Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

مع الشروق

عن الوطن العربي… المحتل: من الجزيرة والخليج مروراً بفلسطين.. وحتى ليبيا!

طغت الهموم العربية اليومية، وما أثقلها، فغطت على حدث استثنائي بات نادراً في الحقبة الاخيرة، هو نجاح الصواريخ السورية في اسقاط الطائرة الحربية الاسرائيلية، اميركية الصنع، الـ”اف 16″، فوق الارض الفلسطينية محترقة، وقد أصيب احد طياريها بجراح قاتلة، فيما كانت جراح الثاني “خفيفة”..

عن الواقع العربي المهين.. “حروب الأخوة” تحمي العدو وتضيع فلسطين والمستقبل!

يتبدى “الوطن العربي” اليوم “أرخبيلاً من الأشقاء ـ الأعداء”، وهو الذي كنا نتمثله حلماً ونناضل من أجل تحقيقه واحدً موحداً بالوحدة بين أقطاره التي كانت فقيرة فضربتها الثروة الفاحشة من حيث لا تحتسب، وضربها الغرور فاستدرجتها مصالح الغير، البعيد والمعادي غالباً، فاذا هي “دول عظمى”

عن إيران و”ثورتها الاسلامية” والحرب الاميركية ـ (العربية) عليها…

في منتصف آذار (مارس) 1979، قصدت طهران للقاء قائد الثورة الاسلامية آية الله روح الله الخميني وأركان العهد الجديد في إيران، لأكمل حواراً كنت بدأته معه، في “نوفل لي شاتو”، احدى ضواحي باريس، في فرنسا، قبيل عودته مظفراً إلى بلاده التي كانت تنتظره في الشارع.

حتى لا تدوم الهزيمة: فلسطين هي الامة جميعاً..

تأكدت باليقين كما بالدليل الحسي الملموس، الهزيمة العربية الساحقة في ميدان فلسطين.

لم ينفع مهرجان التعزية الفخم بخطاباته الطنانة، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، في التخفيف من الوقع المدوي للفشل أمام مجلس الامن بالفيتو الاميركي..

عن فلسطين: قضية حق لا يموت من واشنطن الى اسطنبول.. الى الميدان

..وبعد مائة عام من وعد بلفور “الذي أعطى من لا يملك لمن لا يستحق”، بينها عشرات السنين من المواجهات بين شعب فلسطين في وطنه والمستوطنين اليهود الذين صدرتهم المنظمات الصهيونية الى “أرض الميعاد”.

عن الواقع العربي المهين.. و”حلم” المستقبل الافضل

من اليمن إلى ليبيا، مروراً بالعراق وسوريا فلبنان الذي يهتز ولا يسقط فإلى مصر التي تعاني من ارهاب القتل، فإلى تونس التي تكافح للاستقرار في قلب ماضيها، فإلى الجزائر الغائبة عن الوعي مع رئيسها المشلول، يتبدى الوطن العربي عالماً من الفوضى التي تتهدد مستقبله بالضياع.

عن عجائب هذا الزمن العربي: من لبنان إلى اليمن.. مروراً بالسعودية!

يتوالى تفجر الخلافات بين “الدول العربية الشقيقة”: لأسباب متعددة، غالباً ما تكون غير واضحة، او غير مفهومة، لكنها ـ بمجملها ـ تُضعف روابط الإخوة، وتزيد مساحة التدخل الاجنبي، ومن ضمنه التوغل الاسرائيلي، في القضايا العربية.

عن غياب “المرجعية العربية” وضياع الدور: السعودية تسترهن لبنان .. “فتحرره” فرنسا!

تتفجر الخلافات بين الدول العربية بلا اسباب مفهومة وبلا ضابط للإيقاع مثل “المصالح العليا” او “ضرورة التلاقي والتعاون ضد العدو المشترك ـ اسرائيل”، او التكاتف في وجه مطامع الدول الاجنبية في الثروات العربية الخ..

عن حكاية احتجاز سعد الحريري: لبنان في حالة طوارئ في غابة الاسئلة!

انشغل العرب عموماً، وليس اللبنانيون وحدهم، في الأيام القليلة الماضية، بحدث غير مسبوق في غرابته وخروجه على المألوف: استدعاء السيد سعد الدين الحريري، رئيس حكومة لبنان، إلى المملكة العربية السعودية، بغير تمهيد او سبب معلن، في يوم عطلة (يوم الجمعة قبل الماضي)، ثم ظهوره، فجأة ومن غير أي تمهيد على شاشة محطة “العربية”