Monthly Archives نوفمبر 2014

نشر النور معرضاً..

في الموعد الذي صار عيداً سنوياً لنشر المزيد من نور المعرفة يطل معرض الكتاب العربي والدولي الذي ينظمه النادي الثقافي العربي، في مثل هذه الأيام من شهر كانون الأول لتجديد العهد باستكمال الدور المميز في خدمة الثقافة الذي يتشرف بأدائه. ولسوف تغص أرجاء المعرض، كما في سابق الأعوام، بزواره الذين…

مع الشروق ## «الوطن العربي» يتلاشى: الطوائف والقبائل والعشائر تلتهم الدول!

دار التاريخ بالأمة العربية دورة كاملة، فإذا بشعوبها ــ مرة أخرى ــ قبائل وعشائر وطوائف ومذاهب وأعراق وعناصر مختلفة، تقف ببلادها على حافة الاقتتال الأهلي، وقد سقطت بعض دولها التي استُولدت قيصرياً لمصالح خارجية أو استنبتها النفط أو الغاز. تهاوت أحلام الوحدة أو الاتحاد، وتفككت روابط المصالح المشتركة، واندثرت الجامعة…

انجازات ديموقراطية خلال عطلة استقلالية

ثبت شرعاً أن “الاستقلال” يوم إجازة رسمية بوصفه “العيد الوطني”، وقد جاء هذا العام معززاً بعطلة الأحد فاكتملت بهجة اللبنانيين.. خلال هذين اليومين، أنجزت دولتان عربيتان “الفعل الانتخابي”: ففي البحرين تمّت الانتخابات النيابية بمن حضر، بغير اهتمام بأن “الأكثرية” قد قاطعتها، أما في تونس فقد جرت الجولة الأولى من الانتخابات…

مع الشروق ## سقوط الدولة العربية بين «داعش» و«إسرائيل»

بقدرة قادر، أو بسحر ساحر، أخرج «العرب» أنفسهم من ميدان المواجهة مع تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» واسم الشهرة «داعش»، وتركوا الأمر لصاحب الأمر حامي حمى الإسلام (والعروبة؟): الولايات المتحدة الأميركية، ومن تختار من حلفائها الغربيين (وبعض العرب) ممن يرغب في تخليص عالم القرن الحادي والعشرين من هذه الآفة…

دولة فساد افساد

كشفت الحملة الإعلامية الجديدة والشرسة على مفسدي سلامة الغذاء، والمتاجرين بآلام الناس عبر الاستشفاء والدواء، أن اللبنانيين يعيشون بلا دولة، أو أن «الدولة» تعيش من دونهم وخارجهم. فإفساد الغذاء ليس إلا نتيجة مباشرة للفساد المتمكّن في صلب النظام والذي يشكّل بعض ركائز دوامه واستعصائه على محاولات الإصلاح. لقد تكشّف، مرة…

في ذكرى الغياب: الانقسام المدمّر للقضية المقدسة

تدوي أصداء «الغياب» في قلب الخلافات الأخوية التي تستهلك بعض رصيد «القضية» بينما تتكفل المستوطنات بالتهام ما تبقى من الأرض المقدسة، وتفرض الأسئلة الصعبة ذاتها على المسيرة التي تتعثر ولا تتوقف. … ولقد تفاقمت الخلافات بحيث صار استحضار القائد الغائب ياسر عرفات سبباً للتصادم بدل أن يكون جرس إنذار ينبه…

مع الشروق ## الإسلام السياسي يستقدم الاحتلال.. ويسقط!

ثبت شرعاً، وبالدليل الحسي الناصع، كما الدم الذي يغطي مساحات هائلة من أرجاء «الوطن العربي الكبير»، أن التنظيمات الإسلامية التي خرجت من باطن الأرض العربية لا تملك الأهلية لأن تقود «أمة الإيمان» إلى مستقبلها الأفضل.. ولقد أسقطها «المجتمع» برفضه عمى التعصب الذي يحكم منطلقاتها المجافية لأهدافه، قبل أن تسقطها «السلطة»…

لبنان «يحب حياة» في قلب عواصف

خلال أسبوع واحد عاش اللبنانيون في وطنهم الصغير البلا داخل والذي تعيش دولته المفلسة البلا رئيس مجموعة من الأحداث متناقضة الدلالات ولكنها تشهد جميعاً على الحيوية الاستثنائية لهذا المجتمع المركب حتى لتراه «مزركشاً» كالبهلوان! فما إن انتهت مراسم عاشوراء بمواكب الحزن المجللة بالسواد التي فاضت بها شوارع الضاحية وساحاتها وبعض…

مع الشروق ## الحلم العربي من «الوحدة» إلى تفتيت الدولة الواحدة!

صار «الوطن العربي» بمشرقه خاصة، مع تمدد إلى بعض مغربه، «أرض مشاعٍ» مفتوحةً للعصابات المسلحة رافعة الشعار الإسلامي، بالشراكة ـ معلنة أو مستترة ـ مع قوى الاستعمار الجديد بالزعامة الأميركية. تختفي، فجأة ومن دون مقدمات، الحدود بين الدول الشقيقة التي طالما ناضل «الشعب الواحد» من اجل إسقاطها توكيدًا لوحدته وتوطيدًا…

من وعد بلفور الى وعود «الخلفاء»

أما وقد تحوّل «وعد بلفور» إلى أقوى كيان عنصري مسلح في الشرق العربي تحت اسم «إسرائيل ـ دولة يهود العالم»، فإن «العرب» قد نهضوا لتقسيم المقسّم من بلادهم بحيث يزيدون عدد دولهم في العالم، فتصير لهم «الأكثرية» في الأمم المتحدة و«الفيتو» القاطع في مجلس الأمن الدولي أيضاً. ذلك أنه عشية…

Il pleut des livres sur Beyrouth, cette capitale qui a confédéré Le Caire, Damas, Bagdad et bien d’autres!

C’est par le livre que ma génération s’est introduite à Beyrouth, cette cité enchanteresse qui continue à nous enseigner la lecture. Et on en redemande, dans l’espoir qu’en sachant plus, nous pourrions comprendre mieux et trouver notre chemin vers le futur. Entre l’école et l’université, entre le café et le…

طرابلس بين اهل مال واهل سلاح

تفضّل “الدولة” لنفسها صورة “المحسن الكريم” أو “المعوِّض بالاضطرار” بدلاً من صورة المرجعية الوطنية المسؤولة عن “رعاياها” جميعاً في مختلف أنحاء هذا الوطن الصغير إذا ما أصابتهم “ميليشيا” بأضرار فادحة في الأرواح والممتلكات… وهكذا تتحمّل المسؤولية مرتين: الأولى عن التقصير في حفظ الأمن ومنع التعديات على الناس الآمنين في بيوتهم…