Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

نصري الصايغ

السيد المسيح وقانون الانتخاب

الانتخابات مؤجلة، يمكن الاستعاضة عنه. لن يعدم “قادة” الطوائف وسيلة لإيجاد تسوية، فالطوائف تنحر ولا تنتحر. نحروا الدستور والقوانين، استغلوا الفراغ وملأوه بالانتظار، وظل لبنان قيد الحياة، بدليل استمرار الفساد وبلوغه حدود التخمة.

صعاليك لبنان وشياطينه

نحن في لبنان، او في أي مكان آخر.

“العيش المشترك” مخضب. هو دائماُ على حافة الكراهية، وفي قلب الخوف: الخوف من الغلبة، التخوف من الخسارة، الشك بالشريك، الحذر من طعنة تأتي من الخلف، الاتهام بعظائم الامور، تبادل الخيانات، تداول الارتهان للخارج والاقامة في الركام.

عجزان لا يصنعان حلاً.. أو حرباً

قد ينقذ الخوف الجمهورية! قد يتغيّر شيء داخل احتضار التركيبة! قد نتفاءل بمكسب عدم وقوع الحرب الأهلية! قد تهتدي «النخبة» الحاكمة(!) أو المحكومة(!) أو المتحكّمة (!) إلى خريطة طريق، ضئيلة الاتساع، تفضي إلى بقاء لبنان، حياً، بصفة موقتة!