Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

طلال سلمان

قمم ناقصة.. ولقاءات مبتورة “قبل القرار”: عقبات في الطريق إلى تونس..

لا يتعب أهل النظام العربي من التفوق على أنفسهم، مكراً ودهاء، كراً وفراً، مخاصمات بلا اسباب واضحة، ومصالحات من فوق اسباب القطيعة… وهكذا يدوخ الرعايا وهم يحاولون حل الغاز التوتر المفاجئ بين “حليفين”، والهبوط بمظلة المصالحة بين دولتين متخاصمتين، من دون تبيان الاسباب في الحالتين.

الداعية نهى الحسن: رحيل نجمة..

خافتة الصوت، مضيئة الوجه، لماحة الفكر، متينة اللغة، مخلصة لمن ولما تؤمن به، لا تحب الجدل، تقول رأيها وتدافع عنه، لا تعرف الطائفية او المذهبية، لا تحسب السياسة على الطريقة اللبنانية: مجادلات تموه الموقف وتغطي الخطأ السياسي بالخطيئة الطائفية…

هذه بعض صفات الداعية نهى الحسن..

جبران عفلق، حبش الخ..

أعاد جبران باسيل إلى الذاكرة أسماء الرواد من دعاة الحركة القومية التي انجبت احزاباً طليعية مثل حزب البعث العربي الاشتراكي وحركة القوميين العرب وسائر الاحزاب والتنظيمات التي نادت بوحدة الامة وبالعمل من اجل مستقبلها الافضل.

هل من خطر في زيارة لبنان؟

بغض النظر عن الاسباب والظروف المانعة، فان من حق المواطن في لبنان أن يطرح الاسئلة التالية حول التغيب المقصود للملوك والرؤساء العرب عن القمة الاقتصادية في بيروت، بشهادة الوقائع التالية:

ـ قبل ايام كان الملك الاردني عبدالله بن الحسين بن طلال بن عبدالله بن الشريف حسين في بغداد..

أميركا في كل ارض العرب: الضياع العربي يتربص بالقمتين!

منذ وقت طويل، لم تشهد المنطقة العربية هذه الكثافة في الموفدين الأجانب، يتقدمهم ـ بطبيعة الحال، الأميركيون: وزير الخارجية، وبعض كبار المسؤولين فيها، والعديد من أجهزة المخابرات، ضمنها أو بصورة مستقلة.