Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

هوامش

جودت فخر الدين بين عمر ونزار

أنهى السفير جودت فخر الدين مهمته الرسمية كسفير خدم ممثلاً لبنان في عواصم عدة، عربية واوروبية، وعاد إلى بلدته عربصاليم وقد اغتنت ذائقته الشعرية بمن عرف وما رأى خلال تجواله في الخارج، مصطحباً شغفه بالجمال وعشقه لموطنه وحبه العميق لأصدقائه وأهله الاقربين.

لمحة عن “الخلافات العقائـدية” مع توفيق الحكيم، لويس عوض والحسين فوزي..

أسعدني حظي، خلال مرحلة معينة من تاريخ عملي في المجلات والصحف، قبل”السفير”، على تجاوز السياسة والسياسيين إلى أهل الفكر والثقافة من الروائيين البارزين مثل نجيب محفوظ والمبدعين من كتاّب المسرحية مثل توفيق الحكيم، والمفكرين السياسيين أصحاب الموقف الشجاع مثل لويس عوض، وغيرهم كثير.

زيارة متأخرة للسلطنة العريقة: عمان 800 ألف رجل وامرأة وطفل في معرض الكتاب

…وأخيراً سلطنة عُمان التي عزت عليّ زيارتها خلال جولاتي العربية التي امتدت بين المغرب واليمن، مروراً بالجزائر التي شهدت يوم استقلالها (20-9-1962) إلى تونس وليبيا ومصر- أم البلاد- اضافة إلى مشرقنا العربي: سوريا والأردن والعراق والمملكة العربية السعودية وإمارات الخليج، الكويت والإمارات وقطر والبحرين.

حكاية: رسالة من القبر!

كان الصحافي الكبير الراحل سعيد فريحة شخصية مميزة بالظرف فضلاً عن رصيده العظيم من الصداقات مع كبار من أهل السياسة والثقافة والفن أحدهم الروائي المميز توفيق يوسف عواد الذي أبدع رواية “الرغيف”

عن الكاريكاتور كأرقى تعبير سياسي..

لم تعرف الصحافة اللبنانية فن الكاريكاتور، فعلياً، إلا في الستينات.

قبل ذلك كانت ثمة محاولات محدودة يلعب فيها رئيس التحرير، مع بعض معاونيه، دور المفكر ثم يستدعى الرسام خلي البال من السياسة غالباً لتحويل الإشارات شارحة الفكرة الساخرة إلى رسم، غالباً ما يستعان لتنفيذه بالقص واللصق من رسوم قديمة للشخصيات المعنية.

لطائف كردية

عن البرازاني.. مبتسماً!

التقيت الزعيم الكردي الراحل مصطفى البرازاني، اول مرة، في منطقة “جلالا”، شمالي العراق، التي يخترقها نهر صغير، تحيط بمجراه، غابة من اشجار الصفصاف والحور، فتنشر الرواء من حوله وتنعش العابرين.

محمد ناصر الدين وفصول الرحيل..

لم اقرأ الفصول الأربعة التي سبقت ديوان محمد ناصر الدين “فصل خامس للرحيل”، لكن الواضح أن علاقته بالشعر بدأت منذ أن أحسن نطق الكلمات والاستماع إلى تغريدات الطيور المهاجرة إلى حيث لا قناصين ولا أرصفة ملغمة بأفخاخ الموت.

تهويمات

تخطرين عبر الحزن فتعبرينه لألاقيك في قلب الفرح، أيتها الساحرة التي تنثر ورد الحب على العابرين ليتخففوا من أوجاع زمانهم منطلقين مع النشوة إلى ذروة عشق الحياة.

تهويمات

لا يستدعى الحب بالرجاء ويستحيل اقتياده بمذكرة إحضار. انه ينبثق، فجأة، كخيوط النور الأولى في فجر بهي، ثم يمتد نهراً من الضياء ليعيد صياغة حياتك.