Monthly Archives نوفمبر 2006

نظام فريد وشوارعة كثيرة

تطرح الأزمة السياسية الحادة التي يكاد اللبنانيون يختنقون في ظلالها الوارفة مجموعة من الأسئلة التي يفترض أن التجارب المحن التي عاشوها قد وفرت الأجوبة الحاسمة عليها، وبالتالي فلا ضرورة لتكرارها الذي يسيء إلى سمعة ذكائهم الخارق. بين ما تعلموه، وأحياناً بدمائهم الزكية: ? لا يحكم لبنان قهراً، ويستحيل على طرف…

شارعان لا يحميان دولة

يستعيد اللبنانيون، هذه الأيام، الذكريات السوداء لحروبهم الأهلية المتداخلة فما تكاد تنتهي واحدة منها إلا وقد مهدت أو رمت البذور للحرب التالية التي ستكون وفق نظرية النشوء والارتقاء!! أشد عنفاً وشراسة مما سبقها. فجأة، ينقلب هذا الشعب إلى مجموعات بشرية متنافرة، غير قابلة للانصهار في دولة واحدة، بحيث ان كل…

يوميات مواطن لبناني

يعيش المواطن في هذا البلد الجميل حياته، الآن، يوماً بيوم، بحيث يتعذر عليه التفكير بغده. يبدأ صباحه مبكراً بنشرات الأخبار، لا لأنه اشتاق إلى وجوه قياداته السياسية، لا سيما الحكومية منها، بل لكي يستخلص جواباً على سؤال ظل يقلقه طوال ليله: هل أرسل أطفالي إلى المدرسة، أم أبقيهم مزروبين في…

لبنان في نبوة ملكية خلاف سياسي ليس حربا اهلية

إذا ما نحن أخذنا من ملك الأردن أسرار الكبار الذين سيلتقون عنده بعد ثلاثة أيام، تحت قيادة الرئيس الأميركي جورج بوش، فإن منطقتنا ستشهد ثلاث حروب أهلية في كل من لبنان والعراق وفلسطين المحتلة. ملك الأردن أطلق هذه البشرى كمن يقرر قدراً لا مجال لرده أو تغييره، وبلهجة الخبير الأجنبي…

جهنم شارع

ليس في لبنان شارع . فيه شوارع . هذه بديهية. ليس في لبنان، بالتالي، رأي عام واحد . فيه آراء عديدة ندر أن توحدت خلف هدف أو مطلب، بما في ذلك الرواتب والأجور وسائر بنود المأزق الاقتصادي المخيف الذي يأخذ بخناق البلاد وعبادها. على هذا فإن الاحتكام إلى الشارع في…

خطب نهار ومبادرة ليل

تنفس اللبنانيون الصعداء، مع غروب شمس أمس، بعدما انتهت مراسم وداع الشهيد بيار أمين الجميل، بهدوء، بعد يوم طويل من التوتر والشحن التعبوي والخطابات المحمومة بالتحديات التي حفلت بها والتي كادت تتجاوز ما هو سياسي لتمس ما لا يمس. كان اللبنانيون في حال حزن على فتى الكتائب الأغر ، فشهادته…

هوامش

عراقي اسمه اموري الرماحي يموت ميتة طبيعية! قال ماجد السمرائي وكلماته تقطر أسى: لم أشأ ان أغادر دون ان أقدم لك العزاء في اموري الرماحي… لم يعد الموت الفردي في بغداد، بل في العراق كله، خبراً. لم يعد الحزن شخصيا، لأن المذبحة المفتوحة تحصد المئات يومياً، وتستنزف مشاعرك وترميك في…

فتى متن اغر ليكن وداعة يوما وحدة

من الإنصاف الشهادة لشعب لبنان كله بأن وجدانه ما زال حياً، فقد هزته جريمة اغتيال فتى المتن الأغر بيار أمين الجميل هزاً عنيفاً ونبهته إلى أن المقصود بالقتل عبره هو السلم الأهلي في لبنان كله، وأن الرصاصات التي أطلقت من رشاشات مزودة بكواتم للصوت، يُراد لها أن تدوي في مختلف…

