Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

نقمة النساء

“أتسمي ما يقع بين المرأة والرجل في هذا العصر، عصر ما بعد العولمة، أتسميه خلافات وسوء فهم؟. إنها شرارات حرب عاشت البشرية قرونا تؤجل اشتعالها.

الداعية نهى الحسن: رحيل نجمة..

خافتة الصوت، مضيئة الوجه، لماحة الفكر، متينة اللغة، مخلصة لمن ولما تؤمن به، لا تحب الجدل، تقول رأيها وتدافع عنه، لا تعرف الطائفية او المذهبية، لا تحسب السياسة على الطريقة اللبنانية: مجادلات تموه الموقف وتغطي الخطأ السياسي بالخطيئة الطائفية…

هذه بعض صفات الداعية نهى الحسن..

قال لي “نسمة” الذي لم تُعرف له مهنة الا الحب:

يلومني حبيبي على إخلافي مواعيدي معه.. ولم يقتنع حين قلت له انه معي دائماً، الا بعدما احتضنته وصرنا واحداً في قلب العشق!

من صفحات محمد حسنين هيكل ومصطفى ناصر

“حطيت الباسبور”، هي الإشارة التي يبدأ بها الأستاذ مصطفى ناصر الحديث بعد العودة من أي سفر. تعني الإشارة أن سرد الرحلة ومغامراتها يبدأ من ختم جواز السفر عند الأمن العام لدخول بلد الزيارة حتى المغادرة، وهذه الإشارة من اختراع الصحافي اللبناني وأحد أركان صحيفة النهار الراحل ميشال أبو جودة.

رئاسة “الطائف”: حارس نائم وصفّارة مفقودة

ما اشبه اليوم بالامس، رحم الله رفيق السلاح ادمون صعب

ملأ ضجيج “الميثاقية” الفضاءين السياسي والإعلامي، وتضاربت الآراء في شأنها إلى درجة حولتها إلى ما يشبه الطلسم الذي يحتاج إلى منجّم لتفسيره، أو إلى شيفرة تعذر إلى الآن فك رموزها.

قال لي “نسمة” الذي لم تُعرف له مهنة الا الحب:

وماذا تفعل لتستعيديني وأنا عنك بعيد؟ هل يكفي العشق لتستحضرني؟

ورد حبيبي بقبلة طويلة أغلقت ابواب الاسئلة لسنوات!