Monthly Archives يونيو 1997

.بين الإعتراف والحريق!

في الذكرى الخمسين للندوة اللبنانية التي غابت مع انفجار الحرب الأهلية وتغييب لبنان الدور والحوار والمنتدى الفكري والمكتبة والمطبعة وصحيفة الصباح العربية، واجه رئيس الجمهورية المستمعين إليه بأحد أخطر الاعترافات السياسية التي تجرّأ على قولها مسؤول من فوق سدة السلطة.. قال فاضحاً النفاق السياسي السائد: إن الجميع يقول بإلغاء الطائفية…

امير عبد لة في ارض صمود عربي

أهم ما في زيارة ولي العهد السعودي للبنان هي رمزيتها المتصلة تمام الاتصال بتوقيتها وبالبوابة التي اختارها لعبوره إلى هذه الأرض التي اشتاقت لأهلها والتي طالما افتقدتهم في ليل محنتها الطويل وفي نهار صمودها المجيد والمستمر. فالكل يعرف أن القرارات في المملكة العربية السعودية لا تتخذ ارتجالاً أو تحت تأثير…

في فضاء الفضائيات العربية الفاضي!

كالعادة: نتصرف ثم نبدأ بنسج التبريرات لسوء التصرف او لنقص الاستعداد. هكذا، فجأة، وبلا تحضير جدي ومدروس، وبلا مراكمة خبرات وتجارب، اقتحم »العرب« الفضاء فزحموه بأقنيتهم التلفزيونية المتميزة بالكم الهائل من الثرثرة والتنظيرات الاستراتيجية الخطيرة التي ضاقت بها الأرض فكان لا بد ان تحتل السماء لكي يسمع بها فيهتدي من…

رسالة مفتوحة من»إرهابي«إلى صديقه الأمير!

»الخبر« غير قابل للتصديق، لكن مروّجيه يحاولون فرضه على الآخرين وكأنه حقيقة غير قابلة للنقض: فهناك مَن قرأ افتتاحية »السفير« يوم العاشر من حزيران الجاري، التي كانت بعنوان »قطر والابتزاز المفتوح« على أنها تهديد لأمير قطر بالقتل! وهكذا روَّج المروِّجون في واشنطن وفيهم نافذون في قلب الإدارة الأميركية، وهويتهم الصهيونية…

الرجل الصغير يدخل العتمة…

وُلِد صغيراً. جسمه صغير، يداه قصيرتان، قدماه صغيرتان، ملامحه منمنمة، كأنها مشروع أولي لم يكتمل. وحين نما جميع الأطفال في قريته، فزادوا طولاً وتمددوا عرضاً، لم يتيسر له أن يلحق بهم، فظل قريباً من الأرض، مثل أبيه بل أقصر قليلا. وبدلاً من أن يعقّده صغر حجمه قلبه هو إلى دعابة،…

ملاحظات على»القرارات غير الشعبية«

هي نكتة سمجة أن تُتَّهم حكومة يرئسها رفيق الحريري بأنها تمشي بلبنان على طريق التأميم والاقتصاد الموجَّه. إن مثل هذا الاتهام الخارج على العقل والمعقول يمنع أو يعطل المناقشة الجدية المسؤولة »للقرارات غير الشعبية« التي اتخذتها حكومة الحريري، قبل أيام، والقاضية برفع الرسوم على السيارات المستوردة (القديم منها والجديد) وبمنع…

رسالة إلى العيد

يتلاشى تعب السنين في الاسبوع الممتد بين الشمعتين المتوهجتين بفرح الحياة والاقتراب من موعد الانخراط في الغد والتفتح فيه. لكل شمعة نورها… وخمس شمعات هي بعض الشمس، والشمس تستوطن قطرة ندى على جبين التعب، وللتعب عطر كمثل رائحة الأرض بعد المطر الأول، ومن الأرض يجيء الخير وإليها يذهب الخير، وللمطر…

.قطر والإبتزاز المفتوح…

عندما تورّط أنور السادات، وورّط الأمة بعده، في رحلته الإسرائيلية (التي لم يعد منها) كان التبرير الشائع: ربما يكون قد أخطأ أو تعجّل، ولكنه بالنتيجة قد استرجع أرضه المحتلة وأعاد سيناء إلى مصر.. … وحتى اليوم ما زالت مصر تبحث عن نفسها وعن دورها المفتقد، وتحاول نفي ما قيل يومها…

من تبنين إلى الأغوار: رحلة نسيان الشقيري!

باسمك وحده تدخل التاريخ وتعيش فيه وقد تموت فيه، وباسم مدينتك او قريتك تجد فجأة ان الجغرافيا قد زرعتك في قلب التاريخ، او ان التاريخ قد خرج مثلك من رحم جغرافيتك، هل هي الأسماء والبشرة والبيئة، ام انه ايضا الائتلاف الفذ الى حد التنافر الكلي بين الصحراء والبحر والانسان المضيّع…

تركيا-إسرائيل والحرب الأميركية على العرب والمسلمين حلف الهجين والمهجن ذاته

تعكس العلاقات المتوترة دائما بين تركيا الكمالية والعرب بمجموعهم، وبالذات منهم عرب المشرق، ازمة الهوية والانتماء والدور التي تعيشها هذه الدولة الممزقة بين ماضيها الامبراطوري العريض وبين حاضرها القلق ومستقبلها المجهول. انها دولة مأزومة، يجرها العسكر جرا الى شكلية ديموقراطية مقلِّدة مقموعة ومهجَّنة، لا تتصل من قريب او من بعيد…