هوامش

عصافير من شبعا تلوّن نساء حسين ماضي

نشرت في جريدة “السفير” ضمن “هوامش” بتاريخ 15 آذار 2002 قصدت مع موسى طيبا وأربعين عاما من الصداقة الصعبة مع الاطفال المبدعين من الفنانين التشكيليين المعرض الجديد لحسين ماضي. كانت اللوحات الجميلة التي ابدعتها ريشة هذا الرسام المتميز تنضح بعشقه المكين للنحت، وهو الفن الذي انصرف عنه كارها لأنه لم…

يوميات بيوت لغير اصحابها في ارض تم تغييب اهلها..

نشرت في مدونة طلال سلمان بتاريخ 6 حزيران 2022 لا يتعب شعب فلسطين ولا هو يريح مستعمر ارضه ومحتجز ارادته، مصادر حياته، مغيب صورة غده عن تفكيره.. ولا أهل النظام العربي الذين يريدون موته ليرتاحوا ملتفين بعباءة فلسطين.. لا يتعب شعب فلسطين العربي، برغم القمع الاسرائيلي المفتوح ابداً، ما بين…

اعتراف عن الأيام الماضية… من أجل المستقبل

نشرت في جريدة “السفير” بتاريخ 30 ايلول 2005 للأيام أسماء وملامح وصفات مميزة وعلامات فارقة كالبشر.. يُلبس البشرُ الأيامَ عاطفتهم، ويُسقطون عليها أمانيَّهم، ثم يتخذون منها مناسبات للفرح أو للتأسي أو للاستذكار والمراجعة. ولأن المرحلة الراهنة من التاريخ العربي الحديث مثقلة بالهزائم والانتكاسات والخيبات، فإن الأيام تتوالى كقافلة من الأرامل…

الحب هو فرح الحياة الأعظم

نشرت في 18 تموز 1997 ضمن “هوامش” ما زال يدوي الدويّ ويملأ الأذن والقلب والذاكرة، وما زالت الطلقة تحفر طريقها في الجلدة اللحمية الرقيقة للوجه المثقل بالسمرة والسهاد وتعب الهموم الفائضة عن القدرة على التحمّل. يعبر الدويّ السنين ويحملني معه، فأحمله، وتحملنا معاً طفولتي الثانية. لسن المراهقة أعذاره الكثيرة، فلماذا…

ليس ذكرى. إنه مصدر أمل!

نشرت في السفير في 25 ايلول 1998 لمناسبة وفاة جمال عبد الناصر. استغرق الأمر ربع قرن من التحقيق والتدقيق قبل إعلان الخبر: إنه حقاً مات! ولا خطر من عودته أو من انبعاثه حياً اليوم أو غداً أو بعد غد! وهكذا بدأ التشييع الثاني لجمال عبد الناصر: أشرطة سينمائية رخيصة الكلفة،…

مقطع من حديث متصل مع غائب

نشرت في 12 شباط 2010 لا يغيب على امتداد أسابيع، اليوم منها بدهر، كنا في الخارج، وكان في الداخل وبيننا شبح الموت يخطر فيرانا ونحس بأنفاسه فوق وجوهنا ومن حولنا يرانا ولا نراه، مع انه الأعظم حضوراً. يمر بنا الأطباء متعجلين، يلتفتون ويتمتمون بأنصاف كلمات، وترتسم على وجوههم نتف من…

أيتها المباركة من دون تطويب

(كلمة ألقيت في 14-8-2015 خلال احتفال أقامته لجنة حقوق المرأة اللبنانية ـ في رعيت البقاع لتكريم السيدة ليندا مطر وتوقيعها كتابها «محطات في حياتي»، ونعيد نشره اليوم بمناسبة وفاتها) الصبية ليندا مطر يمكنني أن أصيح بهذه «القديسة» التي تُكرم الآن: ألم تتعبي يا امرأة يجللك الشيب الذي يكاد يكون بعض…

حسن عبدالله يتأمل “ظل الوردة” والحشرة الذهبية الطائرة!

قديم هو إعجابي بهذا الطفل الذي تمر به السنين مر السحاب فلا هو يغادر طفولته ولا هي تغادره. يدهمه الصلع، ويبلغ ما تبقى من شعره الشيب فيبقى الطفل في داخله متوهجاً، قلقاً، مدثراً بالسذاجة.. ربما لهذا يعتبره كثيرون، مثلي، واحداً من أنجح الأقلام التي كتبت للأطفال. ولقد نجح حسن عبدالله…

أن تعيش بلا غد، أن تعيش بلا أمس… تلك هي المسألة!

قالت الصبية ذات العشرين ربيعا، بغير مقدمات: أحاول ان أستبقي لنفسي يقيناً… كل ما حولي حطام او هو بناء متصدع سينهار قريبا. لا الدولة في بلادي دولة، فالحكام أقوى من المؤسسات، يزيلونها او يدمرونها ليبقوا وليمكنوا لتسلطهم ولامتداده في الزمن وفي المجتمع أعمق فأعمق. في حضورهم لا يبقى مجتمع، فإذا…

محمد الدرة والممنوعون من حماية القدس

يتقدم الدم، منتصب القامة كعمود من نور أحمر، يقفز في الهواء ليرمي حجره، ثم ينحني ليلتقط حجراً ثانياً، ثم يعاود التقدم، شامخاً، في اتجاه مدافع الدبابات التي تسد عليه الطريق، ويظل يتدفق حتى يغمرها ويغرق الجنود ببنادقهم المصوَّبة إليه فيتراجعوا وهم يطلقون كل ما معهم من رصاص.هو في طريقه إلى…