Monthly Archives يناير 2016

مع الشروق ## عن لبنان وحرياته السياسية كنموذج كاريكاتوري للطموح العربي

في حين يشكو اللبنانيون من خواء الحياة السياسية في وطنهم الصغير المحاصر بمناخات الحرب الأهلية العربية التي تكاد تنسينا العدو الإسرائيلي أو تشغلنا عنه، فإن الأشقاء العرب يحسدونهم على الحيوية السياسية التي يتمتعون بها. وتتزاحم الفضائيات العربية ـ عادة ـ وهي تستفتي أو تستنطق «المراقبين» في بيروت، وهم في الأغلب…

الوردة البرية .. وداعاً!

وداعاً زينب وداعاً أيتها المقاتلة التي قارعت الموت بعشق الحياة، فأرجأ اختطافها شهوراً، بل سنوات، بسلاح الضحكة المجلجلة وحب الناس والسعي بمطالبهم حتى العراك مع الوزراء والنواب والإدارات العامة والنقابات المتقاعسة. وداعاً أيتها المناضلة التي تعاطت الصحافة كبديل من الحزب، مجتهدة لأن تكون «صوت الذين لا صوت لهم»، وقد نجحت…

اغتيال انتفاضات عربية بوصفة نظام لبناني

يمصمص أهل النظام السياسي في لبنان شفاههم بكثير من الغبطة، حين يستذكر البعض الانتفاضات التي ملأت الميادين والشوارع في العديد من العواصم العربية، أولاها تونس، وبعدها مباشرة القاهرة، فأسقطت أنظمة عاتية وراسخة كان قادتها يفترضون أنهم مخلّدون، ولكنها عجزت عن الانتصار ومهدت لتجديد النظام القديم.. أقله حتى إشعار آخر، وعادت…

مع الشروق ## عن الانتفاضات العربية: قراءة في أسباب الإخفاق.. وحتمية التجدد؟

بعد سبات طويل تبدّى وكأنه إغماء وغياب عن الوعي، تفجرت الأرض العربية بانتفاضات شعبية عارمة كانت أسبابها قاطعة في وضوحها وشاملة في تعاظم أعداد المدفوعين إليها باليأس، فقبل خمس سنوات أو أكثر قليلاً، غادرت الجموع البيوت والمكاتب والمقاهي لتملأ الشوارع والميادين وساحات الجامعات. أما أسباب الخروج لمواجهة السلطة بعد سقوط…

عودة الى جذور

إنه لأمر مبهج أن يتصالح المتخاصمون، خصوصاً من زعماء الطائفة الواحدة، بذريعة طارئة هي: الشغور في منصب رئيس الجمهورية، والعمل على تأمين إنهاء هذا الشلل الذي يضرب الدولة بمؤسساتها جميعاً، بأي ثمن. ولقد تابع «الرعايا» اللبنانيون مساء أمس، الاثنين الواقع فيه الثامن عشر من شهر كانون الثاني 2016، مشهداً مثيراً…

اتفاق اميركي ايراني بداية لتاريخ مختلف

هي بداية جديدة لتاريخ مختلف عن صراع مفتوح بين طهران وواشنطن، عرفناه حتى ألفناه، ودفعنا بعض أثمانه، منذ تفجّر إيران الشاهنشاه بالثورة الإسلامية التي قادها الإمام الراحل روح الله الموسوي الخميني فانتصرت في أوائل شباط 1979. للمرة الثانية يتكرر المشهد النادر أمام عيون العالم المفتوحة على مداها بخليط من الدهشة…

… ولو بالسكاكين: جيل رابع ـ خامس ـ سادس يفتدي فلسطين بدمائه!

يقيم الفلسطيني بين موتين: الشهادة بقرار منه أو الاغتيال بقرار من الاحتلال الإسرائيلي. لكأنه يمشي إلى الشهادة منذ ولادته، وهي قد تأتيه على الطريق بين بيته ومدرسته، أو بينما هو في عيادته أو جامعته، ربما لهذا اتخذ الجيل الجديد قراره بأن يسرع خطاه إلى الشهادة: يواجه بالقليل من وسائل المقاومة،…

مع الشروق ## عن سقوط السياسة عربياً: الذهب الأسود لا يبني الغد الأفضل

تعيش المنطقة التي كنّا نسمّيها، بالأمل أو بالتمني? «الوطن العربي» حالة غير مسبوقة من التمزق وافتقاد القيادة والتضامن، ولو بحده الأدنى، في حين أنها تواجه مخاطر مصيرية تتهدّد شعوبها وليس فقط دولها الغنية أو الفقيرة، لا فرق. لم يسبق أن غطت دماء أهالي هذه المنطقة أرضها بمثل الغزارة التي تغطيها…

كيان نفايات طبقة حاكمة بلا شعب

يكاد المشرق العربي الممتد ما بين البحر المتوسط والبحر الأحمر، حتى لا ننسى اليمن، يغرق في طوفان من دماء أهله.. أما الجانب الآخر لهذا المشرق فحديثه مرجأ، مؤقتاً! تتكاثف أسئلة القلق حول مستقبل هذه المنطقة ذات الأهمية الاستثنائية، ومصائر شعوبها (ودولها) بالأكثريات فيها والأقليات، بالنظم السياسية المتهالكة ومدى صلاحيتها لأن…

باسكال صوما: حبّ أكثر لقلبك الطفل!

أين تختزنين كل هذا الشغف، كل هذا العشق للحياة، كل هذه التجربة المريرة والقدرة على صياغتها شعراً، أيتها المرأة التي كنت أظنك طفلة فإذا أنتِ غارقة في لجة العشق، تتجرّعين مرارات الصد أو الهجر ولوعة الفراق قبل أن تسكبي قلبك على الورق شعراً مصفّى؟ ] «كان حبك آخر نقطة/ تسقط…

مع الشروق ## الأمة العربية بخير.. في انتظار زلازل التغيير!

تطل علينا السنة الجديدة، 2016، مغسولة بدمائنا.. فلقد فاضت جراحنا عن السنة المنصرمة، 2015، التي اتسعت فيها رقعة الحروب بيننا وعلينا، حتى طاولت أنحاء أخرى من العالم، منذرة بمسح التاريخ الذي عشناه، وعجزنا عن صياغته بما يلائم تمنياتنا. لقد خرجنا من هويتنا الجامعة وبتنا أشتاتاً من المقتتلين بمعطيات الماضي على…

عن كبير من بلادي فواد بطرس

… وكان لا بد من خاتمة لحياة هذا «الكبير من بلادي» فؤاد بطرس، وهكذا رحل القاضي الذي أدخله الرئيس الراحل فؤاد شهاب إلى حلبة السياسة في أوائل الستينيات وزيراً، واستبقاه الرئيس الراحل الياس سركيس في الخارجية طيلة عهده. على امتداد السنوات الماضية، كنا نلتقي دورياً في منزل فؤاد بطرس، قلة…

Le paysage politique à la veille de 2016

2016 sera-t-elle l’année de la disparition de l’expression « monde arabe » ? On n’entend plus parler que de populations diverses, constituées de telle ou telle majorité religieuse ou confessionnelle, ainsi que de minorités ethniques ou sectaires, chacune à la recherche d’un protecteur étranger. L’affiliation sectaire et religieuse a été…