Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

هوامش

على عتبة التخرّج: حوار بين جيلين عالمين؟!

قال وهو يصف لي حفل تخرّج كان ابنه بين الأوائل فيه:

ما أروع البدايات، خصوصا إذا ما تزامنت خارج المصادفة القدرية لنهاية القرن وبداية الألفية الثالثة للتقويم الميلادي، مع الإشراقة الباهرة لعالم جديد يعيد بناءه الإنسان، بالتفوق على الذات عبر الثورة العلمية الشاملة لمختلف وجوه الحياة، ولمختلف جوانب هذا الكوكب من أعماق البحار الى أعالي الفضاء حيث بزغ فجر الإمكان للسياحة وربما الإقامة فوق..

في وداع الطاهرة نهى الحسن..

كيف تموت النسمة برقتها المنعشة، بثقافتها الواسعة، بلغتها الانيقة بإطلالتها التي تحيطك بمشاعر الود وتغريك بحب الحياة؟

لقد غادرتنا الموسوعة نهى الحسن التي طالما قاومت الخروج عن صحيح اللغة، والتي كانت لا تكره الا الغلط، والتي وجدت في الرئيس سليم الحص المثال والقدوة فارتاحت اليه وأنعشت ندوة العمل الوطني بحيويتها وابداعها في مجالات الحوار الفكري.

شكراً ماجدة الرومي..

تستحق المطربة الكبيرة ماجدة الرومي التقدير العالي لاحترامها مكانتها لدى جمهورها، وربما لهذا هي مقلة في ظهورها لأنها تدقق في الدعوة والداعي والمكان والحضور “والكلمات التي تغنيها”

أجمل الاعياد

معرض الكتاب هو أجمل الاعياد اطلاقاً،

انه يسمو على الطوائف والمذاهب، ويفضح ـ بالمقابل الطبقة السياسية التي تُفاخر بجهلها وعدائها مع الكتاب.

جورج قرم: قارئ نهم وناقد لا يتقبل السائد

في أول لقاء مع الرئيس الدكتور سليم الحص، في مكتبه المؤقت في فردان، أواخر العام 1966، فوجئت بنمط مختلف ممن تعودنا لقاءهم من المسؤولين، كباراً بالأساس، ثم كمعاونين: كان جدي الملامح، ليس على صداقة مع الإبتسام والضحك وإطلاق النكات والمرح، كما سنتعرف عليه، في ما بعد، كأظرف من تولى المسؤولية في الزمن الصعب، لا يضاهيه في المقلب الآخر، إلا الرئيس الراحل الياس الهراوي، ولو عبر كثير من الكاريكاتور..

في ذكرى شاعر وجدان مصر والعرب: خطوات في رحلة فؤاد نجم إلى “بهية” و”عبد الودود”

… وعندما اختتم أحمد فؤاد نجم ملحمته الشعبية في حب «بهية» وفي التحريض على الثورة التي تفجرت بالمصادفة مرة أولى منتقصة الهوية، ثم تفجرت بالقصد مرة ثانية لتصحح المسار إلى أهدافها، انطوى على ذاته ودخل عالم الصمت، بينما أشعاره على كل شفة ولسان في مختلف أرجاء الوطن العربي وجاليات المنفيين من أوطانهم إلى المغتربات البعيدة.

أبهى من دبك.. ابو يحيى.. وسائر آل صُلح!

ولدت في بيئة بعلبكية، ولكنني نشأت متجولاً مع والدي الدركي ثم العريف فالرقيب فالرقيب الأول في “الدرك”.. وكانت معظم سنوات خدمته في انحاء جبل لبنان (رشميا، ثم بعقلين، فدير القمر ثم المختارة، وبعدها المتين..

لقاء صريح جداً.. لا يمر عليه الزمن: الرئيس بشار الاسد يتحدث عن اغتيال رفيق الحريري وانتحار غازي كنعان.. ويسأل عن الرأي في رستم غزالي..

في منتصف العام 2006 اتيح لي أن التقي الرئيس السوري الدكتور بشار الاسد، في مكتبه في القصر الجمهوري المطل على دمشق، الذي لم يكن والده الراحل حافظ الاسد لا يستخدمه الا في اللقاءات مع مسؤولين اجانب كبار، مفضلاً عليه مكتبه المتواضع في تلك البناية السكنية في بعض جنبات حي الروضة، داخل دمشق.

عن زاهي البستاني ونقيضه ومحامية شهداء صبرا وشاتيلا!

في بدايات “عهد” أمين الجميل، تسلم المرحوم زاهي البستاني موقع المدير العام للأمن العام..

كان الراحل معروفاً بعلاقته الحميمة مع الراحل بشير الجميل، وهو نقيض أخيه في الموقع والسلوك والعلاقات مع سائر القوى السياسية..