Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

طلال سلمان

قال لي “نسمة” الذي لم تعرف له مهنة الا الحب:

يتفحص حبيبي ملامح وجهي، يتناول ربطة عنقي فيشمها مراراً، ينظر في عينيَّ بحذر… قبل أن يقبل عليّ معانقاً وقد تغلب على قلقه، وتركني في قلب قلقي اتخبط بين حيرتي وخوفي عليه.. وخوفي منه علي!

 

قال لي “نسمة” الذي لم تعرف له مهنة الا الحب..

طال انتظاري حتى كان يأخذني اليأس منك.. ولكنني، فجأة، وبغير قصد، وجدتني عندك.. فأدركت أن الحب اقوى من الارادة .. وها انا قد استسلمت!

قالت: هيا اليّ.. فانا انتظر هذه اللحظة بكل شوقي.. خذني إلى الحياة.

 

مملكة الذهب في القفص!

ها هي السعودية تعترف، ولو اعترافاً ناقصاً ومشوهاً للحقيقة، بارتكاب الجريمة التي لا مثيل لبشاعتها بل وحشيتها التي تذكر العالم بهمجية القتل البدوي وانتماء مملكة الذهب إلى ما قبل التاريخ: اغتيال الكاتب الصحافي ـ السعودي ـ جمال خاشقجي.

قال لي “نسمة” الذي لم تعرف له مهنة الا الحب..

قالت: لم اكن اعرف من الحب الا الشعر..

قال هامساً: عرفتِ اذن الحياة جميعا، فهي الحب ولادة الشعر.. وانتِ قصيدتي والديوان..

 

لأبطال غزة: تحية تقدير وإكبار!

تاهت السعودية عن فلسطين فأرسلت الوحدات الخاصة من جيشها الى اسطنبول لتقتل جمال خاشقجي وتقطع جثته إرباً..

وتاهت دولة الإمارات التي انشأها الإنكليز بالاشتراك مع الأميركيين إثر إكتشاف النفط فيها عن فلسطين فأرسلت قوات المرتزقة التي جمعت من البلاد الفقيرة في آسيا (أفغانستان وباكستان وبلوشستان) ومن مرتزقة عرب في السودان والصومال وكينيا الخ..

نرفض ضياع فلسطين

يسعدني، بداية، أن اكون معكم هنا، في ضهور الصرفند، نحن الذي وجهتنا الجنوب، وجنوب الجنوب من قبل ومن بعد، بوصفها طريق التحرير والطريق ايضاً إلى التحرير الاعظم في فلسطين..

في مونولوج سجله طلال سلمان.. صائب سلام يقول ما لا يقال

عملت في دار الصياد لمدة عشر سنوات متقطعة: مديراً لتحرير مجلة “الصياد” تحت رعاية مباشرة من المرحوم سعيد فريحة، ثم مراسلاً متجولاً في العواصم العربية بعدما تخليت عن ادارة التحرير لللامع، شفاهة وكتابة، جان عبيد.

قال لي “نسمة” الذي لم تعرف له مهنة الا الحب..

وحين ذاب صوت المغني في “الآه” ذابت كفها في كفه، وذابت عيناها في عينيه، ولم يستفيقا الا حين ساد الصمت.

قالت: لقد اسكرنا فأضاعنا..

ورد بسرعة: بل لقد منحنا لحظة تعدل العمر.. اللهم اعطنا ما نستحق من اللحظات.

 

 

بدر حماده ام العشاق والعاشقات

لم اعرف امرأة شغوفة بالإنتاج المتميز في مسرح العرائس، ومربية فاضلة في بيتها لأبنائها الثلاثة: الزوج، بهجت عثمان وولديه هشام ووليد، قبل، ذلك، وبعد ذلك، كانت بدر حماده، أو بداديرو كما كان يناديها بهجت، ام العاشقات والعشاق.