سقوط الكيان.. قيامة وطن!

حققت الثورة التي استولدتها صيحات جماهير شعبها وطناً اسمه لبنان.

كان لبنان كياناً تم تفصيله ورسم حدوده على قاعدة طائفية مذهبية استلهمت تجربة المتصرفية والإماراتين المعنية والشهابية، وسائر الكيانات التي ارتجلتها المصالح الاجنبية (فرنسا وبريطانيا وروسيا القيصرية، قبل الحرب العالمية الأولى).

كيف دام حكم التعددية الطوائفية في لبنان قرناً قبل الإنتفاضة؟

لم تحُل معارضة الزعماء العروبيين في لبنان دون إقدام الجنرال الفرنسي غورو في الأول من أيلول/ سبتمبر 1920، وهو على رأس ادارة الإنتداب الفرنسي على إعلان قيام دولة لبنان الكبير، تلبية لرغبة بابوية هدفها تمكين الكنيسة المارونية من رعاية بناء كيان لدولة تستقل فيها عن حكم التيارات القومية والإسلامية في سوريا الكبرى.

الأمة تتقدم نحو غدها اّلأفضل: من لبنان إلى الجزائر مروراً.. بالعراق!

إلى ما قبل 17 تشرين الأول 2019 كان لبنان بنظامه الطوائفي يشكل استثناء وخروجاً على القاعدة ومبدأ “الثورة”..

كان نظامه المفرد والذي صاغته دول الاستعمار القديم (بريطانيا وفرنسا) التمهيد الميداني و”بروفة”

أمن الغرب في لحظة فارقة

اللحظة بالفعل فارقة فالرؤى لم تكن متباعدة كما هي الآن والتوقعات عن المستقبل تجاوزت حدود الخيال العلمي. وقف الناس مشدوهين إعجابا واستنكارا وارتباكا أمام عبارة أطلقها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ليعلن موت الحلف دماغيا.

الثورة وطريق العدالة

ليس بقصد التحريض او تشجيع الثوار عل التمرد، ولا بقصد اثباط همتهم وتسفيه اعتراضاتهم الجدية على فساد النظام، فلا بد من التوقف ملياً امام حركة الاحتجاج الشعبي التي اجتاحت بلدية الميناء، في طرابلس.

جولة بين محاولات تغيير الواقع العربي بالثورة: انظمة النفط والغاز تصمد.. لغياب الشعب!

لكأننا نعيش أحلامنا.. او اننا في الطريق إلى تحقيقها أن لم تلتهمها الكوابيس:

ـ انتفاضة شعبية رائعة في لبنان تحتشد جماهير في مختلف ساحات المدن وضواحيها، منذ شهرين على التوالي من بيروت إلى طرابلس فعكار، ومن صيدا إلى صور فالنبطية، ومن زحلة إلى بعلبك والهرمل، ومن جل الديب إلى الشويفات وبعقلين في جبل لبنان..

الغائب بالحنين حاضر

ذات ليلة بعينها التقيت قرب نهايتها وبالمصادفة المحضة بأغنية برتغالية، بصوت عرفت في الصباح التالي أنه لسيدة كانت شهرتها في بلدها تعادل في تلك الأيام شهرة كوكب الشرق السيدة أم كلثوم.

الثورة العراقية ومستجدات الطاقة

تعتبر الثورة العراقية بداية لتغيير ميزان القوى العراقي والاقليمي. فقد بادر جيل من العراقيين الشباب والشابات الى فضح واستنكار هيمنة النفوذ الاجنبي في العراق وسياسات الفساد والفشل الاقتصادي وتهريب الاموال للاحزاب الدينية والاثنية التي حكمت العراق منذ احتلال عام 2003.

كلن، يعني كلن..

المسؤولون في لبنان، رؤساء ووزراء ووجهاء بالمال والنفوذ، مطمئنون!

فرئيس الجمهورية في قصره، يستقبل ويودع من يزوره، من السفراء الى الوفود الشعبية والدبلوماسيين الذي يسألون عن نوع المساعدة المطلوبة..

الشعب يريد.. الحياة مع الكرامة؟!

يطالعنا بين يوم وآخر، بعض أركان النظام الطوائفي، وعبر لقاءات صحافية أو خطابات في مناسبات حزبية، بتوجيه النصائح الى الحكم، كما الى المتظاهرين في الميدان، كأنهم لم يكونوا ـ وما زالوا ـ بعض أهل النظام وجزءاً من السلطة.