصوفة على هامش «احتفالات الثورة» في النصف الثاني من تموز 1970. تجولنا تحت «قيادة» مندوبين من وزارة الإعلام بين أقصى شماله الكردي، السليمانية وأربيل، وغربه الموصل عاصمة محافظة نينوى وصولاً إلى الحدود المتقاطعة مع…

مع الشروق ## أمة في مخيمات اللجوء

تنتثر مخيمات اللجوء في أربع رياح الأرض العربية من أقصى مغربها إلى أدنى مشرقها: لكأن الأمة جميعاً في العراء! تتفاوت الأرقام، من بلد إلى آخر، لكنها بالملايين رجالاً ونساءً، شيوخاً وشباباً وأطفالا، بعضهم ينطوي على نفسه مستغرقاً في تهاويم ذكرياته يتابع بنظره اندثار دخان سجائره في الهواء، بينما النساء منهمكات…

عن مقدمات كارثة تي ضربت عراق

ليس أسهل من أن يبادرك أي متابع لشؤون العراق فيحدد لك أسباب الكارثة الجديدة التي ضربت أرض الرافدين فخلخلت سلطته التي تحولت إلى واحدة من أكبر مشكلاته، منذرة بسقوط دولته جميعاً أو تفسخها «جهات» و«أقاليم» أو «كانتونات» طائفية وعنصرية تتجاوز في انفصاليتها ما يصدر عن قيادة إقليم كردستان العراق، مما…

ما بعد «النكبة» و«النكسة»

عشنا «النكبة» حتى ألفناها واستوطناها بديلاً من فلسطين. انتثرت فلسطين مزقاً: بين «داخل» محتل بالكامل هو بعض «إسرائيل»، و«خارج» نزعت عنه هويته الفلسطينية فصار «الضفة الغربية» لنهر الأردن، قبل أن يضمها الأمير عبد الله بن الشريف حسين الهاشمي ليصير ملكاً.. في حين انتشر الفلسطينيون كلاجئين في «دول الجوار» القريب أساساً:…

علامة فارقة في الزمن الجميل

ليس كمثله أحد. هو المفرد، لغة وسلوكاً، وعياً وإحاطة وتحسساً بروح الأمة. لا ولاء لزعيم أو قائد، لا شهادة مفتوحة لأحد… ثم ذلك الظرف الساخر والتورية والجناس والطباق، وسائر فنون الكتابة المميزة والتي لا يمكن طمس هوية صاحبها بغض النظر عن كاتبها. «البيك». له وحده لا يعني اللقب تمييزاً أو…

مع الشروق ## بين الديموقراطية بالعسكر والحزب الواحد من الهزيمة في فلسطين إلى الفشل في بناء الدولة

ليس في المنطقة العربية جميعاً، بمشرقها ومغربها، حياة سياسية كالتي نقرأ عنها أو نشاهد بعض معاركها في وسائل الإعلام العالمي، وكلها تدور حول برامج وخطط طريق للتقدم عبر المنافسة الديموقراطية بسلاح «الصندوقة» أي أصوات الناخبين. الحزب «السياسي» الوحيد القائم في دنيانا هو «حزب الحاكم»، والحاكم الفعلي ـ حتى إشعار آخر…

عن دولة تي لا يعرفها لبنان

نشهد أن مصر بقيادتها الجديدة التي حملتها إلى سدة السلطة ثورتان شعبيتان متعاقبتان في أقل من ثلاث سنوات، وهو أمر نادر المثال في التاريخ المعاصر، قد ذكّرتنا بما كاد ينساه المتقدمون في السن منا وما لم تعرفه أجيالنا الجديدة وهو: الدولة… الدولة بما هي مؤسسات تشريعية وتنفيذية مرجعها الدستور، وقوانين…

هوامش

عن «زميلنا» الذي سبقنا بقرن فكشف جبننا: أمين الريحاني! نجح جان داية في أن يقدم إلينا كاتبنا الكبير أمين الريحاني في صورة جديدة، تبين ما لم نكن نعرف عن أسلوبه الساخر، وعن القراءات التي وسعت أفقه، وعن المواقف المبدئية المطهرة من الطائفية والشوفينية. لقد تعب جان داية حتى أمكنه تجميع…

مع الشروق ## مراجعة أولية للتجربة الديموقراطية.. عربياً الشوق إلى الصندوقة!

يعيش المواطن العربي، في مشرق أرضه الواسعة كما في مغربها، حالة مرضية يمكن تسميتها، مجازاً، الشوق إلى صندوقة الاقتراع. حيثما وضعت صناديق الاقتراع، وبغض النظر عن موضوع الانتخابات وهل هي رئاسية أم نيابية، ينتظم الناس في طوابير للإدلاء بأصواتهم… ولا تمنعهم عن ممارسة هذه العادة خبراتهم العريقة والمؤكدة أن النتائج…

رسالة اعتذار من رشيد كرامي

لا نملك غير الاعتذار منك، دولة الرئيس، لأننا عجزنا عن منع عملية جديدة لاغتيالك ومعك الدولة والوطن، وهذه المرة في قلب المجلس النيابي، وبعد سبع وعشرين سنة من جريمة تفجيرك في الجو وأنت في الطائرة العسكرية، مصراً على المجيء من طرابلس إلى مسؤولياتك كرئيس للحكومة، حتى لا يلتهم الفراغ ما…

Les chrétiens, précurseurs de l’arabisme

J’ai grandi et ai été formé par d’éminents professeurs d’histoire, de sociologie, tous des précurseurs qui prônaient l’arabisme, considéré comme l’identité majeure de cette terre et de ses habitants, comme le lien « sacré » entre les populations qui s’étendaient du Golfe à la Méditerranée. Ce n’est que bien plus…