Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

طلال سلمان

الواقع العربي عشية قمة التفكك: هل هناك دول عربية مستقلة.. فعلاً؟

تفرق العرب أيدي سبأ، واختصموا حتى حافة الاحتراب: تآمر بعضهم على البعض الآخر، وتحالف بعضهم مع العدو القومي، اسرائيل، في مواجهة أشقائهم ـ شركائهم في الحاضر والمستقبل ووحدة المصير.

انجاز تاريخي: ولادة حكومة جديدة!

أخيرا، وبعد شهور تسعة من المشاورات والمناورات والاستشارات والمؤامرات والمداولات النهارية واللقاءات الليلية، ولدت الحكومة الثلاثينية المباركة، فابتهج العباد ولعلع الرصاص ومعه الزغاريد تعبيرا عن الفرح بهذا الانجاز التاريخي.

عن زيارة قداسة البابا لدولة الامارات: في انتظار أن يعود “ابناء زايد” إلى سيرته الأولى

فعلتها ابو ظبي: أدرجت هذه الدولة عاصمتها بين عواصم العالم، عبر زيارة البابا فرنسيس لها لثلاثة ايام.. فغدت “مدينة عالمية”، برغم انها معدودة السكان، صحراوية الارض، الغنية بالنفط والغاز واحلام القادمين اليها لجني الثروات عبر تلبية الاحتياجات والطموحات والافادة من الثروة لتعظيم حجم الدور السياسي في المنطقة، بداية، ثم في العالم..

قمم ناقصة.. ولقاءات مبتورة “قبل القرار”: عقبات في الطريق إلى تونس..

لا يتعب أهل النظام العربي من التفوق على أنفسهم، مكراً ودهاء، كراً وفراً، مخاصمات بلا اسباب واضحة، ومصالحات من فوق اسباب القطيعة… وهكذا يدوخ الرعايا وهم يحاولون حل الغاز التوتر المفاجئ بين “حليفين”، والهبوط بمظلة المصالحة بين دولتين متخاصمتين، من دون تبيان الاسباب في الحالتين.

الداعية نهى الحسن: رحيل نجمة..

خافتة الصوت، مضيئة الوجه، لماحة الفكر، متينة اللغة، مخلصة لمن ولما تؤمن به، لا تحب الجدل، تقول رأيها وتدافع عنه، لا تعرف الطائفية او المذهبية، لا تحسب السياسة على الطريقة اللبنانية: مجادلات تموه الموقف وتغطي الخطأ السياسي بالخطيئة الطائفية…

هذه بعض صفات الداعية نهى الحسن..

جبران عفلق، حبش الخ..

أعاد جبران باسيل إلى الذاكرة أسماء الرواد من دعاة الحركة القومية التي انجبت احزاباً طليعية مثل حزب البعث العربي الاشتراكي وحركة القوميين العرب وسائر الاحزاب والتنظيمات التي نادت بوحدة الامة وبالعمل من اجل مستقبلها الافضل.