Monthly Archives يونيو 2002

من حكمة الى لوس انجلوس عبر اوزاعي

تحت شعار »الحكمة بنت بيتها ونحتت أعمدتها السبعة«، المأخوذ من »الكتاب المقدس«، وفي احتفال بسيط غلب عليه الطابع الكنسي ورعاه حاضراً البطريرك الماروني الكاردينال نصر الله بطرس صفير، تم تدشين المبنى الجديد لجامعة الحكمة، في فرن الشباك عند مدخل بيروت الشرقي. الرحلة طويلة بين انطلاق هذا الصرح الأكاديمي كمعهد للحقوق…

جسر مفخخ

لا ينفع التمني في منع خطأ جسيم وقع فعلاً، كما لا ينفع الندم أو اللوم أو التحسر على التورط فيه في مسح آثاره المؤذية بأكثر مما يستطيع تدبيره أي »متآمر« خبيث! وخلاصة القول أن »المشهد« الذي استفاق الناس، صباح أمس، على فصوله المخجلة والمتلفزة (!!) أرضياً وفضائياً، تعميماً للتشهير، هو…

الياس الهراوي… مؤرّخاً!

عند باب القاعة المزدحمة بالكراسي المرصوصة لاستقبال الآتين الى احتفال التوقيع، وقفنا مجموعة من »شهود الحال« نحاول التمييز بين من جاء للسلام على الياس الهراوي، الرئيس الراوية الآن، ومن جاء حتى لا يغيب، ومن جاء ليطمئن الى ان الكتاب الذي يؤرخ لمرحلة دقيقة وحساسة جداً لم يكشف المخبوء كله، وإن…

لوس انجلس تقسيم مغتربين بعد مقيمين

نحب أن نفترض أن اللبنانيين بمجموعهم كانوا يفضلون عدم الزج بمغتربيهم (لا سيما الأميركيين منهم) في معارك جانبية، مغرقة في محليتها، كثيرة الالتباسات في دلالاتها السياسية، حافلة بالحساسيات الطائفية والمذهبية، كهذه الدائرة رحاها اليوم بين المعارضات المختلفة التي وحّدها فشل الحكم في توحيد نفسه على مشروع بناء دولة الدستور والقانون…

حكم ضد حكم واسرائيل

يواصل الحكم في لبنان ممارسة ترف الانقسام على نفسه، وحروب التشهير الشرسة في ما بين أطرافه، بينما التهديدات الإسرائيلية بلغت في جديتها ما فرض الاستنجاد بالدول الكبرى، فضلاً عن العربية، لمنع تنفيذها على شكل اجتياح أو ضربات عسكرية مؤذية، إن لم نقل مدمرة. ومع أن أطراف الحكم جميعاً تبدو مقتنعة…

هوامش

كلام سياسي في الرياضة: صراع بأقدام الغير على أرضنا… لن تعوّض أقدامنا ما ضيعته الرؤوس! وبالتالي فلن يكون لنا موقع في مهرجان كأس العالم لكرة القدم طالما أنه ليس لنا موقع في العالم، لا في السياسة ولا في الاقتصاد، لا في الثقافة ولا في مجال الابتكار العلمي. »المونديال« فرصة اخرى…

غريغوار حداد يختصرنا جميعا

حين هوت الكف الثقيلة بالصفعة المدوية على وجه المطران غريغوار حداد، مساء يوم الجمعة الماضي، أحس كل من رأى المشهد الفظيع بالمهانة… ولعل العرق خجلاً قد غمر وجوه الجميع: انتبهوا إلى أنهم في كل لبنان يقفون على شفا كارثة سياسية اجتماعية أخلاقية وطنية شاملة. صار غريغوار حداد، في تلك اللحظة،…

فلسطين موقتة لاحتلال اسرائيلي دائم

أخيرا وبعد تفكير عميق ومرهق تفتق العقل السياسي النيّر للرئيس الأميركي جورج بوش (»صانع التاريخ« وإن لم يقرأ منه وعنه حرفا)، بالحل السحري للصراع العربي الاسرائيلي: شعب فلسطيني مؤقت لاحتلال إسرائيلي دائم! لعله قد اهتدى الى ما ضاع عنه الأوائل بفضل المبادرات العربية التي انهمرت عليه كزخ المطر، في مناقصات…

