Monthly Archives مايو 2020

من أقوال نسمة

قال لي “نسمة” الذي لم تُعرف له مهنة إلا الحب: تأخذني حبيبتي الى وطني. ترفض الغربة وتتهمني بأنني وطنها.. فكيف الحال وأنا أبحث عن نفسي وعن وطني فيها.

Share

By

شاعر الغربتَيْن: «في جيبه علبة كبريت وفي رأسه آلاف الحرائق»

تحية الى روح صلاح ستيتيه كيف يتحدث التلميذ عن معلمه الذي لم يأخذ عنه إلا القليل القليل لينتبه ـ متأخراً – إلى أنه كان يمكنه أن يأخذ عنه أكثر لو أنه لحق به إلى اللغة الفرنسية بدلاً من أن يقرأه أو يسمعه ملقياً شعره الساحر بلغة لم يُعلّمه منها إلا…

من أقوال نسمة

قال لي “نسمة” الذي لم تُعرف له مهنة إلا الحب: حين جاءه صوتها بعد انقطاع طويل، ارتسم وجهها البهي أمام عينيه، فهتف بحرارة فاجأته ولم تفاجئها: أهلاً، اشتقنا.. قالت: أنا من اشتاق، وها أنا في الطريق إليك.. وحين أغلقت الخط انتبه الى انه انطلق يغني: على نار الشوق أنا ح…

Share

By

عن “استيلاد” الدول العربية ودور النفط والغاز في دوام الهيمنة الاجنبية..

ضربت الشيخوخة جامعة الدول العربية، التي استولدت قيصريا لتكون رابطاً شكلياً، تحت الرعاية البريطانية التي كانت تهيمن على معظم الدول العربية، آنذاك: مصر، لبنان، سوريا والعراق والمملكة العربية السعودية ويمن الامام احمد حميد الدين الخ.. ـ كانت ليبيا تحت احتلال ثلاثي: ايطاليا في طرابلس والغرب، وبريطانيا في الشرق، وفرنسا في…

انهيار الحياة البشرية ـ شرط البقاء هو القبول بالرقابة الكاملة

هل تواجه البشرية مرحلة انهيار الحضارة بعد أن بلغت قمة الحياة، والتي أُطلق عليها عولمة؟ من ينظر الى العالم اليوم من خلال الشاشات التلفزيونية، والحجر “الاختياري” لا يسمح إلا بالرؤية من خلالها، يرى المدن والعواصم وكأنها مسكونة بالأشباح، شوارع فارغة، مطاعم ومقاهي مغلقة، مساجد وكنائس دون مصلين، مسارح وصالات عرض…

من أقوال نسمة

قال لي “نسمة” الذي لم تُعرف له مهنة إلا الحب: سألت حبيبها: هل عرفت نساء قبلي؟ ورد غاضباً: انت تُخيرنني بين أن اكذب عليكِ، او اكذب على نفسي.. لماذا لا نعيش حبنا الذي يمكن أن يكون هو الزمان، ما قبل، والآن، وما سوف يكون؟!

Share

By

كورونا: تعلموا من الصين! لماذا فتحت بكين ابوابها لإسرائيل؟

..ووصلت جرثومة كورونا في موعدها: ضربت آخر أواصر الاخوة والتعاون، ناهيك بحلم الوحدة، فاذا بكل دولة تنأى بنفسها عن “الاشقاء” وهي تواجه هذه الآفة التي لا ترحم وتفتك بالرجال والنساء بلا رحمة، او تطرحهم مرضى يعزَّ عليهم الشفاء. وكالعادة، لجأ الحكام إلى سلاح الإنكار، كأنما الجرثومة تعمل في السياسة فتحالف…

يتساءلون عن المسؤول.. أمريكا أم ترامب

حقا إن جئت لتلوم فمن تختار، أمريكا أم الرئيس ترامب. نرى أمامنا رجلا في منصب رئيس أقوى دولة في العالم جعل الكلام، كلام اللسان وكلام الجسد، وسيلته إلى إثارة عواطف الناس، إعجابا أم كرها. كثيرون في وزارة الخارجية الأمريكية يسرون إلى أقاربهم بأنهم بلا عمل تقريبا. أعفاهم الرئيس حين قرر…

Share

من أقوال نسمة

قال لي “نسمة” الذي لم تُعرف له مهنة إلا الحب: حين جاءت اليه مودعة سألته: هل ستنساني وتذهب إلى نساء غيري في غيابي؟ ورد مغضبا: وماذا لو سألتك السؤال ذاته.. فعانقته بكل طاقتها وبكت قبل أن تقول: اغفر لي غيرتي.. انها المرأة!

Share

By

مراجعة باردة لتقسيم الوطن العربي: العدو الاسرائيلي يحكم تخاذل العرب.. تحت الغطاء الاميركي!

ها نحن في الوطن العربي عموماً، وفي المشرق العربي خاصة، نستقبل بمرارة العجز والفشل في صياغة مستقبل أفضل لما بعد التخلص من هيمنة السلطان العثماني عبد الحميد وخليفته.. ذلك الذي قاد الانقلاب مع مجموعة من الضباط بقيادة “الثائر” اتاتورك الذي كف يد “جيش الخليفة” وتحديداً جمال باشا السفاح. ففي 20…

كلمني عن السعادة!

قالت: علمتني الكثير. علمتني كيف أحبو. كانت يدك ممدودة دائما عندما تجاسرت وحاولت المشي. ما كنت أتجاسر لو لم تكن سبقت وعلمتني الوقوف على اثنتين. كنت أنت الاطمئنان حين كنت أنا التمرد على المألوف. هل همست في أذنك ذات مرة تواضعا واعترافا، أنك أنت من شكلني، أنت من حافظ على…

Share

من أقوال نسمة

قال لي “نسمة” الذي لم تُعرف له مهنة إلا الحب: عندما مر اليوم الثالث من دون أن تتصل قدر أن سوءا قد اصابها، فاتصل بها ولم تجب.. أما في اليوم الرابع فقد اتصلت به من حيث هربت من حبها المستحيل إلى أبعد مكان .. وما زال رنين الهاتف يملأ البيت…

الدول تتحاسد.. وكورونا يحصد ضحاياه!

بينما كانت الدول العظمى في العالم غارقة في سباق التسلح فوق سطح الارض او في الفضاء العالمي، متجاوزة القمر الذي “احتلته” من قبل في طريقها إلى النجوم والشمس.. وبينما كانت البلاد في اسيا وافريقيا تغرق في اسباب بؤسها والجوع عنوانها.. “ظهر” وباء كورونا، الذي لا هوية له ولا علاج، اقله…

هذا هو لبنانكم.. فخذوه

كتب نصري الصايغ: لبنان، ما قبل 17 تشرين الاول، حيٌّ يرزق. علله وأمراضه وفساده وطوائفه وزعماؤه، وكل ادوات النصب والاحتيال، موفورة الإقامة، ومرتاحة إلى مستقبلها، لم يتعلموا شيئاً، ولا يريدون أن يسمعوا شيئاً. كأن لا 17 تشرين ولا إفلاس الدولة، ولا كارثة الودائع، ولا عبقريات مصرف لبنان. انها طبقة اصلية،…

من أقوال نسمة

قال لي “نسمة” الذي لم تُعرف له مهنة إلا الحب: هتفت له بفرح، من حيث كانت تمضي اجازتها: لقد التقيت بعض اصدقائك هنا، ولسوف يتحدثون اليك… ولكنني قبل ذلك احب أن أسألك: هلا كففت عن مطاردتي.. انك تجعلني، كيفما اتجهت، اجد نفسي في احضانك!

Share

By