Monthly Archives يوليو 2002

ابعد من »حروب خميس« لبنانية اعادة نظر اميركية في كيانات انتداب

أما وأن »حرب الخلوي« في بيروت مفتوحة وتزداد حدة وتعقيدا كل ساعة بحيث تكاد تستعصي على الوساطات والشفاعات واقتراحات الحلول، بعدما أعطى البعد الرئاسي للصراع شعار »يا حامل.. يا محمول« على وزن »يا قاتل.. يا مقتول«! .. وأما وان الوعود بحلول جدية وسريعة للأزمة الاقتصادية المتفاقمة بحيث تأكل الكثير من…

بيت شهادة مصطفى سعد

لكأنه اختار موعد رحيله هذا الشهيد الحي الذي استمر يذوب حتى انطفأ تماماً بالامس، في ظلال الذكرى الخمسين لثورة جمال عبد الناصر، »البطل« الذي اتخذ منه مصطفى معروف سعد مثله الأعلى بوصفه قائد النضال العربي ورمز الصمود والعمل من أجل الوحدة العربية باعتبارها الطريق الأقصر إلى المستقبل الأفضل. »بيت الشهادة«…

بيت شهادة مصطفى سعد

لكأنه اختار موعد رحيله هذا الشهيد الحي الذي استمر يذوب حتى انطفأ تماماً بالامس، في ظلال الذكرى الخمسين لثورة جمال عبد الناصر، »البطل« الذي اتخذ منه مصطفى معروف سعد مثله الأعلى بوصفه قائد النضال العربي ورمز الصمود والعمل من أجل الوحدة العربية باعتبارها الطريق الأقصر إلى المستقبل الأفضل. »بيت الشهادة«…

هوامش

الغائب حاضراً، الغائب مستقبلاً؟! تحولت الذكرى الخمسون لثورة 23 يوليو (تموز) التي قادها جمال عبد الناصر في مصر سنة 1952 الى ميادين حروب وجبهات قتال ضار من حول القائد الذي غيبه الموت قبل اثنتين وثلاثين سنة وما زال حاضرا بأكثر مما يتمنى خصومه وبأكثر مما يقدر محبوه والمؤمنون بدوره كرائد…

حروب خميس وباريس 2

يوم الخميس من كل أسبوع، ومع اقتراب المغيب، يعيش اللبنانيون في ظل »حالة طوارئ« تشبه تلك التي تعلن تحذيراً من زلزال أو استباقاً لطوفان أو تمهيداً لإعلان نتائج انتخابات المتن الفرعية أو ما شابه من مقدمات الحرب الأهلية الكامنة أو المتوقعة دائماً في هذا البلد الأمين. فالخميس هو الموعد الأسبوعي…

هوامش

عن مهرجانات الهجانة و»غربة« الشعر والموسيقى والغناء و.. الأقدام! عاما بعد عام »تتغرب« المهرجانات الفنية (ذات الطابع الوطني وشبه الرسمي) التي تنظمها لجان من الذواقة وسيدات الرقي الاجتماعي وخواجات الثقافة، فيتضاءل الهامش المحلي ومعه العربي فيها، حتى كادت مشاركة الناطقين بالضاد فصحى او عامية تصبح رمزية في هذا الموسم متعدد…

آن للفارس أن يترجل: العميد غسان ملحم

فارساً عاش، وفارساً قاتل حتى الرمق الأخير، وفارساً ارتحل من دون ان يلقي السلاح في الرحلة الأخيرة راضياً مرضياً، وانتهى الفصل الحزين من اسطورة العميد غسان ملحم. ما أبعد المسافة بين نقطة البداية في بعض مجاهل الريف البعلبكي المهمَل والمتروك للريح، وبين لحظة الافتراق و»العميد« قد بلغ القمة بالجهد والعرق…

مبادرة خارج مبادرة وبيروت خارج قمتها منسية

منذ عهد بعيد فقدت السياسة العربية المرجعية والبوصلة المحددة للاتجاه. وما وقع في اجتماع لجنة المتابعة العربية يوم الجمعة الماضي، وما سوف يقع في واشنطن خلال الأسبوع الجاري، مجرد أدلة حسية جديدة على ان العمل العربي المشترك بات هدفاً عزيز المنال… فإذا ما وقعت »معجزة« كما في قمة بيروت وتم…

هوامش

بهلوانية مزركشة بأحلام ليلة صيف.. أفريقية! لا أعرف من افريقيا الا »رأسها« العربي، وبعض غربها الاطلسي، اما شرقها على البحر الأحمر فأعرف عنه بعض ما تحمله من آثاره الثابتة جمهورية اليمن السعيد. أما القلب منها فأعرف عنه ما تحفل به روايات المغتربين اللبنانيين الذين يمكن اعتبارهم الأدلاّء الأفذاذ والمرشدين الممتازين…

طبيب الفقراء والضحايا ..

لا يقل حزن أهل طرابلس الفيحاء والميناء عن حزن منيارة ومختلف أرجاء الشمال، في وداع »الحكيم« رياض الصراف، الذي فقده لبنان وشارك كثير من محبيه ومقدري إنسانيته في تشييعه الى مثواه الأخير يوم أمس الأول، في مسقط رأسه في عكار. لقد أعطى هذا الإنساني الكبير عصارة علمه وسهر عينيه لأهله…

هوامش

إشهار الاستحالات في وجه التنمية الإنسانية العربية! عند العاشرة تماما أقفلت أبواب القاعة الكبرى في جامعة الدول العربية بالقاهرة على الكلام الخطير، ربما لمنع تسربه وانتشاره أو ربما لإلزام المندوبين الدائمين الذين يعانون من وقر في آذانهم بسماعه ومن ثم إبلاغ »المعنيين« بدلالاته الخطيرة التي استدعت استنفارهم وحشدهم في هذا…

وضع عربي بلغة مونديال

لعل العرب قد استعادوا بعض وعيهم الآن وقد انتهت مباريات كأس العالم في كرة القدم بنصر برازيلي قد يعوّض بعض شعورهم بالمهانة نتيجة هزيمتهم السعودية النكراء… لعلهم وقد هدأت نفوسهم واستعادوا فراغ الوقت وافتقاد القرار يلتفتون مجدداً إلى ما كانوا فيه وما هم باقون فيه من هموم ثقيلة ومن ضياع…