Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

القسوة طريقاً للحب!

طفلان، وكلاهما على باب المراهقة، عادا مع الأهل من الخارج. أجادا لغتين أوروبيتين وافتقرا العربية. بعد عامين كانا يكتبان العربية ويتحدثان بها حتى أن أحدهما اجتاز امتحان الاعدادية واجتازت الأخرى امتحان الابتدائية.

..وجورج حاوي شهيداً: اغتيال لأمان كل لبناني!

مع الدوي المهيب الذي أعلن اغتيال جورج حاوي، صبيحة أمس الثلاثاء الواقع فيه 21 حزيران 2005، انتشر الذعر في أربع رياح لبنان، ورفرف الموت بأجنحته فوق كل المدن والقرى والدساكر بعيدها عن بيروت أو المتصل بها كضاحية.

جنونٌ لا يُحدُّ

ألفُ سورٍ، كلَّما جاوزتُ سوراً، قام سورٌ، لاحَ سدُّ

ألفُ بحرٍ، كلَّما صارَعْتُ موجاً، جرّني للشّطِّ مدُّ

ألفُ قيدٍ، كلَّما حطَّمتُ قيداً، جاء سجَّانٌ وقيدُ

ومضى العمرُ سراباً بين آمالٍ تُوارَى…

ابحثوا عن الشيخ حمد

كيف يرى الخليجيون، من رجال الاعمال والمواطنين، الازمة مع قطر؟!

لقد جمعتنا المصادفة مع عدد من هؤلاء في بيروت، فكانت فرصة لنسأل عن هذه الحدة في الخصومة، مع وعينا بأن قطر قد تخطت الحدود، منذ وقت طويل، من دون أن تلقى مواجهة بمثل العنف الذي شهدناه ونشهده منذ اكثر من أسبوعين..

فيتنام حرة..

شهد العالم، في مثل هذه الايام من العام 1975، اعظم هزيمة للجيوش الاميركية على أيدي الابطال من رجال فيتنام، الذين انتصروا مرتين: اولاً في توحيد بلادهم المقسمة…

اسرائيل تغتال الاونروا… وفلسطين باقية!

لم يكتف الصهاينة بأنهم قد احتلوا فلسطين بالقوة المسلحة، وزوروا التاريخ ليضععوا اسم اسرائيل مكان اسمها المقدس، وطردوا منها اهلها بالنار، ليستوطنوها، بل ها هم يحاولون الحكم على من تبقى من الفلسطينيين بالموت جوعاً وجهلاً.

صحوة شباب

سقط حلم السيدة تيريزا ماي أن تحتل ذات يوم المكانة التي كانت تتمتع بها السيدة مارجريت تاتشر. سقط يوم أخذت قرارها غير المبرر على الإطلاق؛ دعوة الناخبين في المملكة المتحدة لانتخابات برلمانية مبكرة.

حرب داحس والغبراء.. تحت الراية الاميركية: قطر محكومة بمصالحة السعودية.. بوساطة ترامب!

فجأة، ومن دون سابق انذار، تفجرت الحرب ضارية بين السعودية ومعها دولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين من جهة، والامارة المن غاز، قطر، من الجهة الثانية…

شهداء وقتلة..

قبيل انتصاف شهر حزيران 1978، قامت قوة مسلحة قيل انها تنتمي إلى الشيخ بشير الجميل وبتوجيه منه، بمهاجمة بيت طوني سليمان فرنجية في اهدن فأبادت الاسرة جميعاً طوني وزوجته وابنته الطفلة، ونجا الفتى سليمان فرنجية لأنه كان عند جده الرئيس سلميان فرنجية.