Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

طلال سلمان

من نيوجرسي إلى يو.اس.اس. راماج: الارض تبقى بأهلها لأهلها..

يتسلى جمهور اللبنانيين هذه الايام، بالفرجة على المدمرة الاميركية “يو إس إس راماج” التي شرفت شواطئ بيروت في احدى رحلات الاستجمام والتسرية عن نفوس القبطان ومساعديه والبحارة من “المارينز”.

“طيور ايلول” ومذبحة صبرا وشاتيلا

عندما كتبت الروائية المبدعة اميلي نصرالله روايتها “طيور ايلول” تبدى وكأنها تخاطب المغتربين باسم من تبقى من اهلهم في “بلد المنشأ”، يتبادلون الذكريات ويكملون القصص التي بترتها الهجرة قبل اكتمالها، فظلت خواتيمها معلقة كأشرعة بلا مراكب في عرض البحر…

ومنذ خمسة وثلاثين عاماً او يزيد نشهد هجرة معاكسة اذ يأتي من اوروبا إلى بيروت عشرات من الكهول والشبان والصبايا في موكب جنائزي للتضامن مع مئات النساء والكهول والعجائز والفتية وصبايا الحبق ممن فقدوا آباءهم واخوتهم الشباب في مذبحة صبرا وشاتيلا، خلال الحرب الاسرائيلية على لبنان، بعنوان الانتقام من منظمة التحرير الوطني الفلسطينية التي كانت قد انتهت اليه بعد طرد مقاتليها من الاردن إثر مذابح “ايلول الاسود”

أزمة الصحافة.. في السياسة!

ليست عابرة هذه الأزمة التي تعيشها الصحافة في لبنان هذه الأيام..

وبرغم ان صحفاً جديدة صدرت أو هي في طور التأسيس ولسوف تصدر قريباً، إلا أن هذه الإصدارات الجديدة تؤكد الأزمة السياسية الخطيرة التي تعيشها البلاد وتأخذنا الى منطق “لكم دولتكم ولنا دولتنا”!

صبرا وشاتيلا

ذات يوم من صيف 1983 التقيت في باريس البروفسوره ماري جورج غرنديزي، العجوز الفرنسية من اصول ايطالية، والعاملة مع مؤسسة برتراند راسيل للشؤون الانسانية.

عن “موسوعة الإعلام الحزبي في لبنان”..

عشت عمري في الصحافة ولها، يومية اسبوعية، قبل إصدار “السفير” في 26 آذار 1974، وما زلت امارس فعل الكتابة وانشر في لبنان ومصر وفلسطين المحتلة، واتابع ـ ما استطعت ـ الصحف والاذاعات المسموعة والمرئية بالحشرية والمهنية والرغبة في… نسيان ما أعرف.

في وداع “قمر مشغرة” الدكتور حسن عواضة..

على امتداد ستين سنة من الصداقة، أو يزيد، كنت استمد الشغف بالحياة من الدكتور حسن عواضة، وهو الذي اسقط الموت من حسابه، وقرر أن يعيش عمره حتى آخر لحظة أنيقاً، منتصب القامة، حيوي الفكر، نظيف الكف، مرتاح الضمير.

الجهاد ـ 180

أن تستولد الارادة مطبوعة جديدة في بيروت، مختلفة موقفاً وشكلاً، فضلاً عن الحجم، والافادة من التطور التقني والاستغناء عن المطولات باعتماد اسلوب المختصر المفيد، فهذا حدث يستحق الاحتفال والترحيب وتمني النجاح للفرسان الذين تلاقوا مع الزميل حسين ايوب فيها، ليقولوا ما لم يُقل ولا يُقال عادة الا بالتلميح او الايماء او الجمل الناقصة التي قد توحي بغير ما تقصد.

ممنوع على الفلسطيني التفوق.. حتى بمنحة من جامعة هارفرد!

..وهذا نموذج جديد للديمقراطية واحترام حقوق الانسان كما تمارسه سلطات الهجرة في الولايات المتحدة الاميركية.

الحكاية بسيطة جداً، عادية جداً، لكنها تحولت إلى قضية حقوق انسان، وجريمة عنصرية، وتصرف أخرق ضد طالب عربي من فلسطين المحتلة، كان متوفقاً في دراسته مما أهله لان يحصل على منحة دراسية في جامعة هارفرد المعروفة بمستواها المتميز.