Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

طلال سلمان

اغتيال نهر المليون فقير.. و الـ U.S.AID تدعونا لحمايته!

تزدحم الطرقات التي توصلك من بيروت الى مختلف الجهات في لبنان شمالاً وجنوباً وشرقاً باللافتات التي تبشرنا فيها (U.S.AID) ـ أي المؤسسة الأميركية للمساعدات ـ (وهي بطبيعة الحال فوق الشبهات)، ان نهر الليطاني هو شريان حياة لبنان..

قال لي “نسمة” الذي لم تعرف له مهنة الا الحب:

أمشي فاسمع هسيس قدميك العاريتين خلفي،

وأتوقف فتغمرني انفاسك، فاذا ما استأنفت المشي وجدتك امامي تواجهينني بالسؤال المفتوح كجرح: إلى أين؟

وليس من “أين” الا عندك ومعك وفيك.. ولكنك تحبين سماع ضربات قلبك وهي تتسارع باللهفة حتى تكاد تنطق الكلمة المرتجاة..

حنا مينا يغـادرنا: عودة “الشيخ” إلى “البحر”..

هل انتهى زمن “الكبار”: الروائيين والشعراء وكتّاب المسرح ومعهم ايضا المميزين من أهل القلم، صحافيين ورسامين ومبدعين في فن الكاريكاتير؟

أم انها مسألة جيل أدى رسالته على أكمل ما ساعدته موهبته والظروف السائدة والذائقة الفنية لذلك المجهول الذي يسمى “الجمهور”..

اسرائيل الدولة القومية ليهود العالم .. والعرب يفقدون “قوميتهم”.. ومعها فلسطين؟!

استقبل اهل النظام العربي اعلان العدو الاسرائيلي “دولته” دولة اليهود في العالم اجمع، بالصمت، ولعلهم اداروا وجوههم إلى الجهة الاخرى، متجاهلين هذا التطور الخطير في الصراع مع العدو، الذي كان قد تلقى، قبل أيام، دعماً مفتوحاً وعلنياً بقرار الرئيس الاميركي ـ الاعجوبة دونالد ترامب، نقل سفارته من تل ابيب إلى القدس التي ستكون “العاصمة الابدية”

اسرائيل القومية.. والمتظاهرون بالشعار الغلط!

قررت حكومة العدو اعلان اسرائيل دولة قومية ليهود العالم، وسط صمت العالم، ما عدا اعتراضات خافتة وحيية من بعض الدول التي ترفض العنصرية وتدينها، وبالتحديد المانيا التي لا يمكن أن تنسى ما فعلته بها النازية، وبدرجة اقل الدول الاوروبية التي حكمتها احزاب شوفينية متطرفة.

المحمدان يشاركان في تدمير الحضارة..

يقف العالم مذهولاً، بل مصعوقاً إلى حد الشلل، امام الحرب الوحشية التي تشنها مملكة آل سعود المقدسة مع امبراطورية ابو ظبي العظمى على اليمن، والتي تكاد تقضي على معالم العمران الأولى في التاريخ الإنساني..