Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

ضيوف الموقع

أنهار

عادت من عاصمة النمسا حيث تعمل منذ سنوات. رحبت بها ليس فقط لأنها غابت طويلا ولكن أيضا لأنني أحب الاستماع إلى حكايات فيينا، إحدى المدن التي تصدرت دائما قوائم أفضل المدن في نظري.

من عامر الفاخوري إلى: بشير الجميل وحبيب الشرتوني وصبرا وشاتيلا

عامر الفاخوري عاد إلى لبنان. لم يكن متسللاً. كان على يقين بأنه طليق اليدين بأوراق ثبوتية، تؤكد انتماءه إلى اميركا، ودخل مصحوباً بضابط غير متخف، متوقعا، أن كل شيء على ما يرام، وأن الطريق مفتوحة له.

يا ناس.. اكفروا

هل من خطوة إلى الامام؟

بعد أزمنة التراجع، يتفاءل الاغبياء فقط. يتوقعون أن يكون بؤسهم القادم، وحفنة معيشتهم، وترويضهم على القليل ثم اقل، بأن التقدم يقتضي حتماً القليل من التراجع.