Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

الحراك.. في مواجهةالنظام الطوائفي..

يراهن النظام على طبيعته الطائفية في مواجهة الانتفاضة الشعبية الرائعة وغير المسبوقة في تاريخ الكيان اللبناني الفريد في بابه والمعادي بطبيعة تكوينه لجماهير الشعب التي يقسمها ويتعامل معها بازدراء، واثقاً من قدرته على تفريق جموعها.

توقعات نمو النفط الصخري الامريكي

برزت أهمية النفط الصخري الامريكي عند بدء زيادة انتاجه السريع في منتصف هذا العقد (حوالي عام 2014). ونظرا لحداثة هذا النفط غير التقليدي، الذي يتم انتاجه بواسطة ضغط المياه الممزوجة بالكيماويات التي تكسر الصخور، ومن ثم الحصول على النفط والغاز المتسرب من داخل هذه الصخور، لم تعر كبرى الشركات النفطية العالمية، وبالذات الامريكية منها، الاهمية اللازمة لصناعة النفط الجديدة في باديء الأمر.

الثورة مستمرة

كشف الحراك الشعبي العظيم الذي نشهده منذ ثلاثة شهور طويلة أن النظام في لبنان، بالرئاسات والحكومات ومجلس النواب والادارات والمؤسسات المختلفة، أعظم فساداً من أي تقدير.

قال لي “نسمة ” الذي لم تٌعرف له مهنة الا الحب:

كتبت اليه تعتذر عن عدم قدومها إلى موعدها معه:

لقد انتبهت إلى أنك تريد احيائي بعد موات، وانني لا اطيق أن اعيش هذه التجربة مرة أخرى. احبك، وأعتذر عن حرمان نفسي منك!

ولادة لبنان الجديد.. برغم كل شيء!

هل نجح النظام الطوائفي في لبنان على “امتصاص” زخم الانتفاضة الشعبية الرائعة وغير المسبوقة، مستفيداً من عوامل مختلفة بينها الطقس المثلج الذي واجهته في شهرها الرابع، وأخطرها الخواء السياسي (المقصود؟!) حيث لا حكومة (وهذه ذريعة مقبولة بالاضطرار)، ولا مرجعية مؤهلة لاتخاذ القرار..

قضايانا بين نظامين: الإقليمي فاشل والدولي مشروخ

اجتمع مجلس الجامعة العربية ليقرر في شأن أمر من أمور الأمن القومي العربي وبالتحديد في شأن إعلان تركيا عزمها التدخل العسكري في ليبيا بناء على طلب إحدي السلطتين اللتين تزعمان، كل على حدة، حيازة الحق في الانفراد بحكم البلاد الليبية.

فضيلة التواضع منحسرة

“أفتح خزانة ثيابي وأقف أمامها لحظة. أمد يدي لأسحب ما أنوي ارتداءه هذا اليوم. صدقني حين أقول لك أنني خلال اللحظة التي وقفت فيها أمام خزانتي مترددة بين أن أسحب هذا الفستان أم ذلك القميص لم يخطر على بالي شخص بعينه أو رئيس وزميلات وزملاء في المكتب أو سائق تاكسي وركاب في الأوتوبيس أو جارنا “عم الشيخ”