Monthly Archives مايو 2004

من يرفع جثث ضحايا عن طاولة مجلس وزراء

سينعقد مجلس الوزراء إذاً، استثنائياً (!!) اليوم، بضغط الخطأ القاتل الذي أعاد الضاحية ضحية، مرة أخرى، يوم الخميس الدامي. سيكون على الطاولة المشرحة خمس جثث لضحايا التقصير في معالجة الأزمة الاجتماعية الناجمة عن المأزق الاقتصادي المتفاقم خطورة نتيجة الشلل السياسي الذي عطل المعالجة ورمى المسؤولية على الجميع… أي على لا…

هوامش

يحيى يخلف بلا قلم ومصطفى البرغوثي بخرائط كثيرة وأرقام… جاء اللقاء مع »فلسطين الداخل« و»سلطتها« بغير ميعاد، ثم كررته المصادفة مرة أخرى، أما الثالثة فكانت مع »الأرض« ذاتها والخرائط الملونة التي تذوب فوق ورقها »فلسطين التاريخ والجغرافيا«، بتمدد المستعمرات الثكنات الإسرائيلية. في اللقاء الأول جلست أستمع إلى يحيى يخلف، الذي…

قمة اصلاح امر

من محاسن الصدف هذا التزامن بين القمة العربية السادسة عشرة وبين الانتخابات البلدية والاختيارية في لبنان عبر »جولتها« الجنوبية، أمس، والتي صُوِّرت وكأنها ستكون »حرب داحس والغبراء« يتساقط فيها الضحايا بغير حساب، وتمت مثل نزهة في رحاب الديموقراطية لم يعكر صفوها أي إشكال بين المتنافسين الكثر بشعاراتهم البرّاقة التي امتدت…

هوامش

كن عربياً في حياتك، تكن لك الحياة… أنت عربي، إذاً أنت مقتول. حريتك ان تختار موتك: برصاص الاسرائيلي، برصاص الاميركي، برصاص حاكمك الطغيان، او… بالتفاهة. اكثرية العرب يتركون للمقادير ان تختار لهم موتهم. *** أنت عربي: إذا أنت الارهاب. ان تنصلت منه قتلك، وان ادعيت الانتماء إليه قتلك… ولا حياد….

فلسطين عراق على مذبح منتدى اقتصادي في شونة

اكتشف بعض المسؤولين العرب فجأة المنتديات الدولية، ومؤتمرات الحوار، التي كان بعضهم يشاركون فيها كشهود زور، فقرروا »استيرادها« في جملة ما يستوردون، بضيوف من ذوي الأسماء اللامعة، سواء في السياسة أو في الاقتصاد، بغير تحرج، وبغير تعصب ذميم، سواء أكان »قومياً« أم »دينياً«. يكون »الانفتاح« كاملاً أو لا يكون… وهكذا…

محاسبة سوريا على عروبتها

ليس قرار الإدارة الأميركية ب»محاسبة سوريا« وفرض »العقوبات« عليها، أمراً طارئاً يجيء من خارج السياق العام لسياسات هذه الإدارة، عربياً. إنه في صلب السياسة الأميركية التي تعتمدها هذه الإدارة منذ يومها الأول، والتي أعطتها التفجيرات الإرهابية في نيويورك، الذريعة والتوقيت والمدى المفتوح. إن هذه الإدارة لم تحاول، لحظة، أن تخفي…

هوامش

عن يوسف صايغ الذي علّمنا الأرقام! مرة أخرى ذهبنا لنحيي عيد التوأمين معاً: جريدة »الخليج« في الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة التي ما زال لها من اسمها نصيب و»السفير« في الدولة قيد التأسيس، لبنان. القاعة هي القاعة، في المبنى الأنيق الذي تصدر منه وعنه مطبوعات عدة، والحضور هم، بأكثريتهم، الحضور،…

حرب احتلال ثانية

أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش حربه الثانية على العراق: حرب تثبيت الاحتلال وإدامته بقوة السلاح، معززاً بأصناف التعذيب الجسدي والتحقير المعنوي للعراقيين وامتهان كرامتهم الإنسانية. وإذا كان قد أمكن تسويق الحرب الأولى، قبل أربعة عشر شهراً، بأنها موجهة ضد نظام صدام حسين وأسلحة الدمار الشامل التي لا يمتلكها، والتي ثبت…

تجليات ديموقراطية لبنانية في انتخابات مجالس بلدية

لا بأس من »إجازة قصيرة« مع بعض تجليات »الديموقراطية اللبنانية« كما تبدت عبر لطائف »المعارك« الضارية في الانتخابات البلدية، التي يمتد مسلسلها المثير بامتداد شهر أيار الجاري، تخفيفاً من ضغط المهانة التي نستشعرها جميعاً كعرب، وكبشر نتيجة ما نشهده من ضروب الإذلال وتحقير إنسانية إنساننا في العراق بعد فلسطين، على…

غياب »نكهتين« صحافيتين: خازن عبود وعلي هاشم

غيّب الموت، خلال عطلة الأسبوع، زميلين قدما زهرة عمريهما للصحافة في لبنان هما الراحلان خازن عبود وعلي هاشم. علي هاشم هو »مكتشف الخليج« في الصحافة اللبنانية، كاتباً وصل في معرفة أهل تلك الديار التي لم تكن معروفة إلى حد الدخول في أنساب مشايخها والمصاهرات، وصار صديقاً ونديماً للعديد منهم ودليلاً…

بشار اسد »المواطن« مكاشفة مطلقة الا مع حساسيات لبنانية

يكتسب الرئيس السوري بشار الأسد بعض مزاياه من اختلافه عن الصورة التقليدية للحاكم العربي الذي يعتصم بحبل الصمت، ملتزماً بالحكم الشهيرة مثل »لسانك حصانك إن صنته صانك«، أو »تكلم كثيراً حتى لا تقول شيئاً«، أو »الصمت زين«. ولقد تعوّد المواطن العربي على نوعين من الحكام: النوع الأول الذي يجد منجاته…