Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

طلال سلمان

فيلمون وهبي: المبدع!

لم اعرف فناناً مبدعاً، متعدد الموهبة، مثل فيلمون وهبي..

كان احد اظرف خلق الله، واحد ابرزهم حضوراً، وأسخاهم عطاء، وأفقرهم، لان انفاقه على الاصدقاء والزملاء والموسيقيين الفقراء، فضلاً عن رحلات الصيد المتوالية التي كانت تتجاوز حدود لبنان إلى اطراف الشرق والشمال في سوريا، كان يتجاوز حدود دخله.

شهادة بالوطنية..

أوقفت دول الارض جميعاً حروبها، غرباً وشرقاً، الا الولايات المتحدة الاميركية ومعها الكيان الصهيوني، فقد استمرت معه غالباً، ومن دونه احياناً، تقاتل العرب والمسلمين، عموماً، بمن في ذلك من تسترهنه في نفطه او في سيادته على ارضه، او في حقه في أن يكون حراً.

أنهوا مهزلة تشكيل الحكومة.. قبل أن يصلنا طوفان الدم!

هذه المقالة نشرت في “السفير” بتاريخ 26 تشرين الاول 2009، ونعيد نشرها اليوم تاركين لكم التعليق

يجب أن تنتهي هذه المهزلة المهينة والمحقّرة لعقول اللبنانيين وكراماتهم والمسيئة إلى رصيدهم المعنوي ومصالحهم الحيوية في عالمهم العربي.

من يهين الشعب؟

إلى متى يتحمل “الشعب” في لبنان الاهانات التي توجهها اليه الطبقة السياسية، فيتسامح معها ويعود إلى انتخابها، دورة بعد دورة؟

نفهم أن يكون الرئيس الشهيد رفيق الحريري قد جاء من السعودية إلى دست الحكم في لبنان، عن طريق دمشق وبتزكية منها وانه حافظ على علاقته الخاصة بالرئيس الراحل حافظ الاسد حتى آخر يوم واجتهد وسعى لان يحفظها مع نجله بشار الاسد.

معادلات..

المعادلة واضحة:

ـ الرئيس ميشال عون ليس في أفضل حالاته شعبياً.. بأفضال الدائرة المحيطة بالقصر الجمهوري، انسباءً واصهاراً ورفاق الايام الصعبة.

ديمقراطية الجعاجعة الحريرية

انتظمت “الجوقة السعودية” في لبنان، فجأة في طابور الهتاف للرياض “ودورها البنّاء في لبنان”، بينما المملكة المذهبة تحاول، عبثاً، تبرئة ذاتها، بشخص ولي عهدها الاسطوري، سجان ابناء عمومته وناهب بعض ما نهبوه من ثروات البلاد التي افاض الله عليها من نعمه حتى أسكر اسرتها الحاكمة، من تبعات الجريمة الجديدة التي ارتكبتها مملكة الصمت والذهب في القنصلية السعودية في اسطنبول والتي اودت بحياة الكاتب الصحافي جمال خاشقجي.

بمحض ارادته!

“انا هنا بمحض ارادتي الحرة..”

هذا واحد من أطرف التصريحات التي نُقلت عن الرئيس سعد الحريري، خلال وجوده في السعودية، قبل ايام، لحضور واحد من المؤتمرات التي تعقدها المملكة لتأكيد زعامتها ومرجعيتها.

اسرائيل: “تفتح” سلطنة عُمان .. قبل رحيل السلطان!

لم احظَ بزيارة سلطنة عُمان الا مرة واحدة، قبل سنة ونصف السنة..

كنت أعرف الكثير من ثوار تلك المنطقة من الوطن العربي التي كانت، ذات يوم، تمد نفوذها إلى بعض انحاء آسيا، وفي ايام عزها تولت نشر الدين الحنيف في اندونيسيا وفي الطريق اليها، كما في بعض انحاء الهند.