Monthly Archives يناير 1996

رابين ثاني مفاوضات”الانتخابية”

عاد شبح إسحق رابين يظلل »المسيرة السلمية« ويضبط إيقاع الخطى المتعثرة على هذه الطريق الطويلة والمثخنة بالمطبات والألغام والعقد التاريخية الناسفة. تهاوت الأوهام »العربية« التي أنعشها اغتيال »بطل السلام« في احتمال تبدل الطبيعة الإسرائيلية و»انتصار« التيار المتعب من الحرب على »المتطرفين« و»المتشددين« خصوصù وقد ضبطوا متلبسين بالجرم المشهود أمام أكبر…

غسان كنفاني يستعيد “فارس فارس” وإبداعاته..

الرواية هي الراوي، تماماً كما أن الشعر هو الشاعر، وغسان كنفاني كان نسيج وحده: فهو الرواية الراوي، والشعر الشاعر والرسم والرسام والنحت والنحات، والكتابة والكاتب.. كل ذلك من داخل إيمانه العقائدي الذي تزيد فيه الصوفية عن الالتزام الحزبي بغير أن تخربه. لذلك كان غسان كنفاني فلسطين أكثر مما هو الفلسطيني،…

شركة خماسية اعلام دولة

الاعلام حر في الجمهورية اللبنانية ذات النظام الديموقراطي البرلماني، لكن ملكية وسائله »مؤممة«، والتأميم هنا عكسي: بدل أن تكون الملكية عامة، أو مفتوحة للجميع، فالملكية خاصة جدù، وهي محصورة بأعضاء النادي الذهبي للأغنياء والنافذين الذين يشكلون في ما بينهم »الشركة الخماسية« للإعلام! وبالمصادفة القدرية فإن هذه »الشركة الخماسية« ذاتها هي…

انتخابات فلسطينية ووظيفتها سياسية

مبروك لفلسطينيي الداخل انتخاباتهم النظيفة، لقد أكدوا فيها وعبرها ما لم يكن يحتاج الى تأكيد: فلسطينيتهم كهوية، تمسكهم بأرضهم، عشقهم للحرية وحرصهم على إثبات أهليتهم »كمجتمع مدني متحضر«. وعبر المشهد الراقي الذي قدمه فلسطينيو الداخل بانتخاباتهم أثبتوا أنهم يستحقون أكثر بكثير مما »مُنحوا«، وأنهم أوعى بكثير مما »صُنِّفوا«، وأنهم أعمق…

توالي المواقف من تنظيم”المرئي”ومطالبة بإبعاده عن السياسة

توالت امس المواقف من قانون تنظيم الاعلام المرئي والمسموع، وفي هذا الاطار قال النائب احمد سويد في تصريح له امس: »تثير قضية توزيع الاقنية التلفزيونية والاذاعية حربا سياسية طاحنة، ترفع فيها قمصان الحريات في خندق، وأنياب الدولة في خندق مواجه، ولا بد من كلمة متعقلة من وحي هذه الحرب«. اضاف:…

عن ديموقراطية تحت احتلال

تستحيل إدارة نقاش منطقي مع الأحلام… وتستحيل، بالتالي، محاورة هذا الكمّ الهائل من الإسقاطات والتمنيات والآمال والأوهام التي يعيشها «فلسطينيو الداخل» وهم يستشعرون نشوة «العودة» إلى الوجود من خلال الانتخابات التشريعية التي سيخوضون غمارها لأول مرة غدد، بعد انقطاع طال واستطال مع دهر الاحتلال الإسرائيلي! إنهم يعيشون حالة من الهوس…

ابراهيم مرزوق: الفنان والموقف..

