Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

مع الشروق

القمم على الواقف في الرياض: قراءة أولية لأحوال من احتشد فيها

غطت دماء الأطفال الذاهبين إلى الصلاة في دير الأنبا صموئيل، في خراج مدينة المنيا بمصر، على أخبار القمم الثلاث التي انعقدت في الرياض احتفاءً “بالزيارة الأولى إلى الخارج التي قام بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب”، والتي خص بها السعودية فاجتمع للحفاوة به الملوك والرؤساء والأمراء العرب والمسلمين، في أول لقاء من نوعه، منذ زمن الأحلاف (حلف بغداد، حلف الدفاع المشترك، مشروع ايزنهاور، مشروع الشرق الأوسط الكبير، إلخ)..

عن قمم الرياض الاميركية بالعنوان الفلسطيني؟

ها هو التاريخ يعيد نفسه، لو بصورة كاريكاتورية، وعبر طبعة جديدة ومنقحة عما حاول الغرب فرضه على هذه المنطقة من احلاف سياسية عسكرية (حلف الشرق الاوسط الكبير، ثم حلف بغداد، ومشروع الدفاع المشترك، ثم مشروع ايزنهاور..)

الجديد في الأمر أن الدول التي كانت دائماً في موقع “التابع”

ترامب موفداً للإيمان إلى الأرض المقدسة: الكلفة مئة مليار دولار لتوحيد المسلمين ضد.. إيران!

مع وصول الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى منطقتنا العربية، في الحادي والعشرين من هذا الشهر، ستنقلب الدنيا رأساً على عقب مع تنقل مبعوث الإيمان بين عواصم الأديان السماوية الثلاثة: الإسلام اليهودية والمسيحية..

الغارة الاميركية على التاريخ .. بعنوان حمص!

حتى من قبل أن يكمل الرئيس الاميركي دونالد ترامب المائة يوم من تسلمه القيادة في البيت الابيض فانه قد نجح في أن يُتوج نفسه ملكاً على الديار العربية، ممالك اساساً، وامارات ومشيخات وبعض الجمهوريات، وان على استحياء..

الحرب في سوريا وعليها: هل ينجح مؤتمر جنيف..

وأخيراً أمكن انعقاد مؤتمر جنيف للمسألة السورية ليجمع وفد الحكومة في دمشق مع وفود المعارضات المختلفة-المؤتلفة، الآتي بعضها من الرياض وبعض آخر من الدوحة وبعض ثالث من القاهرة وبعض رابع من موسكو وبعض خامس من دمشق، وبعض سادس من انقره..

رئيس لبنان يجول في عواصم لا تدعو غيره …وترامب يبدأ عهده “بمنح” فلسطين لنتنياهو..

من الطريف أن رئيس الجمهورية اللبنانية هو الوحيد من بين المسؤولين العرب القادر والمؤهل والمقبولة زيارته لمختلف العواصم العربية.. وهكذا فقد استقبلته، خلال الأسابيع الماضية، أربع عواصم عربية هي الرياض والدوحة ثم القاهرة وعمان ..

في غياب العرب.. وفلسطينهم عالم جديد ينشأ مع تفاهم ترامب ــ بوتين

وصل دونالد ترامب إلى سدة الرئاسة الأميركية من خارج التوقع، والكل يحتاج إلى وقت طويل حتى يستوعب هذا «الانقلاب» الذي يقدم دليلاً إضافياً على أننا أمام عالم مختلف تماما عن إرث الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في الإدارة كما في السياسة، لا سيما الدولية منها.