Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

ضيوف الموقع

عالم ما بعد فيتنام

دانانج، اسم لا ينساه أبناء جيل كان شاهدا على أحد أبشع حروب البشرية. أقصد حرب أمريكا ضد فيتنام. فمن دانانج انطلقت القوات الأمريكية تدمر وتخرب وتقتل شعبا لم يكن يبغي أكثر من استكمال حقه في طرد المستعمر الفرنسي ثم الأمريكي.

الحَريْرِي: بُكَاءٌ عَلى سِـيمْفُوْنيـَةٍ عَربيّـة..

(1)

لماذا تبدو صورة العلاقات العربية ـ العربية، مشوبة بضباب كثيف، ومحاطة بأجواء من الشكوك والرّيب، دون أن نرى في الأفق بادرة لما يمكن وصفه بالخيط الذي يجمع حبات العقد المنفرط، أو أن ينبعث من كوة النفق المظلم، ضوء يبدد إظلامه..؟

لعلّ سؤالي يتمدّد لتتناسل من بين حروفه، أسئلة شتى، تزيد من حيرتنا، وتنهش في ذاكرة عربية، أوجدها التاريخ، عليلة معطوبة، منذ توافقات “سايكس ـ بيكو”

السيستاني إذ يفصل بين الوطنيّة والكراهيّة والمغامرة

خرج المرجع الشيعي الأعلى السيد علي السيستاني، عبر خطبة ممثله في كربلاء يوم الجمعة الماضي، بما يراه حصانة للعراقيين في لحظة انفلات المشاعر والضغائن وتصاعد أدوار المشتبه بوطنيتهم المحرضين من وراء ستار خيباتهم لتصديع إرادة الوطن والتمكّن من إمرار مغامرتهم اليائسة بالانقلاب على الدستور، في الرد على مخالفته، وخلط الاوراق وإسقاط الأمل بإمكانية استرجاع المبادرة والاحتكام للعقل والحكمة.

مسائلنا الداخلية في سياستنا الخارجية

علموني في الجامعة ثم في وزارة الخارجية أن تنمية البلاد وتأمين دفاعاتها هما أهم أهداف السياسة الخارجية لأي بلد. ما تعلمناه كان يختلف بطبيعة الحال عما كان يتعلمه قبل مائة عام الشاب الانجليزي أو الفرنسي المقبل على الانشغال بالعمل الدبلوماسي.

الذكاء والسياسة

سيطرت علينا في الأيام الماضية حتى هيمنت طاقة هائلة. وجدت نفسي في بدايتها منساقا نحو وضع تأمل. أتأمل في آثار خلفتها في نفسي قراءة مقال عرض عددا من الكتب تدور جميعها حول ليوناردو دافنشي.