Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

الجعاجعة يشطبون سوريا عن الخريطة..

حكمت علينا المقادير بأن نقبل، مرغمين، القتلة في قصور الحكم..

وحكمت علينا التوازنات السياسية المهنية للكرامة والحق والحقيقة، بأن نسلم بالعفو عن قتلة رمز الوطنية والنزاهة في الحكم العربي الصميم، وابن طرابلس ذات التاريخ الوطني المجيد، الرئيس الشهيد رشيد كرامي، وهو يمارس مسؤولياته الوطنية كرئيس للحكومة، في أقسى الظروف وأصعبها..

أما ان يقرر الجعاجعة سياسة الدولة وعلاقاتها بمحيطها فهذا امر مرفوض، كائنة ما كانت المبررات والملابسات والظروف..

آخر مبتدعات الجعاجعة اعتراض على أن يقوم وزراء في هذه الحكومة الجليلة بزيارة دمشق، ولو لمناسبة افتتاح معرض دمشق الدولي، أو للمشاركة في ندوة ثقافية أو في احتفال بعيد الجلاء..

الذريعة ـ الآن ـ ان جامعة الدول العربية قد اتخذت، ذات يوم، قراراً همايونياً بتمويل قطري وصمت سعودي بل خليجي شامل بتعليق عضوية سوريا فيها.. وهي إحدى الدول الخمس المؤسسة لهذه الجامعة التي توفاها الله مع زيارة السادات الى القدس المحتلة… ثم شبعت موتاً مع تولي أبي الغيط أمانتها العامة..

رضينا بالهم والهم لا يرضى بنا..

سوريا، مثل لبنان، باقية دولة كبرى، وشقيقة كبرى، وجارة كبرى..

والعلاقات معها أخوية، أبدية، سرمدية.. كائناً من كان حاكمها. ولا يستحق هذا التنظيم الميليشياوي أن نضحي بهوية لبنان، من أجل خاطر وزرائه الكرام.. الذين أدخلوا “جنة الحكم” لأول مرة فتقدموا ليتحكموا بقرار الدولة ومصالحها.

هذا كثير، أيها الحكيم الذي لم يكمل دراسة الطب!

الردود: 11
  • عبد القادر أحمد حسن إدريس
    17/08/2017

    تصحيح: المواطنة.

  • عبد القادر أحمد حسن إدريس
    17/08/2017

    التاريخ كفيل بأن يجيب جميع هؤلاء، حينها سيكون تجرع الجواب أشد ألماً ..التاريخ لا يجامل ولا يرحم، إنه يلعن على لسان البشر ويكتب بأيديهم ويسود قراطيس من ليس لهم صفحة بيضاء أو سجل مشرف في وطن ينبغي أن يحفظ له جميل المواكنة والإيواء،يا عيب الشوم..

  • علي سويدان
    13/08/2017

    ليتنا نذكر ما فعله حافظ الأسد في حماةً
    ليتنا نذكر ما فعله الأسد بشعبه منذ سبع سنوات
    ليتنا نذكر ما فعلته سوريا في لبنان
    أسد في لبنان وارنب في الجولان

  • حسن الرز
    12/08/2017

    أحسنت أستاذ طلال و لعل أحدهم يسمع كلامك و يعي ما غدوت اليه…

  • برنار ديك
    12/08/2017

    نذكّر قرّاء السفير بان فعل “جعجع” يعني “ثرثر , قال كلاماً كثيراً لا طائل تحته ولا فائدة” وهذا القول ينطبق تماماً على ما تبجح به السيد سمير جعجع.

  • Ali Fattoum
    11/08/2017

    Thank you Mr. Tallal Salman. I am a fan for many years since the Assafir days. You and your colleagues keeping the hope alive. Wish you all the best and hope to keep reading your great articles..

  • belouizdad
    11/08/2017

    ان المحاولات التعيسة للتطاول على التاريخ ستبقى فاشلة باءسة وكاشفة خبايا الغايات و النوايا الانهزامية للطابور الخامس.دامت روح **السفير**ودام عطاؤكم .

  • شامل
    11/08/2017

    لا عاب يرأعك

  • يوسف علي علي
    11/08/2017

    من قال إن السيف أصدق أنباءً من الكتب!؟
    ماخطته أناملك عن الجعاجعة و”حكيمهم” لاتحتاج الى “نبش” قبور ولاغوص في تاريخ بل هي بيّنة ظاهرة على سطح تاريخ وكأنّه كان البارحه
    وتصريحاته لاتعدو كونها بحث عن مكانة او استجداء لأجرة
    ولكنه وللمرة الألف يُشير الى خطر داهم يفتك في لبنان كسرطان خفيّ خبيث منذ ١٨٦٠ يوم تولّى مقدرات وطن”زعماء” مولّون من هناك ومن هناك وهم واحفادهم الان يبحثون عن دور عند مقدّرات أمّه
    لبنان العظيم …يا”شعب لبنان العظيم” أما آن لك تتمرد على موروثك وبين يديك ضمير (سليم) وقائد(سيّد) و(تيّار)استطاع ان يصنع ثورة في عز زمن الزعامات الموروثه
    استفيقو فقد طمى الخطب

  • أيمن شحبور
    11/08/2017

    سلمت يداك استاذ طلال وبارك الله فيك بهذه الكلمة الحق بهذا الصعيلك…

  • أمين مصطفى
    10/08/2017

    في زمن الضياع والتمزق العربي ستسمع من الجعجعات ما لا يخطر على بالك أيها الزميل والصديق العزيز ، وكلها من أجل فواتير سياسية ومالية وارتهان لمشاريع مكشوفة، لم تعد تنطلي على أحد…فالعلاقة اللبنانية -السورية رسمتها الجغرافيا والمصالح والمصير المشترك ، وهذه العوامل وغيرها أقوى من كل جعجعة عابرة .
    أحيي قلمك الصريح، وشجاعتك المألوفة لقرائك وأنا واحد منهم .

شارك رأيك

Your email address will not be published. Required fields are marked *