لو… لو… لو…

لو كان عندنا قضاء مستقل فعلاً عن الطبقة السياسية، كما في البرازيل، مثلاً، حيث أقدم النائب العام على توجيه تهمة الفساد وتلقي الرشوة والاخلال بواجباته الدستورية إلى رئيس الدولة (ولو بالوكالة) ميشال تامر، لبناني الاصل!

الوعي مسألة تنموية

لم تحقق المجتمعات العربية سيادتها بعد الاستقلال، بل بقيت تابعة لقوى خارجية بشكل او بآخر. ذلك ان الاستثمارات الاجنبية، اذا تدفقت، تتملّك البلد ولا تساهم في الاستقلال، دافعة باتجاه التبعية.

في رثاء جامعة الدول العربية..

سقطت جامعة الدول العربية بالضربة النفطية القاضية،

وعندما فشل مجلس التعاون الخليجي في أن يشكل “البديل” كمرجعية عربية، حتى في حل الخلاف العقائدي المعقد بين الرياض والدوحة،

يمم الكل وجوههم في اتجاه واشنطن باعتبارها عاصمة العقد والحل للعرب جميعاً، عاربة ومستعربين..

عن “الملك الجديد” في السعودية.. وحكاية “الامير” سلمان عن نسب العائلة!

بقبلات على اليدين والقدمين “انتزع” ولي ولي العهد الاعتراف من ولي العهد، الذي ربت على كتف “بديله” و”خليفته” المفرد في المنصب السامي، ثم غادر وعلى وجهه طيف ابتسامة سيختلف الخبراء في “ترجمتها”.

رحيل رشيد الصلح

عشية الأول من رمضان، وبعد صراع طويل مع المرض، غيّب الموت الرئيس رشيد الصلح.
رحل القاضي الذي ترك القضاء إلى النيابة فقدم عبرها صورة “للنائب الخدوم”، إذ كان يمضي صباحه في موكب يجول به، ومعه أصحاب المظالم وطلاب الخدمات، على المحاكم والإدارات الرسمية، متشفعاً لصاحب حق مضيع أو لمتهم لا يملك نفقات التقاضي..

القانون الطائفي لا ينجب ديمقراطية!

أخيراً، وبعد جهود مضنية في المساومات وعقد الصفقات بالتنازلات المتبادلة عن حقوق “الرعايا”، تمكنت الطبقة السياسية من التوافق على قانون جديد للانتخابات هو عبارة عن خلطة عبقرية من الستين مع النسبي مع الأكثري مع الصوت التفضيلي.

يجددون آمالهم بعد انحسار وتشاؤم

أوروبا أحسن حالا بفوز ماكرون في انتخابات الرئاسة الفرنسية ثم أحسن وأحسن بفوز حزب ماكرون في الانتخابات التشريعية. أقرأ هذه العبارة متكررة في كتابات المتخصصين في الشؤون الأوروبية، أقرأها متكررة وأبقى حذرا في توقعاتي لمستقبل أوروبا.

عن تجربة قطر ودروسها: لا الغاز ولا النفط يبني ـ وحده ـ الدول

تصلح تجربة قطر لان تدرس: فهي، في الاصل، مشيخة خليجية صغيرة المساحة المسكونة، معدودة السكان، كان أهلها الفقراء يعيشون من البحر، لؤلؤاً وسمكاً وبعض التجارة مع جيرانهم في الخليج العربي والسعودية وإيران.

القسوة طريقاً للحب!

طفلان، وكلاهما على باب المراهقة، عادا مع الأهل من الخارج. أجادا لغتين أوروبيتين وافتقرا العربية. بعد عامين كانا يكتبان العربية ويتحدثان بها حتى أن أحدهما اجتاز امتحان الاعدادية واجتازت الأخرى امتحان الابتدائية.

..وجورج حاوي شهيداً: اغتيال لأمان كل لبناني!

مع الدوي المهيب الذي أعلن اغتيال جورج حاوي، صبيحة أمس الثلاثاء الواقع فيه 21 حزيران 2005، انتشر الذعر في أربع رياح لبنان، ورفرف الموت بأجنحته فوق كل المدن والقرى والدساكر بعيدها عن بيروت أو المتصل بها كضاحية.

جنونٌ لا يُحدُّ

ألفُ سورٍ، كلَّما جاوزتُ سوراً، قام سورٌ، لاحَ سدُّ

ألفُ بحرٍ، كلَّما صارَعْتُ موجاً، جرّني للشّطِّ مدُّ

ألفُ قيدٍ، كلَّما حطَّمتُ قيداً، جاء سجَّانٌ وقيدُ

ومضى العمرُ سراباً بين آمالٍ تُوارَى…