Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

طلال سلمان

عن “ابي بديع” وأيامه..

كانت اللقاءات باردة، في البداية، مع الراحل الكبير اللواء سامي الخطيب، رجل المخابرات المميز، قائد قوات الردع العربية (السورية بأكثريتها الساحقة)، وزير الداخلية من بعد، الظريف دائماً، محب الحياة حتى الثمالة لاعب الغولف وهو في الثمانين، والذي كان يعرف اكثر مما يجب عن مختلف العهود التي عايشها، بل عاش في قلبها حتى ..الثمالة.

ثلاث قمم في مكة، عربية واسلامية وخليجية … وفلسطين خارجها

ما انشط حكام العرب، ملوكاً وامراء نفط وغاز ورؤساء جمهوريات، (وليس بين الجميع من هو منتخب شرعاً)، لكنهم يلبون النداء عجالى اذا ما جاءتهم الدعوة من أغناهم في الدنيا، واغناهم في الآخرة ـ مجازاً ـ باعتباره خادم الحرمين الشريفين..

شعب السودان ليس للبيع!..

لم يُطل الامر بقادة الانقلاب العسكري تحت ضغط الثورة الشعبية الرائعة في السودان، والتي ما تزال جماهيرها المليونية تملأ شوارع الخرطوم والخرطوم ـ بحري، وتحاصر قيادة الجيش، حتى بعد خلع الدكتاتور حسن البشير..

قمم متلاحقة لتمرير “خيانة القرن”: هل يضيع “الذهب” فلسطين واحلام المستقبل العربي؟

هل يعيش العرب المرحلة الاخطر في تاريخهم الحديث؟

هل هم على عتبة “وعد بلفور” جديد، مع مراعاة مقتضيات العصر وتبدل “الوقائع على الارض”؟ ـ علماً بأن بريطانيا العظمى قد ذهبت مع بلفور في حين أن “وعده”

جامعة.. على الله!

تتوالى العهود، برؤسائها والحكومات، وتظل الجامعة الوطنية مستهدفة، في إدارتها وهيئتها التعليمية، وطلابها اساساً،وهم الذين بدل أن تتزايد اعدادهم نراها في تناقص مستمر، اذ يرفض اغنياء الحرب والمضاربة في البورصة ولصوص المال العام، أن يرسلوا ابناءهم اليها تدليلاً على وطنيتهم..

موازنة الاصفار..

كيف يمكن لحكم غير متوازن، بمجلس نيابي غير متوازن، وحكومة غير متوازنة أن يُنتج موازنة متوازنة يمكن أن نتوقع منها أن تُخرج البلاد من ازماتها الاقتصادية والاجتماعية، والسياسية اساسا؟

انها دولة بعشرة رؤوس او أكثر، غير الرؤوس المموهة او المتخفية خلف اصحاب رؤوس الاموال، وداخل المصارف وخارجها، وفي التلزيمات والتعيينات والتخمينات والصفقات العلنية او السرية الخ.

رائد الفن الجميل: ابراهيم مرزوق..

لأننا من قوم يهزهم الطرب ويستمتعون بالفن الجميل، فقد ساقتنا المصادفات إلى لقاء سيظل مفتوحاً طيلة عشر سنوات او اكثر، حتى ذهبت قذيفة مدمرة بالطرب والفن الجميل والرقيق والمطرب ـ ولا احتراف ـ حتى البكاء: ابراهيم مرزوق..

عن الثورة بعنوان الجزائر والسودان.. ومحاولات أهل النفط شرائهما

لم تيأس السعودية ومعها الإمارات من “قدرتهما” على “شراء” الثورة الشعبية العظيمة في السودان.

على العكس تماماً، أظهر شعب السودان ـ عبر مرابطيه في شوارع الخرطوم لمدة شهرين تقريباً، لا تغادر جماهيره الميدان لا في نهارات القيظ ولا في ليالي رمضان المبارك الذي لا يتخلف عن صومه لا رجل ولا امرأة ولا شاب مراهق ولا صبية تتقدم الصفوف وتعتلي رقاب أخواتها المتظاهرين لتهتف للحرية والعدالة بإسقاط النظام العسكري (الجديد) والدعوة فوراً الى انتخابات نيابية تكون نواة العهد الجديد الذي يصيغه الشعب.

المتظاهرون بين حكام الماضي وخالد شهاب

ما بين تمثالي بطلي استقلال الدولة، أولهما رئيس الجمهورية الذي خلع بعد خمس سنوات من تجديد ولايته بالزور والتزوير (انتخابات 1947 الشهيرة)،

أما الثاني فهو رئيس معظم الحكومات في عهد بشارة الخوري، والذي اغتيل خلال زيارة خاصة لعمان، بعد أقل من ثلاث سنوات على إعدام زعيم الحزب السوري القومي بزعامة انطون سعادة، الذي سلمه الزعيم حسني الزعيم “بطل أول انقلاب عسكري في سوريا”

الأزمة.. ع الطالع والمواطن.. نازل، نازل

يعيش اللبنانيون ضائقة لم يعرفوها منذ زمن بعيد،

فجأة تهاوت قيمة الليرة وزادت أسعار الحاجيات، الضرورية منها والثانوية، ولا من مرجع للشكوى ولا أمل في حل قريب… ولقد سارع الأغنياء وسائر الميسورين وأبطال الصفقات الى المضاربة على الليرة بالدولار، وتحويل أرصدتهم الى الدولار الجبار.

عن قمة مكة المكرمة ومهماتها: “صفقة القرن” هي الموضوع.. مموهاً!

يمر الوطن العربي بمرحلة من الضعف والتمزق تغري به “الامبريالية” بالقيادة الأميركية بزعامة المهووس دونالد ترامب، وقبله ومعه وبعده رئيس حكومة العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو… ومؤكد أن “مشروع الشرق الأوسط الجديد”

قمم الملك سلمان تلزم الحكومة بإقرار الموازنة

يريد مجلس الوزراء، بأعضائه الثلاثين الإيحاء لمساكين اللبنانيين، انهم لا ينامون الليل وهم يفكرون بالمصلحة العامة، وانهم يحترمون الأرقام احتراماً بالغاً لا سيما تلك المتعلقة بالديون المترتبة على خزينة الدولة… بل الأرقام جميعاً، سواء اتصلت بالصفقات وبينها التلزيمات والسماح بالممنوع ومنع المسموح به تصديراً واستيراداً، والسماح بالممنوع إلا لكبار المستوردين الخ.