Monthly Archives يناير 1998

اسرائيل اميركا الشرق الأوسط؟

ما أوسع سراويل بيل كلينتون! في البداية خرجت منها الفضائح الجنسية متوالية تمسك الواحدة »منهن« بيد الأخرى، وما زال »السحَّاب« قابلاً للتحرك صعودا ونزولا ومشاريع »الأفلام« تتزايد بين »الأف. بي. آي« و»المحقق الخاص« الذي أخذ لنفسه صلاحيات البابا، وصولاً الى هوليوود ونجومها والمنتجين القادرين على تحويل مباذل الكبراء الى ذهب…

توازنات محاسبة موازنة

الحساب بالنسبة للبناني، عموماً، فن وليس علماً، والفن يتصل بالموهبة في حين يتصل العلم بالعقل، والرقم بالنسبة للبناني، عموماً، احتمال وليس حقيقة باردة، والاحتمال قابل للارتفاع بالتحقق او السقوط بالفشل او بالاستحالة، ثم ان الرقم قابل للتلون وبالتالي للتفسير وإعادة التفسير بذرائع قد يكون اولها الحظ وقد لا تكون آخرها…

معارضة تحيي حكومة مجلس

بين »اعتصامات الخارج«، على تنافر المشاركين فيها من أحزاب الطلاب وطلاب الأحزاب ونقباء النقابات ونقابات النقباء والمتشوقين إلى ديموقراطية الشارع بعدما أقفل شارع الديموقراطية، .. وبين مناقشات الداخل النيابي بما اتسمت به من حيوية، على محدودية عدد المشاركين في الجولات المهمة منها، ومشاعات الجدل التفصيلي واللفظي التي اقتحمتها الكثرة الخرساء…

ملاحظات عربية على فضيحة اميركية

من الصعب تحويل اهتمام العرب عموماً عن التفاصيل الجنسية في الفضيحة السياسية التي تهدّد الآن بيل كلينتون في موقعه كرئيس للولايات المتحدة… ذلك أن العرب يعشقون كل ما يتصل بالجنس، فكيف إذا كان مسلسل الفضائح الذي انفتح كبوابة جهنم أمام »أمبراطور الكون« متعدد الوجوه والحكايات غنياً بتفاصيله وموثقاً بالصوت والصورة…

برامج سياسية ولا سياسة؟!

بينما تتعالى الضجة والاحتجاجات حول البرامج السياسية في المحطات التلفزيونية، ومن بينها نشرات الاخبار، تتبدى مفارقة لافتة وهي ان هذه البرامج هي الأقل كلفة والأقل إتقاناً، بشكل عام، والأقل فائدة بالتأكيد. النشرات الاخبارية تتشابه، غالبا، حتى التطابق، وليس فيها خبر خاص أو سبق، من هنا يقتصر الاختلاف في التقديم الذي…

ما بعد الصلاة وكلينتون!

صار »يوم القدس« مهدداً بالتحوّل إلى طقس احتفالي موسمي في ظل التفريط اليومي للسلطة الفلسطينية بمقوّمات »القضية« ومرتكزاتها الأصلية، وخمود الانتفاضة الشعبية في الداخل، إما بدافع الخوف من تهمة »الإرهاب«، وإما لتناقص »الأرض« والإمكانات التي تستطيع أن تقف عليها فتواجه »العدو« مباشرة وتنهكه مادياً وتفضحه سياسياً وعلى مستوى الكون. وفي…

هوامش عادل اسماعيل يخرج من التاريخ

عادل اسماعيل يخرج من التاريخ.. طلال سلمان في عمر التلمذة قضت الظروف بأن أتنقل بين المدارس في كل من بعقلين (فرع الداوودية) ودير القمر (الأخوة المريميين) والمختارة (المدرسة الرسمية)… ومن الفتية المقبلين على الحياة، والذين كانوا يأخذون عن أهلهم أكثر مما يأخذون عن الكتب، سمعت روايات متناقضة عن »فتنة الستين«….