فرصة مراجعة حل

يعيش اللبنانيون هذه الأيام هاجس الخوف من الديموقراطية . … ولأنهم يسمعون عن الديموقراطية ولا يعيشونها فعلاً، ولعلهم لا يقبلون بها أصلاً، فهم يخافون منها، خصوصاً أن الأطراف المتعارضة تتبادل التهديد باللجوء إليها، وكأنها سلاح الحسم الأخير. ولأن مؤسسات الديموقراطية في لبنان لا هي مؤسسات ولا هي تجسيد للديموقراطية، فلقد…

وحدة وطنية تلك معضلة

كانت الوحدة الوطنية امتيازاً للبنان، ينفرد بها عن سائر البلاد العربية نتيجة لوضعه الخاص المتصل بتركيبته السكانية التي تتقارب فيها الأقليات عدداً ونفوذاً، في غياب أكثرية حاسمة وصاحبة حق شرعي مطلق في الحكم.. وكان لهذه الوحدة الوطنية ضمانات عربية ودولية ترعاها فتحميها بوصفها بعض مصالحها في المنطقة فضلاً عن كونها…

مهانة مع خوف

إضافة إلى الخوف الذي يتملّك اللبنانيين جميعاً وينغّص عليهم حياتهم ويفرض عليهم خياراً قاسياً بين وطنهم وسلامة عائلاتهم، فإنهم يشعرون مع المجادلات التي تحتل مساحات الشاشات والإذاعات والصحف بشيء من المهانة. فأما الخوف فإنه يشلّ حركتهم جميعاً، رأسماليين ورجال أعمال، أصحاب مهن أو حرف، أرباب عمل أو تجاراً، موظفين وعمالاً،…

هوامش

أهلاً بأحمد الربعي… الثالث/الرابع/ الخامس! عاد إلينا الربعي والعود أحمد ! عاد إلينا بصورته وصوته كمجادل ذرب اللسان حاضر الحجة في الصح والغلط، وعاد الينا بقلمه المشاغب الذي يكاد يعجز عن متابعة تحولاته برغم تميزه بثقافة واسعة وبقدرته على استخدام اتساعها في الاتجاهات المتعاكسة. وأحمد الربعي متعدد بحيث انك تكتشف…

خائفون يخافون خائفين

لم يعش اللبنانيون في قلب الخوف كما هي حالهم اليوم، إنهم يخافون من أنفسهم، من بعضهم البعض، من أحزابهم والمنظمات، من حكومتهم والقيادات، من إسرائيل، من الخارج قريبه والبعيد، إن الأب يخاف على أبنائه مرتين: يخاف أن يجرفهم التطرف بعيداً عنه، ويخاف أن يداهمهم تطرف الآخرين في بيوتهم، في جامعاتهم،…

صراعات عبثية تغيير مستحيل

يعرف اللبنانيون، سياسيين واقتصاديين، مثقفين وأنصاف متعلمين، عقائديين وحزبيين أو من العوام ، من الكبار في السن أو الكهول أو من الشبان المتحمسين، انهم محكومون بالوفاق لأن بديله الافتراق عبر حرب أو حروب أهلية سمعوا عنها كثيراً وقرأوا أكثر، وان طوى كل صدره على الكثير مما يحفظه خوفاً من ان…

تانيب متبادل بين <منتصرين>

آن أن يتوقف الجدل الصاخب حول المحكمة الدولية! فموضوعها كما ثبت بالدليل الحسي أمس لم يكن في لحظة مسألة خلافية، في المبدأ.. أما تفاصيلها فموضوع نقاش مستفيض: أولاً لأنها سابقة دولياً، ثم لأن مسودتها الأولى قد استغرقت صياغتها شهوراً طويلة، ولأن مسودتها الثانية قد استدعت رحلات متعددة لأهل القانون، الدوليين…