Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

نصري الصايغ

اللعنة عليك يا ابي

رجاءً، امتنعوا عن الصراخ. كفوا عن المطالبة بالتغيير، ولو كنتم عشرات الألوف، او أكثر قليلاً. اقتنعوا بأن النظام اللبناني الطائفي، أقوى الانظمة السياسية، برغم لعبة الفتنة المتقنة، بين الاركان، قائدة مسيرات الانهيار، بجدارة السرقة، وسهولة النهب، وتبرع “شعوب الطوائف”

كي لا نخسر كل شيء

اللبنانيون الغلابى، يريدون التغيير ولا يسعون اليه، ثم يلعنون البلد ويكيدون الكلام الباهظ للطبقة السياسية ويتعاملون معها كحثالة.

هؤلاء اللبنانيون الطيبون جداً، عاجزون كثيراً.