Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

طلال سلمان

النظام والدولة والحكومة الجديدة

لأن لبنان «بلد بلا داخل»، و«النظام» فيه «مدوّل» بمعنى أنه نتيجة توافق دولي على توازناته الداخلية الهشة ووظيفته «الإقليمية» كنموذج للتعايش بين «مختصمين» أو «متنافسين» على أرض ضيقة، فإن «نظامه» أقوى من «دولته» التي قد تسقط فيبقى، ثم يُعاد ترميمها لتُحفظ للطوائف فيها كيانات تكاد تكون مستقلة بعضها عن البعض الآخر، وبالتالي فهي بحاجة دائماً إلى من يرعى تلاقيها فائتلافها للضرورة.

المواطن الأخير…

(…)فشخص جان عبيد فيه قدر هائل من الرمزية بما يجعله قريباً جداً من كل مواطن، في موقع الأخ أو الصديق حيناً، وفي موقع صاحب الرأي الشجاع والموقف الموحد والجامع، حيناً آخر، وفي موقع المؤهل لدور متميز دائماً كصاحب مساع حميدة (وبأفق وطني)، وكرجل مسؤول وقادر على أداء المهام الصعبة وفي اللحظات الأشد حراجة..

عن لقمان سليم وجريمة اغتياله.. الخلاف الفكري لا يقتل بل يوسّع أبواب الحوار

ما زال وجهي يحمل الشهادة بأنني قد نجوت من الموت بالمصادفة، وان من حاول اغتيالي، ومن معي، بعد منتصف ليل الرابع عشر من تموز/يوليو 1984، امام باب منزلي، قرب فندق البريستول في منطقة رأس بيروت، قد انصرف من مسرح الجريمة ليبلغ من ارسله بأن المهمة قد تم تنفيذها بنجاح وان المكافأة حق مستحق…

والله زمن يا سلاحي!

من زمان كفت أم كلثوم عن الغناء، ولم يعد ملايين المعجبين يمضون أمسيات الخميس الأول من كل  شهر مع صوتها النهر بكل ما يزخر به من لوعة وجوى واشتياق وحنين وأسى وبهجة وفرح طفولي ودهشة وتعبير صادق عن الحياة بمعناها الأوسع والاشمل.

عن طرابلس ذات الظلامية التاريخية وأهل السياسة الذين يحرقون المدينة لإشعال سيجارهم!

نشأت، وجيلي، على حب طرابلس، بلد الخير، وعلى الإعجاب ببيروت، مع التهيب والشعور بأنها تتسع عمراناً، طولاً وعرضاً وإرتفاعاً، بما يشعرك بأنها تتخطى مساحة حلمك.

“دولة” برسم التصفية!

تجاوزت أزمة الحكم في لبنان نطاق الفضيحة وأخذت تتقدم به في اتجاه الكارثة.
فالصراع بين المواقع (والمصالح) دمّر هيبة الحكم برئاساته جميعاً، فضلاً عن كونه قد أنهك اقتصاد البلاد المتهالك أصلاً متسبباً في تفاقم أزماتها الاجتماعية بما يكاد يخرجها عن السيطرة، إلا…

الهداية المتأخرة..

يتسابق حكام الدول العربية، أصحاب السيادة، وأصحاب الجلالة وأصحاب السمو، في الركض إلى الإعتراف بدولة العدو الإسرائيلي وفتح الأبواب على مصراعيها أمامه للتجارة والتبادل التجاري والإفادة من “تقدمه الاقتصادي”، لا سيما أولئك الذين تفجرت أرضهم بالنفط أو سواحلهم بالغاز، ودولهم تضم عدداً من الأفخاذ والبطون لقبائل في شبه الجزيرة العربية، أو من حولها..

عن الانتفاضات العربية: قراءة في أسباب الإخفاق.. وحتمية التجدد؟

بعد سبات طويل تبدّى وكأنه إغماء وغياب عن الوعي، تفجرت الأرض العربية بانتفاضات شعبية عارمة كانت أسبابها قاطعة في وضوحها وشاملة في تعاظم أعداد المدفوعين إليها باليأس، فغادرت الجموع البيوت والمكاتب والمقاهي لتملأ الشوارع والميادين وساحات الجامعات.