Monthly Archives سبتمبر 2004

»حزب قرار دولي« في لبنان قراءة خاطئة تاخذ انتحار

لا بد من قراءة لبنانية متأنية للعملية الإجرامية الإسرائيلية في قلب دمشق، بتوقيتها ودلالاتها السياسية البعيدة التي تتجاوز الشخصية الفلسطينية المستهدفة، وهو قائد سياسي في »حماس« كان بين من أبعدهم الاحتلال الإسرائيلي في العام 1992 من موطنه فلسطين إلى »مرج الزهور« في لبنان. لا بد من هذه القراءة المتأنية حتى…

هوامش

أبو ماهر اليماني يواصل المشي .. إلى فلسطين! منذ نصف قرن أو يزيد قليلاً و»أبو ماهر« يمشي على قدميه قاصداً هدفه الذي لا يتبدل ولا يتغيّر ولا يغيب عن وعيه وعقله وقلبه وإن غاب عن مدى بصره: فلسطين. تبدلت الدنيا فانقلبت، أكثر من مرة، رأساً على عقب وعقباً على رأس،…

تمديد في خدمة معارضة

إذا كان العهد الممدَّد له قد اختار أن يبدأ المواجهة مع قرار مجلس الأمن الدولي 1559 بتسخير »أمنه الخاص« لتصفية الحساب مع المعارضين للتمديد فإن النتائج مضمونة تماماً: سنلحق هزيمة منكرة بالتكتل الدولي الذي ضغط لاستصدار القرار، والذي سيواصل ضغوطه الهائلة على لبنان، وعلى سوريا عبر لبنان، وسنضطره إلى التسليم…

رحيل ابتسامة محزونين ابراهيم مرعشلي

انطفأت ابتسامة كانت تضيف إلى وجه لبنان بعض الإشراق إذ تسحبه بعيداً عن ابتذال السياسيين وركاكة ممارساتهم وسماجة تصريحاتهم فضلاً عن »مواقفهم« التي مثل اليويو! لم تنكس الرايات، ولم تقطع الإذاعات ومحطات التلفزيون برامج الترفيه والتسلية، ولم يعلن الحداد رسمياً: فماذا أن يموت فنان، و»كوميديانتي«؟ وماذا لو قيل إنه كان…

هوامش

العروبة والإسلام يقتتلان خارج »دولتيهما« الموهومتين! حين خرج »عرب المشرق« على السلطنة العثمانية المتهالكة ومنها، مع بداية القرن الماضي، تبدى وكأن خروجهم إنما هو على »الخليفة أمير المؤمنين« وعلى »دار الإسلام« في تلك الإمبراطورية التركية الطورانية في منشئها وفي هويتها الغالبة. كانت ظروف »الخروج« شديدة الالتباس، بين أن تكون خطوة…

درس اول سفير اميركي

في يوم واحد، وخلال زيارتين لمرجعيتين دينيتين، خرج السفير الأميركي بما يؤكد الانطباع الذي جاء به مبنياً على استنتاجات سابقيه من السفراء والبحاثة وأساتذة الجامعات من أن لبنان بطوائفه أكثر ممّا هو بدولته. في بكركي حيث التقى البطريرك الماروني في »زيارة بروتوكولية تعارفية« قال السفير جيفري فيلتمان »ومن المهم لي…

شيراك عراق لبنان وابواب جحيم اميركي

علينا أن نسجل للرئيس الفرنسي جاك شيراك شجاعته في المبادرة إلى الاعتراف بالخطأ، ورفع صوته محذراً من جديد: »أعتقد أننا، بشكل أو بآخر، قد فتحنا في العراق أبواب جهنم، وأننا عاجزون عن إغلاقها. إن الوضع خطير ولا يتحسن..«. وللأمانة فإن الرئيس الفرنسي كان، منذ بداية اتضاح الرغبة الأميركية في اجتياح…

