Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

هوامش

ثورة 23 يوليو

أجمل الاحتفالات ببشارة الثورة العربية وبطلها جمال عبد الناصر هو الاحتفال بإنجاز يتصل بالمستقبل الأفضل، مثل هذا الإنجاز الممتاز الذي نقف على عتباته اليوم في الخيارة: مؤسسة رائدة لإعداد جيل مؤهل للتصدي لمثل هذه المهمة الجليلة.

سامي كليب يلتقي ابن بطوطة..

عرفت سامي كليب قبل دهر، في باريس، شاباً وسيماً تطارده الصبايا أو يطاردهن، ويعمل في القسم العربي بالإذاعة الفرنسية..

بعد حين التقينا الكاتب الموسوعي وراوية ديوان الشعر العربي والذي يعرف باريس من تحتها (محطات المترو) كما من خلال كتابها، ويعرف المغرب العربي واحداً فلا يميز بين المملكة العلوية في مراكش وفاس ومكناس والرباط وبين جزائر الثورة التي عمل لها بقدر ما استطاع، وتونس بورقيبة، وليبيا القذافي، انتهاء بمصر..

حرام يا تيم.. حرام يا آل الصباح!

مع التقدير لكل الفنانين الكبار الذين شاركوا في مسلسل “الهيبة”، وأولهم الممثل القدير تيم حسن، وشجرة الزيتون المباركة منى واصف، ومن ادى معهما دوره بشكل جيد، الا أن ثمة ملاحظات قد تكون قاسية ولكن يجب أن تُقال:

أولا: لا يصعب التعرف على المنطقة التي اعتبرت “ارض عمليات”، وهي منطقة بعلبك ـ الهرمل، وبالسلاح الكامل..

شاهد عدل على المذبحة الثالثة في غزة!

بهدوء، وبلا تكلف، اقتعد الدكتور غسان ابو ستة حافة المسرح في “دار النمر”، واخذ يعرض الصور التي عاد بها من زيارته الميدانية الاخيرة، الى قطاع غزة، وانطلق يشرح ما شهده بعينه، وما شارك في اجرائه من عمليات جراحية، مع زملائه من الاطباء المتطوعين او المحليين في المستشفيات الثلاثة ـ لا غير ـ في القطاع، الذي يزيد عدد سكانه على المليوني نسمة.

عن نسمة.. وقد نال الماجستير

تغمرني السعادة وأنا أحظى بهذا الشرف: أن يكون بعض نتاجي قد وجد من يختاره موضوعاً لرسالة الماجستير، وان تكون كلية الآداب في الجامعة الوطنية كافأت صاحب هذا الاختيار، فكرمته بشهادة الدراسات العليا وكافأتني معه فأشركتني بالمسؤولية عن خياره.

إليها في عيدها…

“يا أقدس الناس،

أكتب إليك حيث أنت، ومن حيث أنا، ولست أعرف أياً من العنوانين، فقد التهم الاحتلال الأماكن الأليفة، وطمس ليل القهر والتهجير العناوين جميعاً، وألغت عصابات الحقد المسلح الأسماء محولة إيانا إلى أرقام حتى نتساوى معها في انعدام الإنسانية.

عن مؤسسة الدراسات والمكتبة الوطنية الفلسطينية..

إلتقينا، بلا سابق معرفة، في الحفل الراقي الذي اقامته مؤسسة الدراسات الفلسطينية، يوم الجمعة الماضي، لحماية دورها القومي الممتاز، بل الذي لا يعوض، بالتبرعات، ومزاد على لوحات ممتازة لفنانين من فلسطين.

رعايا .. لا مواطنون ومواطنات

أكاد أعتذر عن اضطراري لكتابة هذه الكلمة، إذ كان عليّ أن أخلي مكاني لأي من الزميلات في “السفير”، لكنهن رأين أنني لست منافسا، ولست مزاحما، وأن وجود توقيعي قد يكسر تهم الهيمنة والاستئثار والانقلابية التي وُجِّهت إليهن..

تهويمات

تأتين بلا موعد، وتغيبين بلا إنذار، ويبقى ظلك في انتظارك عند حافة الغياب، وأجلس فيه لآخذك كلك.

وقعت بعض ابتساماتك منك فرسمت لي الطريق اليك ..