Monthly Archives أبريل 1998

هوامش جيل خارج البديهيات داخل احقاد الخيبات!

طلال سلمان جيل خارج البديهيات داخل أحقاد الخيبات! وقفت الطالبة ذات العينين المشعَّتين في قلب القاعة الممتلئة برجع الخطابات ورشقت ذلك الرهط من المحاضرين المزدهين بتمكّنهم من ملكة الكلام، عن أي موضوع وفي أي زمان أو مكان بالسؤال الصعب: بأي حق تتحدثون عن الغد؟! إنما أنتم تسقطون ماضيكم على مستقبلنا…

عودة الى السياسة في حرب

الحمد لله أن الرؤساء والوزراء والكبراء والوجهاء ومحترفي الخطابة والوعظ، على مدار الساعة، سينشغلون على مدى شهر، أو يزيد قليلاً، بانتخابات البلديات والمخاتير، أي بمحاولة تعطيل اللعبة الديموقراطية على مستوى البلدة والقرية والدسكرة، بعدما أتموا إنجاز التعطيل على المستوى الوطني. والحمد لله، لأنهم سيتوقفون عن مضغ الكلام الممجوج والمكرر والمعاد،…

هوامش تاريخ خارج الذاكرة خارج التاريخ

تاريخ خارج الذاكرة، ذاكرة خارج التاريخ! اقتحم علينا الفتى الصالة هائجاً. لم ينتبه إلى أننا ضيوف، ولم يراعِ حرج والديه. قال بصوته المختنق بالدمع والغضب: من فضلك، بابا، خلِّصني من هذا الإسم! هبّت الوالدة تحتضن بكرها، وحاول أبوه تهدئته، بأن أخذ يكرّر: حاضر، حاضر، راح أبدّله، حاضر… سلِّم الآن على…

لنحم المقاومة

الحمد لله أن يوم 13 نيسان قد تحوّل من ذكرى للانقسام إلى حد الاقتتال الأهلي إلى مناسبة للمصالحة بين »رؤوس الحكم« تحدّ من إمكان تحوّل »حروبهم« إلى انشقاق على المستوى الوطني يهدد وحدة الشعب وحلم الدولة التي دائماً قيد التأسيس.. .. ولقد فعل »رؤوس الحكم« كل ما بوسعهم لاستنفار الحساسيات…

صحح يا فخامة رئيس

لم يصدّق اللبنانيون آذانهم وهم يسمعون ما ورد على لسان الرئيس الياس الهراوي في خطبته المرتجلة، بل المفتعلة، في دير مار أنطونيوس، في زحلة، أمس. قال قائلهم: ليس هذا الياس الهراوي الذي نعرفه، أو كنا نعرفه حتى اليوم! وتساءل بعضهم: ماذا أصاب الرجل؟! إنه لم يخرج عن طوره فقط، لقد…

حتى لا يظل شهداؤنا مكبا للنفايات

الشهادة عارية مثل »البورة« التي حوَّلها تعجّل الخلاص من البقايا الإنسانية الى مقبرة جماعية يندر مَن يعرف، على وجه التحديد، »مَن« و»كم« دُفن فيها من سكان المخيمين في صبرا وشاتيلا، الشهادة عارية وخرساء مثل السماء التي وحدها احتضنت أبناء الفقراء وأيتام الثورة، ووحدها حفظت أسماءهم إلى جانب مَن سبقهم من…

هوامش الهة لبنانية غب الطلب!

طلال سلمان آلهة لبنانية .. غبّ الطلب! ازدحمت الشوارع اللبنانية ب»الآلهة« لمناسبة موسم الأعياد. يفرح اللبنانيون الذين لم يعرفوا من الإيمان إلا أقله بتزايد عدد »الآلهة«، وينسجون المؤامرات لكي يواجه بعضها بعضاً، أو لكي تتصادم، أو لكي تتصالح فتتعانق مصطنعة »الوحدة الوطنية« تحت قوس قزح الطوائف المتعددة الألوان والشعارات الدموية….

روساء اقوياء على جمهورية

لم تنفع التظاهرات التي أكدت، بالصوت والصورة، قوة الرؤساء الثلاثة في طمس الضعف العضوي الذي يعاني منه الحكم. استعرض كل من الرؤساء وعرض (على الآخرين!) قواته الشعبية، لكن ذلك بدلاً من استحضار صورة الدولة ووحدة الحكم فإنه قد ساهم في تغييب المؤسسات تماماً ونفي وجود »الحكم«.. أكد رئيس الحكومة أنه…

هوامش

اللبنانيون و»آلهتهم« الكثيرة .. في لبنان من »الآلهة« بعدد مواطنيه (وهذا العدد، للمناسبة، سر مقدس لا يُعلن ولا يُعرف إلا تقديراً، خوفاً من الفتنة..). لكل لبناني »إله« خاص متفرّغ له، لا يستمع لأحد غيره ولا ينشغل بغير مطالبه ولا يهتم إلا بتلبية رغباته القابلة للتعديل في كل لحظة بالإضافة أو…

الهراوي ضيفا على حكمة زايد

أكثر ما كان يحتاجه الرئيس الياس الهراوي إجازة قصيرة وهادئة في ضيافة كريمة، وليس أفضل من الشيخ زايد مضيفاً كريماً وصاحب خبرة عريضة في تهدئة المُغضبين أو المتوترين أو المستوحدين. ولقد غادر رئيس الجمهورية بيروت في الفاصل بين »مسيرتين« تعكسان توتراً حقيقياً في الشارع، وإن تحرّكت الأولى بدافع الغضب من…