لبنان في جامعة عربية

بديهي القول ان لبنان لم يذهب إلى جامعة الدول العربية في القاهرة كي يشكو ظلم مجلس الأمن في قراره الرقم 1559… بل هو يتحاشى حتى هذه اللحظة، وعليه ان يتحاشى، غداً، أي تصادم مع المجلس حتى لو رأى في قراره افتئاتاً على »سيادته« وتدخلاً غير مسبوق في شؤونه الداخلية، خصوصاً…

بين تمديدين وحربين

يرتكب الرئيس إميل لحود خطأ جسيماً إذا ما صدّق »النكتة« التي بادره بها أحد كبار المهنئين بالتمديد من أنه أثبت أنه أقوى من هتلر الذي اجتمعت عليه أوروبا وأميركا حتى استطاعت أن تهزمه، بينما استطاع فخامته أن يهزمها جميعاً شر هزيمة. وتخطئ المعارضات التي تجمعت تحت راية رفض التمديد إذا…

عرب مسلمون كضحايا لحرب 11 ايلول

تمّ تنفيذ تفجيرات 11 أيلول 2001 في موعد نموذجي لإعلان حرب كونية على العرب والمسلمين، باعتبارهم مصدر الإرهاب الدولي تخطيطاً وتمويلاً وتنفيذاً بكفاءة غير مسبوقة. كانت التفجيرات في استهدافاتها الأميركية كما في ذرائعها »العقائدية« التي وفرتها القيادة »الفكرية« لأولئك المنفذين من الفتية المحدودي الثقافة والمغلقة عقولهم بالتعصب، نموذجية لمن يريد…

لماذا لا يذهب لحود الى امم متحدة

أما وقد كان ما كان، فإن السؤال الذي يفرض نفسه مع تشكيل وفد لبنان إلى الدورة التاسعة والخمسين للجمعية العامة للأمم المتحدة: لماذا لا يكون هذا الوفد برئاسة رئيس الجمهورية؟! لماذا لا يذهب الرئيس إميل لحود، بشخصه، ليواجه العالم بالأسباب والدوافع التي أملت تعديل الدستور لتمديد ولايته ثلاث سنوات إضافية؟!…

هوامش

ترجّلنا فوق سطح غيمة ومشينا فوق الماء إلى سير الضنية … وأخيراً سير الضنية: تتوقف بك السيارة لاهثة، وتترجل فوق سطح غيمة وقد اكتحلت عيناك بالخضرة، مفترضاً انك قد بلغت نهاية الأرض، عبر تلك الطريق المتعرجة والملتفة عبر شفا التلال والوهاد، يصاحبك في قلب الصمت المهيب ذلك الخرير الذي بتنا…

مصالحة وطنية كشرط لمواجهة حرب تدخل دولي

أكثر ما يحتاجه اللبنانيون، في هذه اللحظة، أن يسمعوا ما يطمئنهم إلى أن معركة التمديد قد انتهت فعلاً، وأن العمل جار لتعويض الخسائر التي تكبدوها خلالها، ولمنع الانزلاق إلى مواجهات جديدة، في الداخل أساساً، توفر مزيداً من الذخيرة لحرب الخارج.. إنهم يريدون أن يطمئنوا إلى أن معركة التمديد، بكل ما…

اميل لحود ثاني

لولا التحدي الصارخ الذي يشكله قرار مجلس الأمن الرقم 1559 حول لبنان، والذي يكاد يشبه فرض وصاية دولية على لبنان، ومعه وعبره على سوريا، لكان صوت الاعتراض على مد ولاية الرئيس إميل لحود أعلى بكثير مما ظهر أمس، سواء في الشارع أو في المجلس النيابي. والاعتراض مبدئي بالأساس، ومنطلقه البسيط…

هوامش

خسر لبنان نفسه وخسر العرب قدوتهم هي مصادفة قدرية ان يعقد اتحاد البرلمانات العربية اجتماعه الدوري في بيروت، فيتسنى لاعضاء هذه المجالس المنصّبين نوابا عن شعوبهم بالتعيين ان يتنفسوا الصعداء بعدما سقط امتياز زملائهم اللبنانيين الذين كانوا يتباهون بأنهم منتخبون بأصوات الناس. لقد أسقط »التمديد« امتياز السادة النواب، من انتخب…