Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

عن اسرائيل و”غزواتها” العربية: هل أسقطت فلسطين من الذاكرة؟

منذ الخمسينات، أي مباشرة بعد إقامة الكيان الصهيوني على ارض فلسطين العربية في العام 1948، بالتأييد الدولي الكاسح الذي جمع بين المعسكرين المتصارعين، الولايات المتحدة الاميركية (ومعسكرها الغربي بعنوان بريطانيا وفرنسا الخ) والاتحاد السوفياتي (الذي كان بعد شيوعيا وقد زاده الانتصار في الحرب العالمية الثانية نفوذاً وقوة..).

صفقة القرن: مشروع مكرر ومعاد!

مع بدايات نهوض الامة وتحرر دولها التي استولد الاستعمار البريطاني والفرنسي معظمها، عمدت “الامبريالية” وهي النسخة المطورة من الاستعمار القديم إلى ابتداع صيغة الاحلاف بين الاقوى والاضعف للهيمنة على المنطقة العربية تحت وهم المشاركة: كانت البداية “مشروع ايزنهاور”

اللعنة عليك يا ابي

رجاءً، امتنعوا عن الصراخ. كفوا عن المطالبة بالتغيير، ولو كنتم عشرات الألوف، او أكثر قليلاً. اقتنعوا بأن النظام اللبناني الطائفي، أقوى الانظمة السياسية، برغم لعبة الفتنة المتقنة، بين الاركان، قائدة مسيرات الانهيار، بجدارة السرقة، وسهولة النهب، وتبرع “شعوب الطوائف”

من ذكريات فارس يواكيم : شوشو: جسم نحيل وشوارب كثيفة وديون باهظة

طرح عليّ كثيرون اسئلة متنوعة عن الفنان الكوميدي اللبناني الراحل حسن علاء الدين الشهير بشوشو بسبب قربي منه، إذ كتبت له 12 مسرحية ومسلسلين للتلفزيون وسيناريو وحوار فيلمين سينمائيين، فضلاً عن الصداقة الوثيقة التي ربطت بيننا.

لحماية جامعة الوطن..

لا تتوقف المحاولات الخبيثة، حتى لا نقول “المؤامرة” على الجامعة اللبنانية، والاساءة إلى سمعتها والتشهير بمستوى اساتذتها، مرة، او بمستواها العلمي قياساً إلى الجامعات الاجنبية، او بالشفاعات التي من حجم المتعاقدين بينما الاساتذة فيها “يهربون”

الحرب على المستقبل العربي: ستنجح الجزائر والسودان في اسقاط الطغيان

أخطر ما يواجه الانسان العربي هو يأسه من احتمالات التغيير في مركز القرار.

فخلال السنوات العشر الأخيرة انبثق ضوء في آخر النفق عبر الانتفاضة التي قدم فيها محمد البوعزيزي حياته بإحراق نفسه في قريته سيدي بو زيد بولاية سيدي بوزيد امام مبنى البلدية في تونس.

الخواجة المنقذ!

يكاد لبنان يختنق بأزمته بل ازماته الاقتصادية ـ المعيشية، قبل ان يباشر المجلس النيابي مناقشة البيان الوزاري بعد أن تطلب إعداد هذا البيان وتعديلاته شهوراً، ثم تعديل التعديلات تمهيداً لعرضه ومناقشته في المجلس النيابي حيث قد يتعرض لمزيد من التشوهات والبعد عن حقيقة اوضاع البلاد.

في قلب التغيير من أجل غدٍ عربي أفضل: الجزائر والسودان تواجهان عسكر الثورة المضادة..

تشير الصعوبة التي ترافق أية محاولة لتغيير الواقع السياسي، عبر إسقاط هذا النظام الفاسد أو ذاك، وبالثورة الشعبية المبرأة من أي تدخل خارجي، وأية مطامع وأغراض لأشخاص او جهات او حتى لأحزاب سياسية محلية، إلى أن “الثورة”

توازن الدولة غير المتوازنة!

ثبت شرعاً، أن الدولة “تمشي” من دون أصحاب الأمرة فيها..

رئيس الجمهورية مشغول باستقبال الوفود الزائرة، ورعاية بعض الاحتفالات وحل الكثير من الإشكالات وأسباب الغيرة بين صهر الخارج والجنرال صهر الداخل المشغول بإثبات حضوره، مرة كمتظاهر باسم العسكريين المتقاعدين ومرة ثانية بوصفه المعارض من الداخل لكل ما يفعله صهر الخارج..

وطني لو شغلت بالخلد عنه..

أفترض أن زهو الرعايا بلبنانيتهم أخذ بالتناقص لتحل محله الشكوى من بلد لا يحفظ أبناءه، بل يتباهى مسؤولوه بأعداد المشردين منه والذين باتوا يعرفون “بالمغتربين”، والذين ألحقوا بوزارة الخارجية بعد أن أضافوا الى اسمها و”المغتربين”