Sign up with your email address to be the first to know about new products, VIP offers, blog features & more.

مع الشروق

عن تجربة قطر ودروسها: لا الغاز ولا النفط يبني ـ وحده ـ الدول

تصلح تجربة قطر لان تدرس: فهي، في الاصل، مشيخة خليجية صغيرة المساحة المسكونة، معدودة السكان، كان أهلها الفقراء يعيشون من البحر، لؤلؤاً وسمكاً وبعض التجارة مع جيرانهم في الخليج العربي والسعودية وإيران.

حرب داحس والغبراء.. تحت الراية الاميركية: قطر محكومة بمصالحة السعودية.. بوساطة ترامب!

فجأة، ومن دون سابق انذار، تفجرت الحرب ضارية بين السعودية ومعها دولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين من جهة، والامارة المن غاز، قطر، من الجهة الثانية…

قمم السعودية: ابتزاز أميركي.. وأقل من حلف جديد!

أفترض اهل الذهب الاسود أن الوقت قد حان ليتقدموا إلى موقع القيادة معززين بادعاء ملكيتهم الحصرية للدين الحنيف وفوائض النفط التي تجعلهم اغنى اهل الارض، ومصدر الاعانات والمساعدات، قروضاً او هبات أو “شرهات”، قبل أن يندفعوا، مؤخراً، إلى الشراكة في مشاريع مربحة سياسياً ومن ثم مادياً.

القمم على الواقف في الرياض: قراءة أولية لأحوال من احتشد فيها

غطت دماء الأطفال الذاهبين إلى الصلاة في دير الأنبا صموئيل، في خراج مدينة المنيا بمصر، على أخبار القمم الثلاث التي انعقدت في الرياض احتفاءً “بالزيارة الأولى إلى الخارج التي قام بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب”، والتي خص بها السعودية فاجتمع للحفاوة به الملوك والرؤساء والأمراء العرب والمسلمين، في أول لقاء من نوعه، منذ زمن الأحلاف (حلف بغداد، حلف الدفاع المشترك، مشروع ايزنهاور، مشروع الشرق الأوسط الكبير، إلخ)..

عن قمم الرياض الاميركية بالعنوان الفلسطيني؟

ها هو التاريخ يعيد نفسه، لو بصورة كاريكاتورية، وعبر طبعة جديدة ومنقحة عما حاول الغرب فرضه على هذه المنطقة من احلاف سياسية عسكرية (حلف الشرق الاوسط الكبير، ثم حلف بغداد، ومشروع الدفاع المشترك، ثم مشروع ايزنهاور..)

الجديد في الأمر أن الدول التي كانت دائماً في موقع “التابع”

ترامب موفداً للإيمان إلى الأرض المقدسة: الكلفة مئة مليار دولار لتوحيد المسلمين ضد.. إيران!

مع وصول الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى منطقتنا العربية، في الحادي والعشرين من هذا الشهر، ستنقلب الدنيا رأساً على عقب مع تنقل مبعوث الإيمان بين عواصم الأديان السماوية الثلاثة: الإسلام اليهودية والمسيحية..

الغارة الاميركية على التاريخ .. بعنوان حمص!

حتى من قبل أن يكمل الرئيس الاميركي دونالد ترامب المائة يوم من تسلمه القيادة في البيت الابيض فانه قد نجح في أن يُتوج نفسه ملكاً على الديار العربية، ممالك اساساً، وامارات ومشيخات وبعض الجمهوريات، وان على استحياء..

الحرب في سوريا وعليها: هل ينجح مؤتمر جنيف..

وأخيراً أمكن انعقاد مؤتمر جنيف للمسألة السورية ليجمع وفد الحكومة في دمشق مع وفود المعارضات المختلفة-المؤتلفة، الآتي بعضها من الرياض وبعض آخر من الدوحة وبعض ثالث من القاهرة وبعض رابع من موسكو وبعض خامس من دمشق، وبعض سادس من انقره..