All Posts By طلال سلمان

في يوم.. في شهر.. في سنة..

اربطوا أحزمة المقاعد. توقفوا عن الحركة. ضعوا على أنوفكم كمامات التنفس المخصصة للطوارئ. أغمضوا عيونكم. سدوا آذانكم. ليمسك كل بيد الآخر ولا تخافوا. هي مناورة بالذخيرة الحية لاستنقاذ جنين الحكومة الجديدة. اهدأوا، ففي جناح التوليد يحتشد الخبراء الدوليون الآتون من أربع جهات الأرض. الإشراف المباشر للولايات المتحدة الأميركية، وثمة أطباء…

على ضفاف الاحتفال بالعمر الثاني…

هو عيدك السري، لا شريك لك فيه إلا من يسكن دمك، ويمر بلا احتفال لأن الحياة الثانية التي مُنحتها هي مهرجان فرح مفتوح.عش نشوتك بصمت يليق بالعمر الجديد. لقد منحك القدر يوماً معلوماً لعيد ميلادك الذي كان مجهولاً، والذي كان تغافل الأهل عن إثباته، شرعاً، يمنعك من الحصول على تأشيرة…

زعامات الفراغ!

يخرج العرب من التاريخ محمولين على طوفان من دمائهم نتيجة غربة أنظمتهم الحاكمة عن العصر وعن مطامح شعوبهم وحقوقها في أوطانهم… ولا يرف جفن لأي من أقطاب الطبقة السياسية في لبنان، على اختلاف توجهاتهم، تهيباً وخوفاً، بل يستمرون جميعاً في ممارسة ترف الحياة خارج واقع «رعاياهم»، وخارج منطق التحوط بالاندفاع…

المرجع الذي أخذنا إلى الغد

لم نتعوّد الكتابة عن المرجع ـ المنارة السيد محمد حسين فضل الله بصيغة «الغائب»، وهو الذي كان حضوره المشع بنور الدين يعزز فينا المعرفة بدنيانا لتكون لائقة بكرامة الإنسان وحقه في الحياة التي كرّمه بها الله.ولسوف يظل «السيد» حاضراً في يومياتنا باجتهاداته التي فتحت أبواب الدين أمام أبناء الحياة ليعيشوها…

حكومة كونفدرالية الطوائف..

يتجرّع اللبنانيون، هذه الأيام، وعبر المصاعب التي تؤخر تشكيل الحكومةالتي أُعطي رئيسها المكلف ما لم يعط غيره في أي زمان ومكان، بعض مرارات الانتخابات النيابية بنتائجها التي أسهمت في تقنين تقسيم البلاد إلى كانتونات طائفية، بدل أن تأخذها إلى التوحد.. بالديموقراطية!فالطائفيات لا تبني دولاً. إنها تدمر دولاً، فكيف بنقيض الدولة…

الفراغ يحكم.. دولة الطوائف البلا دولة!

تفرض الطبقة السياسية على لبنان أن يعيش أزمة حكم معقدة بتفاصيلها وخطيرة بنتائجها التي تنعكس شللاً في مؤسسات الحكم المعطلة بالفراغ المزمن والمدوي، و بالتفريغ المقصود والآخذ إلى العبثية، و بالتفريغ التآمري الذي ينفخ في رياح الفتنة…هكذا يعيش لبنان حالة من الفراغ المدوي في مواقع القرار، بينما المنطقة جميعاً تعيش…

الأزمة الحكومية في المسامرات العربية!

صار السؤال، في بيروت، عن «الحكومة الجديدة» نكتة سمجة!أما خارج بيروت، وفي أي عاصمة عربية تقودك إليها المصادفات أو دواعي العمل، فإن مثل هذا السؤال يغرقك في عرق الخجل من ذاتك، ويكاد يدفعك إلى إطلاق اللعنات والشتائم على «الطبقة السياسية» جميعاً باعتبار أنها من يفرض عليك هذا الموقف المحرج الذي…

دول هشة..وطغم فاسدة

تفاهات السياسة اللبنانية والحرب الأهلية المعلنة ضد الدولة على أيدي «رجال»الدولة أنفسهم، تصبح مهمة فقط من ناحية واحدة هي كون لبنان إحدى دول المنطقة التي تعيش جواً من عدم الثقة بالنفس، وبالمستقبل، على أيدي طبقة سياسية فاسدة لا تكتفي بذلك بل تعلن فسادها على المنابر وشاشات التلفزيون وفي الإذاعات.السمة العامة…

أيتها الدولة: تفضلي فاحكمينا أو ارحلي وارحمينا!