عشرون عاما؟! إنه عمر ثانٍ، مع أن إبراهيم مرزوق لم يعش عمره الأول كاملا، وما زال يهوم في منطقة «الجامعة العربية»، ماسحا «الطريق الجديدة» بدءا من «سينما سلوى»، الى «دار الأيتام»، وكورنيش المزرعة وصولاً الى «صخرة قدورة» في عين المريسة، برموش عينيه المفتوحتين دائما على البشرى وعلى الأمل وعلى الوعد…

حقبة صدام حسين

لكأننا على مسافة قرن أو يزيد من ذلك اليوم القائظ من آب 1990 حين انفتح الباب للطوفان فسرعان ما غمر الأرض العربية جميعد في ليلة مثلجة من كانون الثاني 1991، قبل خمس سنوات بالتمام. لقد اختلف كل الناس عما كانوه، الحكّام والمعارضون والرعايا، وأصاب التبديل كل شيء: الأرض، الدول، الحدود،…

مصارحة سورية راي عام لبناني

تصريحات الوزير فاروق الشرع الأخيرة في القصر الجمهوري اللبناني ـ وآخرها تصريح الأمس ـ تعكس حرصا سوريا يجب تسجيله على احترام عقول اللبنانيين، عبر مصارحتهم الدقيقة بالجو والمدى اللذين آلت اليهما المفاوضات السورية ـ الاسرائيلية وتحديدا في ارتباطها بالمسار اللبناني ـ الاسرائيلي. حتى ليمكن الحديث الآن عن «روحية بعبدا» في…

جولة كريستوفر ومطالبها انتخابية

التوقيت أهم من «السلام» لدى وارن كريستوفر، وكذلك لدى شمعون بيريز. لذا فهما يهتمان بتوقيت الاحتفال «بإنجاز السلام» أكثر من اهتمامهما بطبيعة ذلك «السلام». الانتخابات لا تنتظر السلام. لكن «الصورة» ضرورية للانتخابات. وبالتالي فالمهم الصورة وليس السلام بذاته. السلام قضية أجيال، أما الصورة التي لا تعيش إلا أيامد فإنها مؤثرة…

عذر عربي صلح اسرائيلي

ليس عذرد لعلي عبد ا” صالح أن يدعي أن لقاءه مع شيمون بيريز قد تمّ مصادفة، أو نتيجة الإحراج، ولا يبرّر الواقعة المستفزة أن يدعي الرئيس اليمني أنه إنما ربط صلحه مع إسرائيل بتوصل سوريا ولبنان إلى اتفاق سلام معها. فالخبر هو اللقاء وليس ما قاله صالح لبيريز، ولن يصدق…

الموارنة يمنيون ومارون الناسك من صعدة؟!

… وفي التاريخ، أيضاً، «لا بد من صنعا ولو طال السفر»… وإذا كان بين مشكلات اليمنيين المعقدة أنهم لم يعرفوا بعد كيف يخرجون من التاريخ، بما هو «الماضي»، وأنهم يستوطنونه مسلكد ولباسد وعادات ونظام قيم، فإن بين ما يجهله اليمنيون أن تاريخهم ذاك ـ الذي لم يحفظوه بعناية ـ أغنى…

سطر عربي في تاريخ عبري

في المدى الفاصل بين جثتي السلفين التاريخيين: الملك عبد ا” بن الحسين بن علي الهاشمي، و«بطل الحرب والسلام» في إسرائيل إسحق رابين، التقى الخلفان الصديقان ـ الشريكان الملك حسين بن طلال بن عبد ا” الهاشمي والوارث الزعامة والقيادة والرئاسة بمصادفة قدرية شيمون بيريز. ارتدت تل أبيب ثياب الشرطة والعسكر وزيّنت…

فيليب سيغان و”النداء اول”

برافو فيليب سيغان!. لقد علّمتنا، خلال زيارتك القصيرة والغنية بالملاحظات الذكية والسخرية المرّة، كيف يعوِّض تواضع المهزوم خسائر الرعونة المندفعة وراء الأوهام الامبراطورية التي طواها التاريخ وطوى معها أهلها والأتباع المكابرين في رفضهم التحوّلات الجذرية وحقائقها الجديدة. لقد جاء هذا السياسي المخضرم الخصب التجربة والعريق في ديغوليته والعارف بالعرب لأنه…

سلاما يحيى عياش

لم يعرف أحد منا وجه يحيى عياش، مع أننا كثيرد ما كنا نحس بأنفاسه الحارة تلفح وجوهنا… وكنا نشعر في بعض اللحظات أنه يمرق أمامنا كالأمل فنغلق عيوننا على ظله فيها حتى لا يكتشف مطارده الإسرائيلي مكمنه الجديد. لم يجلس أحدنا إلى يحيى عياش. لم نسمع صوته، ولم نقرأ له…