Monthly Archives أبريل 2008

لبنان وحروب تدخلين

هي مصادفة خير من ميعاد: أن يتزامن صدور الرسالة الجهادية اللبنانية للرجل الثاني في تنظيم القاعدة الدكتور أيمن الظواهري، مع مانيفستو التحرير الدولي العربي الذي أصدره أصدقاء لبنان في ختام أو على هامش لقائهم الدوري لتنظيم شؤون الاحتلال الأميركي للعراق، والذي يضم دول الجوار و الدول المتطوعة لهذه الغاية النبيلة،…

غياب <الحكيم> عاطف سعد

غاب الجار الطيب الذي كنت أحسبه طيفاً لدماثته ورقّته وتهذيبه الرفيع وجيرته الحسنة. حتى خبر غيابه جاء لطيفاً، مخففاً، مثل سيرته، مثل سلوكه الهادئ، لكأنه كان يخاف ان يزعج خبر موته اصدقاءه ومحبيه الكثر. لسنوات طويلة كنا جارين، نسكن في بناية واحدة، الدكتور عاطف سعد وأسرته وعائلتي. وقد نشأت، مع…

من لبنان الى عراق وفلسطين تقسيم <الدولة> سلطة ولا عاصمة

انطلاقاً من تجربة لبنان المريرة والمتكررة مع الدولة في حضورها وغيابها، أو تعطيلها، ولو إلى حين، لا بد من تسجيل ظاهرة تكاد تصبح قاعدة في سياسة الإدارة الأميركية تجاه منطقتنا العربية عموماً، في هذه المرحلة التي يمكن اعتبارها تأسيسية بمعنى ما.. تتمثل الظاهرة الجديدة كما عبّرت عنها الإدارة الأميركية تجاه…

هوامش

عن هموم الصحافة العربية… اليوم لأن الحديث عن هموم الصحافة العربية، في هذه اللحظة، لا ينفصل عن هموم الثقافة، فلست اجد خروجا على الاصول ان ينشر هنا، في الهوامش ، نص محاضرة ألقيتها في واحد من بيوت الثقافة في البحرين (مركز عبد الله الزايد للصحافة)… مع الاعتذار عن اختلاس مساحة…

حتى لا تكون <13 نيسان> مستقبل منطقة عربية

في جو من القلق والخوف من المستقبل وعليه، يزيد على الندم والخجل من الذات، أحيا اللبنانيون، أمس، الذكرى الثالثة والثلاثين لتفجر وطنهم الصغير بالحرب الأهلية (13 نيسان 1975) التي سرعان ما تمددت حروباً التهمت جيلاً وشوهت جيلاً آخر، على امتداد خمسة عشر عاماً، ودمرت في بلادهم وحدتها وعمرانها ونصيبها من…

هوامش

استعادة لزيارات أولى بشعر حديث: هل أنتِ مصر؟! في أول رحلة لي الى القاهرة، بداية الستينيات، امكنني ان امضي اسبوعين فيها بنفقات لم تتجاوز الخمسين جنيها، اي ما كان يعادل عشرين دولاراً، واقل من مئتي ليرة لبنانية. كنت سائحا لا اعرف في تلك المدينة الساحرة احداً، وان كانت ذاكرتي تزدحم…

في ذكرى خامسة لسقوط بغداد مفاضلة بين طغيان احتلال

من مفارقات زمن الانحطاط أنه يحلو لبعض العرب ، قادة دول و قادة رأي ، أن يقارنوا فيفاضلوا بين الطغيان والاحتلال الأميركي للعراق، فيخلصوا إلى تزكية الاحتلال، بل وإلى الاعتراف بفضله على المنطقة جميعاً وليس على العراق وحده. ولولا شيء من الخجل أو الخوف لدعا هؤلاء إلى تعميم نعمة الاحتلال…

بحثا عن عراق في عراق

لا عراق في العراق، اليوم. خمس سنوات من الاحتلال الأميركي الذي أورثه دهر الطغيان بلاد الرافدين كانت كافية لإنجاز المهمة الحضارية الجليلة: تدمير شامل لمهد التاريخ الإنساني ومسحه من ذاكرة القرن الحادي والعشرين! والمهمة تحمل أختام مجلس الأمن الدولي والتواقيع الملكية لحكّام الجوار، لا سيما الأشقاء منهم. لا عراق في…

هوامش

بيوت الشيخة مي تضيء البحرين شعراً وموسيقى وكتابة… بالألم! بين لبنان والبحرين روابط متينة أبرزها محاولة تعويض ضآلة الحجم الجغرافي وعدد السكان بنفخ الارث التاريخي، نسباً عريقاً واسهاماً في ابتداع الحضارة الإنسانية، ودوراً في المعارضة والاعتراض تأكيداً للتميز بل الفرادة. وكما يبتسم اللبنانيون لمفاخرة بعضهم بأن بلدهم الصغير هو نقطة…

اضراب ضد <مجهول> في غياب دولة مجتمع

لم يسقط اللبنانيون في هاوية الجوع بعد… لكن نسبة محترمة منهم هي في الطريق إلى ما دون خط الفقر ، حسب التعابير المعتمدة دولياً! ومن العبث الافتراض أنه بالإمكان حل هذه الأزمة الاجتماعية الخطيرة طالما استمرت الأزمة السياسية في التفاقم حتى لتكاد تذهب بالدولة ومؤسساتها. وبغض النظر عن تبادل الاتهامات…