Monthly Archives يوليو 2008

مقدمات »حكومة وحدة وطنية« قرع جرس انصراف مقاومة

آن أن يتوقف العبث بعقول اللبنانيين وكراماتهم ومصالحهم الحيوية.آن أن تستكمل الولادة العجائبية لهذه الحكومة التي شارك في تشكيلها العالم كله، بشرقه وغربه، وعلى امتداد أربعين يوماً ثقيلة الوطأة، بابتداع »البيان التاريخي« الذي يريد منه البعض أن يكون »نهاية لحقبة استثنائية« عبرت وانتهت، و»بداية لعهد جديد« مقطوع الصلة بهوية البلاد…

مبـروك للجائـزة

عندما أطل الرئيس سليم الحص على الحياة السياسية عبر تكليفه رئاسة أول حكومة في عهد الرئيس الراحل الياس سركيس، تصرف السياسيون على ان الرجل عابر، مكلف بمهمة محددة ومحدودة، وأنه لن يستطيع اختراق »ناديهم« ولن يصل الى الناس فيؤثر فيهم ويكتسب مكانة مميزة في نفوسهم. لكنه سرعان ما تخطى حاجز…

عائد الى اوطان مضيعة

لم يكن الأسير العائد من سجنه الإسرائيلي بطلاً، سمير القنطار، معزولاً عن العالم، وبالذات عن أخبار الوطن العربي بقلبه الفلسطيني، لا يعرف شيئاً عما وقع فيه وعليه من تبدلات وتغيرات جذرية على امتداد الدهر الذي أمضاه حبيس الزنزانات… مع ذلك، فإن الكل مشفق عليه من خطورة الصدمات التي ستتوالى عليه…

الياس الفرزلي: انطفأ من دون أن يستسلم

كنا على موعد معلق، بسبب من انتكاسة صحية ألمت بهذا الرجل الذي كنا نعتبر أنه لا يشيخ. وحين جاءني صوته معزياً من المستشفى وجف قلبي، واستشعرت بأن هذا العاشق المدنف بحب الحياة ليس على ما يرام. الياس الفرزلي هو نموذج لجيل »الثورة الناقصة« التي لم يقدر لها ان تكتمل، خصوصاً…

علاقات لبنان سوريا خطوة اولى في اتجاة تصحيح

ستكون رحلة وليد المعلم من دمشق إلى بيروت، اليوم، طويلة جداً، بقدر ما استطالت »الطريق« بين العاصمتين المتجاورتين، في الجغرافيا والتاريخ والمصالح، خلال سنوات التباعد إلى حد يقارب »القطيعة« وحملات التباغض إلى حد يقارب »العداء«.ما تزال المسافة بين دمشق وبيروت، وبالعكس، هي هي: مئة كيلومتر أو تزيد قليلاً، برغم كل…

هوامش

رحلة في جغرافيا الشهادة وتاريخ المقاومين ليست طريقاً عادية هذه التي تقودك من بيروت التي »تحترق ولا ترفع الأعلام البيضاء« الى صور التي كانت أقوى من الحريق، وهي قد تجددت وجددت جوارها من قلاع الصمود. أنت تعبر التاريخ قبل الجغرافيا وأنت تنتقل من بيروت ـ الأميرة الى عروس الصمود صور…

اجمل ما في مشهد انة حقيقي

أجمل ما في المشهد الذي شربته عيون اللبنانيين وإخوانهم العرب، على امتداد ساعات يوم أمس، أنه كان حقيقياً: العدو حقيقي، بدولته العاتية وجيشه الذي كانوا يخيفون به »الدول«، وإمكاناته التي تتجاوز ما لدى العرب مجتمعين، وبقوى دعمه عالمياً، وهي غير محدودة. والمقاومة حقيقية، مجاهدوها فتية آمنوا بأرضهم، بعد ربهم، فقاتلوا…

نصر تموز في باريس وتصحيح علاقات لبنانية سورية

لكأن لبنان هو من اختار »الموعد الذهبي« في باريس في الذكرى الثالثة للحرب الإسرائيلية عليه، والتي أفشلتها مقاومته الباسلة معززة بالصمود العظيم لشعبه، ومن ضمنه جيشه المحروم من القدرات الضرورية لمواجهة الاعتداء الإسرائيلي المفتوح على استقلاله واحتمالات تقدمه وازدهاره وحقه في حياة هانئة، بل وطبيعية.ولقد كانت نبرة الزهو واضحة في…

