على الطريق طائرة لكل فدائي!

ماذا تريد إسرائيل أن تقول لنا، في لبنان، وللفلسطينيين تحديداً، ومن ثم للعرب كلهم، عبر غاراتها اليومية التي تكاد تقيم بها “جزيرة حرب” في بحر السلام المزعوم الذي أغرقتنا فيه نجاحات “العزيز هنري” في تحقيق الفصل بين القوات العربية والإسرائيلية، وعجائب رحلة نيكسون التاريخية؟ ماذا تريدنا أن نفهم من خلال…

على الطريق الكتائبيون العرب!

كنا نطالب الحاكمين من العرب بمساعدة الحركة الوطنية في لبنان لكسب معركة “تعريبه”، فإذا بنا الآن نكاد نرجوهم أن يكفوا – مشكورين – عن تقديم “مساعداتهم” التي تفيد، أساساً، أعداء العروبة في لبنان. وبالتأكيد فإن أقوى سلاح بيد القوى الانعزالية، الآن، هو هذا النمط من “المساعدة” العربية الذي ينهمر عليها…

على الطريق نيكسون … والقضية

نشك كثيراً في أن يكون الرئيس الأميركي نيكسون قد استطاع أن يميز، وبالتالي أن يقرأ – في الزحام المثير – تلك اللافتة التي تطلب العدالة لفلسطين وشعبها. لكن هذه اللافتة “الغريبة” وسط مظاهر الحفاوة البالغة، تجسد موضوع الامتحان الحقيقي لنيكسون ولمضيفه، وللزيارة التاريخية التي يرى فيها البعض تتويجاً لتحول أميركي،…

على الطريق المغامر والمقامرون…

… وأخيراً يصل نيكسون “الفاتح”، ومعه كيسنجر “الساحر”، إلى قاهرة المعز، حيث سيلقيان حفاوة عز عليهما أن يحظيا بمثلها في أي مكان من العالم، بما في ذلك المدن الأميركية ذاتها، بل خاصة المدن الأميركية. لا حرام في السياسة، ولا عيب. ثمة مصالح فحسب. وإذا كنا، ربما لنقص في الهداية، لا…

على الطريق حزيران الجماهير وحزيران أميركا

ما ابعد الشقة بين 9 حزيران 1967 و9 حزيران 1974، حتى لكأنها سنوات ضوئية هذه السنوات السبع الفاصلة بين وقفة الصمود المجيدة والانتظام في “طابور الشرف” لاستقبال المستر ريتشارد نيكسون! قبل 7 سنوات، اندفعت جماهير الأمة العربية تمزق ليل الهزيمة بمضاء إرادتها، وتلفظ دعاة الاستسلام والتخاذل والتفريط. وهدر صوتها الغاضب…

على الطريق زيارة نيكسون.. وأنت تضحك!

طلع لبنان “اوت”: لا في عداد الأصدقاء الدائمين للولايات المتحدة الأميركية ظهر اسمه، ولا في قائمة خصومها التاريخيين الذين انفتحوا عليها – بالحرب ! – وانفتحت عليهم. فالرئيس نيكسون سيلقى “ترحيباً حاراً في القاهرة، قلعة النضال العربي المعاصر، وهو سيستقبل بما يليق من الاحترام في دمشق، قلب العروبة النابض، وستجن…

على الطريق السبيل إلى البديل

كيف السبيل إلى حوار صحي مع فكر متخلف حتى عن الرجعية؟ وكيف السبيل إلى حل معقول ومقبول للأزمة الوطنية في لبنان طالما ظل سائداً ذلك النمط من العقل السياسي القاصر والمستعصي على النمو، وبالتالي العاجز عن فهم بديهيات هذا العصر المذهل وعن استيعاب روحه الوثابة التي تغير العالم بمعدلات مذهلة…

على الطريق لبنان والمواجهة

أخيراً، انتبه الرئيس أنور السادات إلى لبنان ودوره المفترض ضد الغاصب الصهيوني في فلسطين، فمنحه ترقية استثنائية باهرة أو رفعه من “دولة مساندة” إلى “دولة مواجهة”، كما أعطاه حق المشاركة في حضور مؤتمر جنيف! وبغض النظر عن التأخر وأسبابه، وتوقيت الاعلان عن الترقية ومغزى هذا التوقيت، فهذا القرار ممتاز من…

على الطريق الرجل – الأزمة – الرجل!

أهم ما في كلام رشيد الصلح أنه قاله، وقاله من موقع المسؤول الأول عن السلطة التنفيذية في لبنان، وقاله أمام المجلس النيابي وفيه، ولم يقله في أي مكان آخر. أما أهم ما كشفه كلام رشيد الصلح لكل اللبنانيين، ومن موقع المسؤولية، فهو حقيقة الأزمة الكبرى التي يعيشها نظامهم ويفرض عليهم…

على الطريق حق مصر.. ومسؤوليتها

لأن من حق مصر، تاريخياً وشرعياً، أن تقود العرب، تكتسب الممارسات السياسية الخاطئة لقيادتها – في أي زمان – قوة خطرة في تأثيرها على المستقبل العربي برمته. إن أي انحراف تتورط فيه القيادة السياسية لمصر يكتسب على الفور بعداً عربياً، بينما يظل انحراف القيادات في الأقطار العربية الأخرى انحرافاً قطرياً…