Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

حكاية صحافي كبير أخطأ قراءة التحولات: سليم اللوزي بين يافا والقاهرة وبيروت ولندن

عملت في مجلة “الحوادث” مرتين وفي موقعين يختلف ثانيهما عن الاول اختلافاً عظيماً:

في المرة الأولى ربيع العام 1958 عملت محرراً تحت التمرين، انزل مرات عدة في الاسبوع من مكاتب المجلة خلف قصر هنري فرعون، وعلى مبعدة مئات الامتار من القصر الجمهوري لشاغله آنذاك الرئيس الراحل كميل شمعون، إلى مطبعة “دار ا لغد”

عن الكاريكاتور كأرقى تعبير سياسي..

لم تعرف الصحافة اللبنانية فن الكاريكاتور، فعلياً، إلا في الستينات.

قبل ذلك كانت ثمة محاولات محدودة يلعب فيها رئيس التحرير، مع بعض معاونيه، دور المفكر ثم يستدعى الرسام خلي البال من السياسة غالباً لتحويل الإشارات شارحة الفكرة الساخرة إلى رسم، غالباً ما يستعان لتنفيذه بالقص واللصق من رسوم قديمة للشخصيات المعنية.

التاريخ علم يخضع له التراث

يهدف هذا المقال الى التمييز بين مفهومي التراث والتاريخ. مفهوم التراث لا يخضع للتحليل العلمي، هو مسألة تتناول الممارسة من أجل النضال في اطاره الذي يعبر عن وجدانها شعبياً، تشيح عنه البرجوازية لكنها تعمل على مصادرته عند الحاجة.

لن تعود أمريكا قريبا إلى عظمتها

حقا إنها للحظة تحول هامة في الولايات المتحدة ودورها في العالم. دولة عظمى بمسئوليات ضخمة في مرحلة تحولات دولية كبرى يتولى الحكم فيها رئيس بدون خبرة سياسية في الحكم أو المعارضة، رئيس بشخصية مثيرة للجدل يصعب التنبؤ بمواقفه وتصرفاته ويتمتع بقدرة فائقة على الغضب والرد الانفعالي ومتناقض السلوك ومحتقر للنخبة السياسية والأكاديمية.

لطائف كردية

عن البرازاني.. مبتسماً!

التقيت الزعيم الكردي الراحل مصطفى البرازاني، اول مرة، في منطقة “جلالا”، شمالي العراق، التي يخترقها نهر صغير، تحيط بمجراه، غابة من اشجار الصفصاف والحور، فتنشر الرواء من حوله وتنعش العابرين.

الحرب في سوريا وعليها: هل ينجح مؤتمر جنيف..

وأخيراً أمكن انعقاد مؤتمر جنيف للمسألة السورية ليجمع وفد الحكومة في دمشق مع وفود المعارضات المختلفة-المؤتلفة، الآتي بعضها من الرياض وبعض آخر من الدوحة وبعض ثالث من القاهرة وبعض رابع من موسكو وبعض خامس من دمشق، وبعض سادس من انقره..

محمد ناصر الدين وفصول الرحيل..

لم اقرأ الفصول الأربعة التي سبقت ديوان محمد ناصر الدين “فصل خامس للرحيل”، لكن الواضح أن علاقته بالشعر بدأت منذ أن أحسن نطق الكلمات والاستماع إلى تغريدات الطيور المهاجرة إلى حيث لا قناصين ولا أرصفة ملغمة بأفخاخ الموت.

عن غسان تويني الذي لا يغيب…

البداية تحية لهذه الجامعة حديثة النشأة، عريقة في احترام الأصول، وتشمل تحيتها، بالتأكيد غبطة البطريرك المؤسس إغناطيوس الرابع هزيم، الذي أفترض انه يشاركنا استذكار من لا ننساه غسان تويني،كما تشمل صديقه وخلفه اللدود الدكتور ايلي سالم.