»وردة« القصــر

لأول مرة يتحدث الآخرون إلى »وردة« وعنها بينما هي منهمكة في صياغة عبارات الإهداء للأصدقاء والمعجبين الكثر الذين تحلقوا من حولها في بعض قصور السراسقة ليحظوا بنسخة بتوقيعها من كتابها »هذا صوتي«. الجمهور خليط متنوع من السياسيين والدبلوماسيين والأدباء والمثقفين الذين طالما استمعوا إلى »وردة« في برامجها المميزة التي أشهرها…

هوامش

استعادة انتصار للحرية: الصحافة في الهجوم والمحامي مدافعاً بغير قصد مقصود وبغير تدبير مسبق، اعطتنا الندوة التي ينظمها اتحاد المحامين العرب، في بيت المحامي ببيروت، الفرصة لاستعادة واقعة محددة أفترض ان اللبنانيين جميعاً، ومعهم معظم العرب كانوا معنيين بمجرياتها ثم بنتائجها الحاسمة، والمؤكدة لمضمون العنوان الذي اختير لهذه الندوة: دور…

مطلوب حكومة يوم حتى لا يقترع لبنانيون بدمائهم

قبل عام من »الموعد الافتراضي« للانتخابات النيابية أدخلت الطبقة السياسية دماء اللبنانيين إلى بورصة المنافسات كعامل حاسم في الصراع، وبكلفة زهيدة لا تزيد بل هي قد تكون أقل من أسعار »الأصوات«! وهكذا تتناثر دماء اللبنانيين في شوارع المدن وعلى الطرقات وفي ساحات البلدات التي كانت آمنة في ظل تآخيها حتى…

صورة مقربة عهد جديد وحكومة وحدة وطنية معدلة مذهبيا

هَزُلَتْ!.. ولم تعد أخبار لبنان عنواناً لمأساة عربية مفتوحة، ولا هي رجعت إلى حيث كانت طرائف ولطائف فريدة يتسلى بها »العرب« وهم يتابعون لعبة المضاربة بالأسهم في ظل التهاب أسعار النفط ومشتقاته الحارقة!تحوّلت »أخبار« لبنان إلى فصول متهافتة في مسرحية كوميدية هابطة يستشعر »جمهورها« المهانة والإذلال وغربة الطبقة السياسية الحاكمة…

هوامش

شوقي عبد الأمير لـ »يوم في بغداد«.. ينسى الأسئلة!»كان صباح هذا اليوم، الجمعة من تشرين اول بارداً اكثر مما كنت أتوقع، وكانت الشمس تبدو أقرب الى طعمها الشتائي، كأن بغداد قد طوت سجادة خريفها بسرعة، حتى انني لم أكن أحسب لهذا الامر حساباً، وقد جئت بملابسي الصيفية اعتقادا مني ان…

تكريـم للجائـزة

يستحق مركز دراسات الوحدة العربية ممثلا باللجنة المكلفة الاشراف على جائزة جمال عبد الناصر، التهنئة على اختياره الموفق لمن يستحق هذه الجائزة وتستحقه حقاً وهو الرئيس الدكتور سليم الحص. انه تكريم للجائزة ولمن تحمل اسمه ولمن قدمها، قبل ان يكون تكريماً لشخص سليم الحص الذي، على الأرجح، لم يلتق جمال…

ليكن يوما لاستعادة وحدة

من حق اللبنانيين أن يهنأوا بلحظة فرح نادرة، هذه الأيام، متمثلة بنصر استثنائي عنوانه استرجاع أسراهم، أحياءً وأجداثاً، ممن كان يحتجزهم عدوهم الإسرائيلي منذ سنين طويلة طويلة..من حق هؤلاء اللبنانيين أن يعيشوا شيئاً من البهجة، بعدما أنهكهم مسلسل لا ينتهي من الأزمات الداخلية التي نغصت وتنغص عليهم حياتهم، سواء منها…