… وكلما ناقشنا الدولة، في موقفها، وحرضناها على أن تكون، وعلى أن تكون قوية، جاءنا جوابها البائس: -وماذا في استطاعتي أن أفعل؟ لقد مزقوني وأضعفوا قدرتي وشلوا قواي واستولوا على مواردي، كل ذلك وهم يقولون إنهم مع الشرعية ويزعمون إنهم يدافعون عنها… أنا أضعف فريق، وغيري هم الأقوياء، ثم إن…

نقش على بوابة العودة

أين الطريق إليك يا فلسطين ولكل حد من حدودك موته الخاص؟!لكأن حدودك الضائعة هي الحدود بين الموت والموت.من حيث جاءك قاصدك يجيئه الموت.لكأن الموت هو الطريق، وهو الوصول.لا بد من الانتصار على الموت بالموت ليمكن الوصول.البحر قاتل، النهر قاتل، البر قاتل، الجو قاتل.قبل الحصار حصار. وقبل الموت فيك موت في…

الفراغ … كضمانة لاستمرار الدولة!

اعتاد اللبنانيون أن يعيشوا بلا حكومة، وفي أفياء دولة متصدعة، وأحياناً في «الوقت الميت» بين حكومة مستقيلة لا تستقيل ومشروع حكومة برئيس مكلّف يعجزه الخلل في التوازنات في الداخل والضغوط من الخارج عن تشكيلها.بل أن اللبنانيين قد عاشوا، ولفترات طويلة بلا دولة كالتي لدى الشعوب الأخرى، أي دولة برئيس للجمهورية…

من تبنين إلى الأغوار: رحلة نسيان الشقيري!

من تبنين إلى الأغوار: رحلة نسيان الشقيري!باسمك وحده تدخل التاريخ وتعيش فيه وقد تموت فيه،وباسم مدينتك او قريتك تجد فجأة ان الجغرافيا قد زرعتك في قلب التاريخ، او ان التاريخ قد خرج مثلك من رحم جغرافيتك،هل هي الأسماء والبشرة والبيئة، ام انه ايضا الائتلاف الفذ الى حد التنافر الكلي بين…

لا حوار في بلد الحوار..

ما أغزر الثرثرة، في لبنان، وما أقل الكلام المفيد.إنّ رؤساءنا من أكثر المسؤولين في العالم كلاماً: ندر أن يمر يوم بغير خطاب، لهذا أو ذاك من رؤسائنا العديدين،والوزراء، ما أشدّ فصاحتهم، لا يكادون يكفّون عن الكلام،والنواب يطلقون سيلاً من التصريحات، على مدار الساعة، وبعضهم يتصدى لمعالجة قضايا الكون كافة، يومياً،…

كان الاحتلال…

كان الجنوب الشاعر، صار الجنوب الشعر. كان الجنوب الحزن، صار الفرح جنوبياً. كان الجنوب بوابة الخطر، صار الجنوب ولاَّدة الحرية ورايتها وفارسها وحادي موكب النصر. كان الجنوب خارج السياسة، صارت السياسة خارج الجنوب هرطقة وانتهازية ومنافع واتفاقات إذعان. كان الجنوب ميدان رماية وحقل تجارب لأسلحة القتل الأميركية في يد السفاح…

وليمـة الـدم…

الرقم تفصيل!.. وعليك أن تكتب فوق صفحة الدم: بلغوا الألف شهيد؟.. لا تقفل الخبر. لا يمكنك أن تقفل خبر القتل الجماعي. سيفتحه الطيران الحربي الإسرائيلي بالقنابل الفوسفورية. ولقد رفعوا اللافتات فوق المقابر في غزة: لا مكان لمزيد من الشهداء! صارت المقابر منازلهم والطرقات. أخيراً باتت لهم عناوين ثابتة! ولكنهم لا…