Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

جميل مطر

لا نتغير

وصلت مبكرا عن موعد الافتتاح. صادفت مرات حضوري فى السنوات الأخيرة هبوط الليل وتحذيرات رفاق السهر وأصدقاء الموقع من تشوهات في أسفلت الشوارع ورخام الأرصفة المؤدية إليه والمحيطة به.

إلى أين من هنا يا عرب

أعترف، وأنا أحد الذين قضوا سنوات غير قليلة يهتمون بالشأن العربي في عمومياته كما في تفاصيله، بأنني أجد صعوبة في تحديد خطوط استرشاديه تقودني للإجابة على السؤال، إلى أين من هنا ذاهبون نحن العرب.

أن تعيشي مع ذواتك

أتذكرها في الملاهي ممتطية حصانا خشبيا يدور بها دورة بعد دورة على أنغام طفولة صاخبة. أتذكر شعرها الأسود وقد امتطى الريح بعد أن حررته من أسر شريط حريري أحمر كان هناك واختفى.

عن مصر التي يحلفون بترابها ودستورها

أسمع عن تعديل الدستور منذ كنت تلميذا في مدرسة الخديوي إسماعيل الثانوية. كانت المظاهرات جزءا من منظومة تدريبنا السياسي، نتظاهر محتجين على نية لدى الحكومة أو القصر الملكي تعديل الدستور ونتظاهر مطالبين بجلاء الإنجليز واسترداد الاستقلال الوطني.