ماساة جزائرية فضيحة عربية

المأساة في الجزائر، أما الفضيحة فعربية بامتياز، وبمعزل عن هوية المسؤول عن المأساة في الجزائر، فإن الفضيحة تجتاح بدويها أرجاء »الوطن العربي الكبير« مشرقا ومغربا، وتبلغ ذروة تجلياتها في هذا العجز العربي الشامل عن »التدخل«، ولو للتخفيف من الشعور الشخصي بالمهانة والانسحاق ألما والتهرب من »المسؤولية القومية« عن محاولة رسم…

هوامش ## كباريهات السلاطين والدروشات الدينية تفيض فضائيات!

كباريهات السلاطين والدروشات الدينية تفيض فضائيات! طلال سلمان إزدحم الفضاء بالمباذل العربية. ضاقت الأرض والبث الأرضي بالسلاطين فاشتروا ممالك وعروشاً فوق، مكملين بذلك حصارهم لمواطنيهم الذين يكادون لا يرون أو يسمعون غيرهم، نيف وعشرون سلطاناً عربياً يتمخترون آناء الليل وأطراف النهار على امتداد الفضاء، تهرب من واحدهم فيعلقك الآخر، تُسكت…

مبادرة فرنسية جديدة لماذا واين

تطل فرنسا، مرة أخرى، على أرض الصراع المحتدم، هذا معناه أن السياسة الأميركية في منطقة »الشرق الأوسط« قد وصلت الى طريق مسدود، وأنها بحاجة إلى مَن يفتح لها »باب النجاة« لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من »العملية السلمية« التي تعاني من سكرات الموت والتي يهدد إعلان وفاتها المصالح الأميركية الهائلة بالخطر….

هوامش /ابراهيم مرزوق شامة حمراء على خد بيروت

إبراهيم مرزوق: شامة حمراء على خد بيروت طلال سلمان هي السذاجة وحدها تصور لنا ان عدم اعترافنا بالموت يلغيه، وهي المكابرة وحدها تغرينا بافتراض أن الموت حدث عابر، واننا مستمرون بعده، نحمله على ظهرنا ونتابع المسير، حتى إذا جاءت لحظة الراحة أنزلناه وجلسنا إليه نسامره عن الذين ماتوا خلفنا لأنهم…

.لن ينجح أحد؟!

يومياً، منذ ساعات الصباح الأولى وحتى ساعة متأخرة من الليل، تتبادل »القيادات« و»الشعب« الاتهامات القاسية، بحيث يبدو لبنان وكأنه »بلد الخراب« الذي لا خير فيه ولا أمل منه لا في الحاضر ولا في المستقبل. فأما القيادات، ومن ضمنها أهل الحكم والمراجع الروحية والأحزاب، فتوجه إلى المواطن مسلسلاً لا ينتهي من…

واشنطن بين ملك حسين امير عبدالله

نقل الملك حسين الأردن نهائياً من موقعه المفترض في »دول الطوق« العربية إلى موقع الحليف الاستراتيجي لإسرائيل، المشارك فعلياً وعملياً في تطويق آخر قلاع الصمود العربي في وجه مشروع التطرف الإسرائيلي بقيادة بنيامين نتنياهو للهيمنة على »الشرق الأوسط« وصولاً إلى إيران وباكستان وربما مجموع الجمهوريات الإسلامية التي كانت ضمن الاتحاد…

هوامش.أزدحام في سماء الأمنيات…

ازدحام في سماء الأمنيات.. طلال سلمان لا يبدأ ما لا ينتهي. لا زمان خارج الإنسان ولا مكان. الحياة تصنع الأزمنة والأمكنة. يحب الإنسان ان يكون البداية. ويحب أكثر أن يدعي أنه قادر على اصطناعها إن عز عليه الإثبات انه بشخصه »الحرف الأول« و»الثانية الأولى«. يصطنع الإنسان البدايات ليستولد بنفسه فرح…