Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

هوامش

عن بنت جبيل وشاعرها المؤرخ ابراهيم بيضون

عرفت الدكتور ابراهيم بيضون مؤرخاً وشاعراً ومحدثاً ظريفاً وراوية لأمجاد جبل عامل بشخص صديقه متعدد الكفاءة والحضور برغم الغياب في اسفار إلى جهات الارض الاربع الدكتور كامل مهنا الذي يلازمه فيشغله عن كتابة الشعر والتاريخ وسائر المؤلفات بالدبكة الخيامية.

عن “ابي بديع” وأيامه..

كانت اللقاءات باردة، في البداية، مع الراحل الكبير اللواء سامي الخطيب، رجل المخابرات المميز، قائد قوات الردع العربية (السورية بأكثريتها الساحقة)، وزير الداخلية من بعد، الظريف دائماً، محب الحياة حتى الثمالة لاعب الغولف وهو في الثمانين، والذي كان يعرف اكثر مما يجب عن مختلف العهود التي عايشها، بل عاش في قلبها حتى ..الثمالة.

رائد الفن الجميل: ابراهيم مرزوق..

لأننا من قوم يهزهم الطرب ويستمتعون بالفن الجميل، فقد ساقتنا المصادفات إلى لقاء سيظل مفتوحاً طيلة عشر سنوات او اكثر، حتى ذهبت قذيفة مدمرة بالطرب والفن الجميل والرقيق والمطرب ـ ولا احتراف ـ حتى البكاء: ابراهيم مرزوق..

مفاجأة رمضان.. والتعويض

لن يفاجأ المواطنون اذا ما طلب الوزراء (ورئيسهم) تعويضا محترما عن ساعات العمل الاضافية التي امضوها في مناقشة موازنة الدولة للعام الحالي، الذي مضى ربعه حتى اليوم، وكانوا يصرفون خلال هذه الفترة على قاعدة “الاثني عشرية”

عن المبدعين الثلاثة: بهاء والتوني وبهاجيجو

عرفتُ حلمي التوني الفنان المبدع رسماً عبر لوحات تكاد تشكل بذاتها مدرسة للفن الجميل، بقدر ما أكدت أغلفة الكتب والمجلات رؤيته الجديدة المميزة، بل الفريدة في قدرتها على تقديم الابداع المختلف عبر فلسفة خاصة ترى أن غلاف الكتاب ليس لوحة تزيينيه بل عليه أن يكون إضافة إلى رؤية الكاتب توضح ما تركه غامضاً ليعطي القارئ متعة المشاركة في “انتاج”

في انتظار عودة الروح الى الفيحاء.. والأمة!

هزني الشوق يا الفيحاء، إلى عطر الليمون يستقبل القادمين اليك قبل رفاق العمر وصداقات الايام الصعبة ويودعهم متبعاً العناق بشيء من حلاوة الجبن وماء الزهر والاتفاق على موعد جديد للقاء المفتوح معكِ يا عاصمة النضال الوطني والقومي.

الثلج = الخير

من زمان اختفى الثلج من حياتنا اليومية، واختفت معه ذكريات الطفولة المتصلة بموسمه المفرح: نصب التماثيل المن ثلج مع تقصد أن تبدو شبيهه قدر الامكان بمن لا نحب من اساتذة المدرسة القساة، او من الجيران البخلاء، او من الصبايا التي نتوهم اننا نحبهم ولا يطقن ذكرنا.

سمير صنبر.. العرب: من بيروت إلى نيويورك.. وبالعكس

لم أعرف في حياتي رجلاً أكثر دماثة وأعظم ثقافة ومعرفة بشؤون العلم، بدوله المختلفة مثل سمير صنبر، العربي ـ الأممي ـ المولود فلسطينياً، المهجر إلى لبنان حيث عاش قضاياه عبر الصحافة، ثم الرجل الذي أمضى ثلثي عمره في الأمم المتحدة يتابع برفقة أمنائها العامين القضايا الكونية بالثورات والخيبات والنكبات، لا سيما العربية منها..

اقرأ..

بسم الله الرحمن الرحيم

“اقرأ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ، خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ، اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ، الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ، عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ”

مع فؤاد مطر وكتابه الموثق لبعض هزائمنا..

عرفت فؤاد مطر منذ عمرين، لان كلاً منا عاش زمنين، بل اكثر، في قلب دوامة الاحداث التي شهدها الوطن العربي بأقطاره جميعاً بعدما تعددت عواصمه: من قاهرة جمال عبد الناصر+ دمشق، إلى القاهرة منفردة، حين تبدت وكأنها عاصمة كوننا، إلى بغداد صدام وغزواته التي ذهبت بالعراق، إلى طرابلس ـ ليبيا ومعمر القذافي يحتكر السلطة والفكر والثروة والسلاح فيها وكل ذلك لم يفد في حمايته، إلى السعودية واحداث الحرم، حين تبدى جهيمان العتيبي اقوى من الملك وذهبه وجيشه والحرس الملكي الذي تسترهن فيه الاسرة المالكة ابناء شيوخ القبائل لاستتباعها بحيث لا تجرؤ على التمرد، إلى يمن علي عبدالله صالح وانقلاباته المتوالية على نفسه وشعبه ودول الجوار الخ..