كتبوا عنه

صباحك الجميل ذكرى تلامس روح العظماء…

أزورك سيدتي، لا استطيع ان اتخلف عن اللقاء، انت الصباح الجميل، وايقونة الفجر، ومرقد الطامحين الى ملامسة الغسق.. انت هكذا ما زلت عند الزاوية الصعبة تسدلين خصائلك المنمقة على قضايا الميعاد، وتحتضنين حكايا المجد والعشق والكلام المصبوغ والملون الذي يسري في عروق الطامحين الى النور ليسلطوا الضوء المسكوب على تلال…

لجنة “كي لا ننسى مجزرة صبرا وشاتيلا” تزور ضريح طلال سلمان

يغيب طلال سلمان، بجسده، هذا العام، عن مراسم إحياء ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا ولكنه يبقى حاضرا في معناها وروحها. وقد زار أعضاء الوفد المشارك مع لجنة “كي لا ننسى مجزرة صبرا وشاتيلا” وضمن فعاليات إحياء الذكرى الحادية والاربعين للمجزرة، ضريحه في بلدته شمسطار صباح يوم السبت في 23 أيلول حيث…

Share

By

أخي طلال

وربَّ أخٍ لك لم تلده أمُّك. ولكنْ إن دعوتُه أخاً تصبح شهادتي فيه مجروحة. وهو الصديق، والزميل والرفيق. التقيتُه في بدء مشواري الصحفي زميلاً، ورفيق درب في الفكر والنهج. تعجز الأوصاف عن إعطاء ها الصديق حقّه: فهو العصامي الذي جاء من الريف البقاعي (شْمسطار) يغزو بقلمه بيروت، العاصمة العصيّة على…

سفير الكلمة

إلى الذي رصّع صفحات الوطن بتيجان من ماس إلى الأستاذ طلال سلمان ‏سفير الكلمة المحقّة سفير التعاطي بُرقيّ مع الآفات سفير القوميات الناطقة سفير الوطنية الصادقة الناصعة للتلاقي مرجعاً للوحدة عنواناً وكما قلبك إتّسع للجميع كانت السفير تضُخُّ أريجاً من رياحين.. وشلالاً من عطر الياسمين وورداً لفلسطين ولكل من لا…

في وداع طلال سلمان، “سفير” لبنان والوطن العربي

توفي مؤسس وصاحب جريدة “السفير” اليسارية القومية طلال سلمان في 25 أغسطس/آب 2023. في هذه الشهادة التي يختلط فيها الشخصي بالمهني، تسترجع ضحى شمس التي عملت سابقًا في “السفير”، مسيرة “الأستاذ” الذي أراد أن تكون القضية الفلسطينية وفكرة الوطن العربي في قلب مشروعه. توفي مؤسس وصاحب جريدة “السفير” اليسارية القومية…

Share

في وَداع المطرب السياسي، أبو أحمد الورد

المطرب السياسي، هو المقتضَب البليغ الذي وصفه به الرئيس سليم الحص. وأبو أحمد الورد، هو اللقب المحبّب، الناطق بلسان أصص الورد التي طالما زيّنت كلماته. قال أحد الحكماء: «إذا لم تكن تعرف إلى أين تذهب… فكلّ الطرق تؤدّي إلى هناك». ممّا قرأناه من معاصريه ومحبّيه، أستنتج أنّ طلال سلمان كان…

من قتل طلال سلمان؟

“نحن جيل السفير”. جملة قالها صديق في السبعين من عمره. لكنّه إذ نطقها، شعرتُ أنّها تخصّني كما تخصّه، وربّما أكثر. فنحن الذين ولدنا في الثمانينيات، ومن ولدوا في التسعينيات أيضاً، في “الغربية” السياسية، شمالاً وجنوباً، كانت جريدة “السفير” هي العالم الذي كوّن بدايات وعيهم، في السياسة أو في الفنّ أو…

غياب طلال سلمان بعد “السفير”.. نهاية عهد

كنتُ شابّاً حينما التحقتُ بـ”السفير”، لهذا قصة صغيرة كما هي دائماً أوقاتي في “السفير”. هناك دائماً أقاصيص قصيرة في كلّ مكان يسوده جوٌّ عائلي. كنّا في الجريدة مُتشابهين على اختلاف مصادرنا وأعمارنا واتّجاهاتنا. القُرب كان من الفترة ومن الأمكنة ومن البلد نفسه، بما فيه من مجتمعات عدّة، وتواريخ مُتقاطعة، ولُغات…

طلال سلمان.. وأمجد أعداد “السفير”

تُعدّ أعداد جريدة “السفير” التي صدرت خلال الاجتياح الاسرائيلي للبنان، في عام 1982، من العلامات الفارقة في مسيرتها، أو كما يقول طلال سلمان “من أمجد الأعداد التي صدرت”، على الرغم من أنّه لم يكن موجوداً في لبنان آنذاك. فريق العمل الصامد هو من اتخذ قرار البقاء في الجريدة، والحرص على…

الوصيةُ الأخيرةُ لطلال سلمان

يقود التفكر في ما بعد رحيل عميد الصحافيين العرب طلال سلمان، وفي مسيرته التي استمرت 60 عاما، إلى أنه جعل فلسطين، فكرة مركزية، بسيطة، لكنها ساطعة كالشمس. للذين عايشوا مسيرة الاستاذ طلال، ومن كان يقرأه، أو من لم ينل فرصة العمل إلى جانبه أو بالقرب منه، كان في غالب الظن…

Share