هوامش

التاريخ يستقيل لأن العالم يفتقر إلى الحالمين؟! I ليس الامر كما يبدو للذين هجروا اصولهم والتحقوا بالمهجنين الذين يحكمون العالم ويتحكمون ببشره الآن: لم ينته التاريخ. لقد قدم التاريخ استقالته. وآن ان يقرف من »صنّاعه« كما من ضحاياهم! اذا كان هؤلاء الذين نعرف »صورهم« ونسمع »احاديثهم« ونقرأ عن »افكارهم« هم…

حماية عربية احتلال اسرائيلي

لكي يدفع »العرب« عن أنفسهم تهمة »الإرهاب« فلا بد أن يتكفلوا، وتحت الوصاية والمتابعة الأميركية المباشرة، بالقضاء على الانتفاضة وعلى آخر مظاهر الصمود وعلى روح المقاومة في فلسطين، تأميناً لسلامة المحتل الإسرائيلي وسعياً لإدامته إلى ما شاء الله… فإذا »انتهت« الانتفاضة أغلق الاحتلال فوهات مدافعه ونام طياروه وطواقم دباباته وتركوا…

فلسطين في واشنطن مناقصة عربية مفتوحة لشارون

أما وقد اطمأن البال الى »الحل المر« للمشكلة العائلية التي هزت لبنان، دولة وحكومة وشعبا، على امتداد أسبوع طويل من الاشتباكات شاركت فيها مختلف ألوان الطيف السياسية، يمينا ويمين اليمين ويمين اليسار ويسار اليمين، واستعرت خلالها الغرائز الطائفية والمذهبية وكادت تشق السلطة على نفسها… أما وقد صارت »معركة المتن« خلفنا،…

دولة في صندوق صغير

من يُخرج الدولة من الصندوق الصغير ذي الفتحة الضيقة الذي أدخلت يدها فيها، وما كان عليها أن تُدخلها، فصار مستحيلاً حسم الموقف الغريب إلا بواحد من حلين أحلاهما مرّ: كسر الصندوق أو تهشيم يدها! نقول »الدولة« بغير تخوّف من المبالغة… فالضحايا المحتملون لهذا الوضع الشاذ والذي تتعقد عملية علاجه ساعة…

العماد إميل البستاني

من الظلم تلخيص حكاية العماد إميل بستاني، القائد الأسبق للجيش اللبناني، بأنه الرجل الذي وقّع »اتفاق القاهرة« مع المقاومة الفلسطينية في خريف العام 1969، والذي كان منطلقه محاولة »تنظيم« الدخول الفلسطيني المسلح إلى بعض الأرض اللبنانية في الجنوب (فتح لاند) لمتابعة عملها الفدائي من أجل التحرير. ومن التبسيط المخلّ ان…

هوامش

مسرحية تستعصي على الكتابة: ديمقراطية العشيرة! ما تحسرت في حياتي على شحوب موهبة الابداع الفني، والمسرحي على وجه التحديد، في لبنان، كما تحسرت وأنا أتابع مثل غيري من »الجمهور« فصول الكوميديا السوداء للديمقراطية اللبنانية مثلما تبدت في الانتخاب الفرعي في قضاء المتن الشمالي الجميل في »قلب لبنان«، كما أسماه أمين…

يوسف حمود

لم يكد أحد يصدق الخبر، ليس اعتراضاً على القدر، وليس لأن الموت قد أخل بمواعيده، بل لأن »جو« كان يبدو محصناً بروحه الطيبة، بحب الناس، بالإقبال على الحياة يشربها حتى الثمالة، وكان يزرع البهجة حيثما حل، ويطرد الأرواح الشريرة التي تنشر الكمد والحسد والحقد من محيطه… فساد اعتقاد أن مثله…